Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل الثامن بقلم آلاء عوض

 

رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل السابع بقلم آلاء عوض


رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل الثامن بقلم آلاء عوض

روايه احببتها رغم انتقامي لها ♥️

الجزء التامن

صحيت على العصر قومت صليت وفضلت ادعي ربنا كتير اوي وفضلت اعيط على حالي ده كتير وبعدين خوفت لسيف يجيي ونزلت جرى اعمل الاكل

طول ما انا بعمل الأكل وانا سرحانه اسئله كتير بدور في بالي وعايزه اعرف الاجابه بتاعتها معقول سيف لما اعتدى عليا مكنش سكران كل ده كان تمثيل ولما جالي البيت وكان ندمان بردو كان تمثيل ياله من إنسان حقير و... يلهويييي الاكل اتحرق يلهوي يلهوي هعمل اي الوقتي مش هلحق اعمل اكل سمعت صوت الباب وهو بيفتح قلبي كان هيقف سمعت سيف بينده عليها طلعت ليه وانا بقدم رجل وباخر رجل 

سيف بحده / جهزي الاكل  












مدنيش فرصه أن أقوله الفراخ اتحرقت في النار ومفيش اكل هو قال جملته وطلع علطول 

لقيته غير هدومه ونزل 

سيف / بزعيق هو انا مش قولت جهزي الاكل 

نور بتوتر / اص.ل اصل مفيش اكل 

سيف بحده / نعم ياختي مفيش اكل ازاي 

نور بتوتر / اصل.. الفراخ اتحرقت وملحقتش أع.. 

قاطعها سيف بقلم قوي من شدته وقعت على الأرض 

سيف / اتفووو عليكي ملكيش لازمه في البيت 

سابها وخرج وقفل الباب جامد قامت نور من على الأرض وهي بتعيط جامد وبتشهق قامت طلعت اوضتها بالعافيه وقفلت على نفسها الباب وفضلت تعيط لغايت ما نامت

✨✨✨✨✨✨✨✨✨

نفس اليوم بليل

كانت نور تشاهد التلفزيون ودخل سيف منغير حته ما يبص ليها

نور / اعملك العشا

سيف / مش عايز حاجه من خلقتك وغوري يلا علي اوضتك

طلعت نور اوضتها بحزن فضلت نور قاعده في اوضتها دخل عليها سيف منغير ما يخبط وشهقت نور بصدمه

جيه سيف ومسك نور من شعرها جامد 

سيف بتحذير / خدي كلمي امك عشان قلقانه عليكي تعرفي لو فتحتي بوقك بكلمه واحده وديني لأكون جايب أجلك

تساقت دموعي من شده قبضته على شعري وهزيت راسي بالإيجاب اعطي سيف نور الفون مسحت نور دموعها وحاولت على قد ما تقدر تخلي صوتها طبيعي عشان امها متخفش عليها 














نور / اذيك يا ماما وحشاني

مديحه / وانت كمان وحشتيني خالص عامله اي مع جوزك

نور بوجع / كويسين يا ماما

مديحه / ربما يهادي سركو يارب

نور وهي على وشك البكاء / امين يا ماما

قفلت نور مع امها واخد سيف الفون من ايدها

سيف بسخريه / شاطره يا حلوه وبتسمعي الكلام

سابها سيف وخرج وفضلت نور تعيط كان نفسها تقول لأمها على اللي حصل بس خافت منه ليعمل في امها حاجه كان نفسها تكلم ساره تقول لها مش ده اللي كنتي بتقولي عليه حلو ده اللي كنتي بتقوليه عليه  

               الفصل التاسع من هنا 

 لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا