Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن والتاسع بقلم إسراء إبراهيم


رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن بقلم اسراء إبراهيم



رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن والتاسع بقلم إسراء إبراهيم 


 

 البارت التاسع 


تصدق انك حقير وانا غلطانة اني بعرض عليك تاخد فلوس 


يعني خاطف وحرامي وكمان معندكش زووق وراح قاطعها 


وحط ايده علي بوقها قال هشششش وراح شال القناع وهيا 


بصتله وتنحت ونسيت اصلا كانت بتقؤل ايه وسرحت في 


وسامته ،انتي يا بنتي فهمتي انا قولت ايه ، هه ، يخربيتك 


انتي شكلك هبلة ولا ايه، اتعصبت انت انت انسان مستفز وانا 


مسمحلكش اصلا تكلمني كدة ، يا بنتي افهمي وركزي بقؤلك 


انا المقدم اياد النجار وصاحب اخوكي وجاي انقذك ركزي بقي 


خلينا نخرج من هنا قبل ما حد يجي لان مش عايزينهم يعرفو 


اننا خدناكي عشان اخوكي يعرف يتصرف مع اللي خطفك ، 


شهقت يعني انت مش اللي خاطفني ، راح نفخ وقال صبرني 


يارب انا عارف ان امي داعية عليا انهاردة ، راحت مقلداه 


نينينيني وقالت بصوت واطي اوووف ده بارد هو معاذ 


ملقاش غيره يجي ينقذني ، سمعتك ها ومش هرد عليكي 


دلوقتي اتنيلي تعالي في ضهري وخليكي ورايا وطلعو من 


باب القوضة وهيا ماسكة في هدومه من ضهره جامد ، يا 


بنتي هو انا ههرب منك كدة مش عارف اتحرك يخرب بيتك ، 


يووه هو انا اتخطفت قبل كدة يعني ايه ده بارد صحيح ، 


بصلها وبرق راحت قالت بس طيب يعني وضحكت بسماجة 


وفجأة قالتله خد بالك ، كان في حد جاي عليهم ولسة 


هيضرب اياد راح اياد اتفادي الضربة وراح اداله بوكس اتكوم 





 










علي الارض ، هيا بصت للراجل وهو مرمي وشهقت وقالت ده 


مات صح ؟ يا عيني اكيد مات ، راح اياد قالها مش قولت هبلة و رغاية اووي وراح شايلها علي 


كتفه وهيا صوتت ، نزلني يا حيوان انت شايل شوال ، قالها 


اسكتي بدل ما والله اسيبك ليهم تاني مجنون واعملها ، 


راحت قالتله لا لا خليك شايل وخرجو من المكان وركبها 


العربية وركب وساق بسرعة 


.........


اختك فين يا معاذ ازاي متبتش في الڤيلا فهمني قالت كدة 


هانم وهيا واقفة قدام معاذ اللي قاعد متوتر ومش علي 


بعضه ، عايدة قالتلها يووووه ما قالك بايتة عند صحبتها 


وكلمته قالتله، انتي اوڤر اووي وبعدين هيا صغيرة قالت كدة  


وهيا قاعدة وبتشرب قهوة ، معاذ بصلها بغضب وكان اصلا علي اخره 


بس صعبان عليه جحود امه وبرودها من ناحيته هو واخته ، 


ردت عليها عايدة انتي ازاي ام يعني بنتك منمتش في بيتها 


امبارح وانتي باردة كدة معقؤله ده بدل ما تنزلي بنفسك 


تدوري عليها ، عشان انا واثقة في بنتي وهيا مع صحبتها زي 


ما اخوها قال خلاص لزمته ايه الشو ده بقي ، شو ! متشك














رة 


يا عايدة بس سيلا دي بنتي اللي كبرت علي ايدي وانا قلبي 


قلقان حاسة ان فيها حاجة ، فجأة فون معاذ رن ،خده وطلع 


الجنينة ورد بلهفة ، الو يا اياد ها طمني ، متقلقش سيلا بخير 


ومعايا ، بجد الحمد لله ، خد كلمها اهي ، قالتله معاذ 


وعيطت ، حبيبتي متقلقيش انتي كويسة اهوو حقك عليا يا 


قلب اخوكي انا اسف انا السبب ، لا يا حبيبي متقؤلش كدة 


انا كويسة خلاص ، لا انا اللي غلطان وكمان الحيوان اللي 


مكلفه يراقبك لسة هعرف ازاي غبتي عن عنيه واحاسبه المهم 


بس لما تيجي انا معرف ماما ومرات عمك انك بايتة عند 


واحدة صحبتك ، ماشي حاضر ،تمام اديني اياد ، سيلا ادت 


لاياد الفون اللي كان قاعد باصصلها ومركز في ملامحها وهيا 


بتتكلم في الفون ، ايوة يا معاذ ، انا متشكر اووي يا اياد بجد 


مش عارف من غيرك كنت هعمل ايه ، لا متقؤلش كدة المهم 


انت ناوي تعمل ايه مع كامل القاضي ، لا ده حسابه معايا 


تقيل ولازم اصفيه المهم هات سيلا عالبيت وبعدين نروح انا 


وانت المكتب نتكلم ، تمام بس انا كلفت حرس يحرسو الڤيلا 


عندك ٢٤ ساعة ، تمام يا صاحبي ، يلا انا قربت اهو وداخل 


عليكو ، تمام وقفل ، وسيلا كانت ساندة دماغها علي شباك 


العربية من التعب ، احم انتي كويسة ، اه انا كويسة الحمد لله 


و انا بشكرك لانك انقذتني ، العفو متقؤليش كدة ده واجبي 


انتي نسيتي اني ظابط يعني ده شغلي ، اه تمام ، وبعدين مع 


انك كنتي رغاية ومكنتش مركز بسببك بس الحمد لله تمت ، 


لقاها وشها احمر من الغضب ، وراحت مدورة وشها وبصت 


من الشباك ، عرف انه عك الدنيا وقال في سره انا مني لله 


لازم اعك كدة علطول ، احم انا اسف مقصدش ، عادي ولا 


تقصد مش فارقة وكانه وصلو راحت نزلت من العربية بسرعة 


ودخلت الڤيلا ، لقت معاذ في الجنينة اترمت في حضنه 


وعيطت ، اهدي يا حبييتي خلاص معلش واياد كان داخل 


وراها وشافها وصعبت عليه اووي ، معاذ قالها امسحي 


دموعك يلا وخشي وكأن مفيش حاجة عشان مرات عمك 


قاعدة جوة وهتتجنن وحاسة ان في حاجة ، مسحت دموعها 


حاضر وبصت لاياد ودخلت ، لقت مرات عمها ابتسمت 


وراحت حضنتها وقالت ازيك يا هنومة ، ازيك يا مامي ، كدة 


تقلقيني عليكي يا سيلا انا زعلانة منك ، هو انا اقدر برضه يا 


جميل انا زي ما معاذ قالكو كنت عند صحبتي بايتة معاها 


وقضينا اليوم سوا ، عايدة بصتلها قولتلها كدة بس هيا اللي 


عملتها حوار وقال ايه حاسة ان سيلا فيها حاجة ، سيلا 


بصت لامها كدة وهيا من جواها مخنوقة يعني انتي اللي امي 


المفروض اللي تحسي بيا كدة ، قامت باست دماغ هانم مرات 


عمها وقالتلهم معلش هطلع ارتاح ، طبطبت عليها هانم اطلعي 


يا حبيبتي تلاقيكي منمتيش 


.............. بعدها بأسبوع


ها عرفت هتعمل ايه ، تمام بس يا حسام بس زي ما اتفقنا 


المبلغ ميقلش جنيه ، متقلقش انت بس تجبلي الورق وانا 


اللي انت عايزه هديهولك ، ماشي يا عمنا ، انا بقي هوريها 


مين هو حسام بس اخد الورق اللي معاها ، صبرك عليا يا امل

..........


ايه يا بنتي كل ده ، معلش كان بتاع الكريب زحمة بس ايه 


بقي الريحة تجنن ، طب يلا المحاضرة هتبدأ ونبقي ناكل 


بعديها ، قشطة يلا ودخلت هدي وميرا المحاضرة ، 


ولما شافت دكتور اسر مش عارفة بقت تحس انها مخنوقة 


بالذات كل مرة تفتكر الكافيه لما كان مع خطيبته ، وهيا في 


نفسها مش عارفة ليه هو فجأة كدة بقي يجي في تفكيرها 


دايما وليه زعلت مع انها مش بتتقابل معاه كتير بس قالت 


يمكن يكون اعجاب مش اكتر بس حاليا هيا مش عايزة 


تحضر المحاضرة ، ميرا انا هقوم ،ليه في ايه ده لسة 


المحضارة بدأه وبعدين انت


  وبعدين انتي كل محاضرة لدكتور اسر مش بتحضريها 


معرفش انا لازم اخرج ، احم بعد اذنك يا دكتور ممكن اعتذر 


عن المحاضرة واخرج ، ليه يا هدي مالك؟ معلش حاسة اني تعبانة 


ومش مركزة ، فضل باصصلها احم طيب ماشي ، بعد اذنك يا 


دكتور وخرجت وهو عنيه متابعاها ، وخرجت وقعدت في 


الكافتريا وبتفتح الاسكتش بتاعها وقعدت ترسم وهيا 


سرحانة وبتبص لقت نفسها رسمت اسر وهيا اصلا متعرفش 


ازاي وامتي ، بس سمعت حد بيقؤلها انا عرفت دلوقتي انتي 


سبتي المحاضرة ليه ؟ اتخضت وراحت قفلت الاسكتش 


بسرعة وقالت .....


..............


جرس الباب رن وام اروي راحت فتحت، هاي ازي حضرتك يا 


طنط ، الحمد لله يا بنتي انتي عايزة مين ، مش ده بيت اروي 


ااايوة ، انا صحبتها سيلا ممكن تبلغيها اني هنا ، اهلا يا 


حبيبتي اتفضلي وانا هبلغها ، ودخلت لاروي القوضة في 


واحدة عايزاكي يا أروي ، مين يا ماما ، صحبتك اسمها سيلا، 


بجد طيب يا ماما ناوليني طرحتي بسرعة ، لبست طرحتها 


وطلعت مع مامتها ، ازيك يا اروي وحشتيني ، انا كويسة 


الحمد لله انا بجد مش مصدقة انك هنا والله فرحت اووي 


انك جيتي عاملة ايه الحمد لله ، انا بصراحة حاسة اننا 


اصحاب من زمان يا اروي وانا اصلا مليش أصحاب كتير 


فعشان كدة قررت اني ارخم عليكي واجيلك ، ضحكت اروي 


لا يا حبي احنا اصحاب زي ما قولتي فمتقؤليش ارخم دي 


ازعل منك ، طيب حيث كدة بقي البسي ويلا بينا ، علي فين ؟ 


هعرفك علي ماما ومرات عمه بالذات بجد هتحبيها اووي ، 


امم مش عارفة ، لا مش عارفة ايه يلا بينا احسن هكلم معاذ 


ونيجي نخطفك ، ضحكت وقالتلها لا وعلي ايه هلبس 


واجيلك وقامت وندهت علي امها ، نعم يا اروي ، ماما لو 


سمحتي انا هخرج مع سيلا صحبتي وان شاء الله مش 


هتأخر ، ماشي يا حبيبتي بس خدي بالك من نفسك ماشي 


حاضر متقلقيش يا سوسو تعالي بقي ساعديني البس بسرعة 


من عيني يا بنتي ولبست ونزلت مع سيلا 


............


دخل معاذ مكان زي مخزن وكان في واحد متربط علي كرسي 


وحطين علي وشه قماشة ، واجبتوه يا رجالة ولا عيب يبقي 


في مكانا ومنكرموش ، تمام يا باشا ، ماشي ، ومعاذ شال 


القماشة ، وفك الشريط من علي بوقه ، والله هندمك يا معاذ 


انا هوريك انا هخلي ، هشششششش انت تخرس خالص 


عشان انت مش في وضع يخليك تهدد خااالص فاااهم ، انت 


عارف جزاء اللي يمس حد من عيلة القاضي وانت مش بس 


تطاولت انا بقي همحي اسمك من الوجود اصلا ، واداله 


بوكس خلي شفايفه جابت دم ونده علي الحارس ، الكلب ده 


ميتحطلوش مية ولا شرب لحد ما انا اقؤل ، حاضر يا باشا 

............


سيلا دخلت الڤيلا ومعاها اروي واول ما دخلت لقت عايدة ، 


هاي مامي ، هاي يا روحي مين دي ؟ دي اروي صحبتي ، 


اروي كانت محرجة وخايفة لانها مش بتاخد علي حد 


بسرعة ، ااه اهلا ، اهلا بحضرتك يا طنط ، هيا فين مرات عمه 


يا مامي ، فوق طلعت من شوية ، تمام احنا هنطلعلها وطلعو 


وسيلا ماسكة اروي من ايدها واروي متوترة جدا ، وخبطت 


علي مرات عمها ودخلت هاااي يا هنومة وحشتيني ، وانتي 


اكتر يا روح قلبي ، مين الجميلة اللي معاكي دي ، دي بقي 


اروي صحبتي ،ودي مرات عمه يا اروي وتبقي صحبتي 


وحبيبتي كمان ، ضحكت هانم وقالت لاروي تعالي يا بنتي  


ومسكت ايديها وقعدتها جمبها ده انتي اسمك غالي علي قلبي 


اووي ، ازي حضرتك يا طنط ، الحمد لله بس مقولتليش قبل 


كدة ان عندك صاحبة اسمها اروي ، ردت اروي اه ما احنا 


اتعرفنا علي بعض من حوالي اسبوع كدة من ساعت الحادثة 


يا ساتر يارب حادثة ايه دي ، احم خلاص با اروي انتي شكلك 


هتعكي ومرات عمه هتقلق اكتر واصلا الموضوع ميستهلش


 اروي فهمت انها مش قايلالها ،احم قصدي كانت حادثة في 


الشارع وكنا بنشوف في ايه واتعرفنا علي بعض ، اااه مع اني 


مش مقتنعة بس ماشي ، فضلت باصة لاروي شوية ،تعرفي يا اروي انا مبسوطة اني 


شفتك واتعرفت عليكي ، انا اكتر يا طنط ربنا يعلم انا 


ارتحتلك قد ايه عشان كدة انا بستأذنك لو تيجي كتب كتابي 


بعد يومين سيلا تنحت ايه كتب كتاب كمان اخس عليكي 


وانا معرفش ، والله الموضوع جه بسرعة ، الف مبروك يا بنتي 


ان شاء الله طبعا هحضر ، هو انا ممكن اقلع الطرحة اصل 


حرانة اووي طبعا ، طبعا متقلقيش مفيش حد هنا واروي 


بتقلع الطرحة فجأة ..........يتبع 🔥🔥


متنسوش تقؤلو رأيكم في البارت😊



 


                الفصل العاشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا