Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء سكنت روحي الفصل السابع بقلم إسراء إبراهيم

 

 


 

رواية عمياء سكنت روحي الفصل السابع بقلم إسراء إبراهيم

  رواية عمياء سكنت روحي الفصل السابع بقلم إسراء إبراهيم


البارت السابع 


بشكركم علي تفاعلكم القمر 


معاذ وصل بعربيته لقي سيلا واقفة وحواليها ناس كتير وهيا 


بتعيط نزل بسرعة من عربيته وراحلها ، سيلا انتي كويسة ، 


الحقني يا معاذ والله انا انا مكنتش اقصد هيا اللي طلعت 


قدامي كدة ،خلاص اهدي انا هتصرف ، يا انسة انا كويسة 


 والحمد لله ربنا ستر قالتها اروي وهيا ماسكة عصايتها وساندة عليها ، 


سيلا حست بالذنب جدا لما عرفت انها عامية واتضايقت 


اووي ، انا اسفة اووي ارجوكي اقبلي اعتذاري وتعالي 


اوديكي مستشفي ، لا ملوش لزوم صدقيني انا كويسة ، معاذ 


بصلها وقالها خلاص اتمني تقبلي عزومتنا ونقعد نشرب حاجة 













سوا عشان نصدق انك مش مضايقة من اللي حصل ، اروي 


سكتت شوية وبعدين قالتلهم تمام مفيش مشكلة ، سيلا 


بفرحة بجد ياريت والله انا ارتحتلك اووي وان شاء الله نبقي 


اصحاب ايه رايك ، ابتسمت اروي وده شئ يشرفني طبعا 


يا ... ، سيلا اسمي سيلا ، اسمك جميل انا اسمي اروي ، لا 


انتي اسمك احلي بصراحة ، معاذ قال طيب يلا ونكمل 


تعارفنا في الكافيه 


..........


وصل احمد عالبحر المكان المحبب لاروي وملقهاش واستغرب 


وقعد يدور عليها وبرضه ملقهاش وكان هيتجنن وكلم خالتو 


سألها اروي روحت ولا وقالتله لا وقالها تمام متقلقيش انا 


هشوفها فين ، وفضل يدور عليها ورن علي موبايلها لقاه 


مقفول ، اتعصب وكان خايف عليها اووي ليكون حصلها حاجة  


.............


معاذ وسيلا اخدو اروي كافيه ومعاذ طلب ليهم عصير 


ولنفسه قهوة ،اروي قالت انا متشكرة اووي علي زوقكو معايا 


بجد ، معاذ باعجاب احنا اللي بنشكرك علي انك وافقتي 


وقبلتي اعتذارنا ، لا مفيش اعتذار اصلا وكملت باحراج انا 


اللي غلطانة لاني زي ما انتو شايفين ، ردت سيلا لا متقؤليش 


كدة يا قمر دي كانت صدفة حلوة اني قابلتك واتعرفت 


عليكي ، علي فكرة ده معاذ اخويا صحيح يا معاذ انت عرفت 


ازاي اني عملت حادثة ، احم انتي عارفة اني مكلف حد ياخد 


باله منك ، سيلا بزعل برضه يا معاذ بتراقبني انت مش 


وعدتني، اسف يا حبيبتي والله بس غصب عني بخاف عليكي 


وبعدين لولا اني مكلف حد يحميكي ويبلغني لو حصلك 


حاجة مكنتش هتلاقيني معاكي دلوقتي، هو عندو حق يا 


سيلا اخوكي ولازم يخاف عليكي المفروض تفرحي بصراحة 


لو انا كنت اتمنيت لو عندي اخ يخاف عليا كدة ، اممم عندك 


حق يا اروي خلاص سماح المرادي يا معاذ وضحكو سوا ، 


وانتي معندكيش اخوات يا اروي ؟ لا عندي اخت اسمها 













هدي ،سيلا قالت طيب تعرفي انا بقي كان نفسي يكون 


عندي اخت عشان نكون صحاب ، خلاص اعتبريني صحبتك 


ايه رايك ، يا سلام طبعا ثم احنا اصلا خلاص بقينا اصحاب  


وفجأة سيلا قالت والله فكرة جت في بالي بصي يا اروي بليز 


تعالي معانا اتعرفي علي ماما ومرات عمه والله هيحبوكي  


خالص انا متأكدة ، اروي باحراج معلش اعذروني مرة تاني 


عشان بجد اتاخرت وماما هتقلق عليا ، طيب خلاص يلا 


نوصلك بس اوعديني انك تيجي عندي ونبقي اصحاب ، 


خلاص اتفقنا واخدو ارقام بعض ومشيو وراحو مع اروي 


يوصلوها واول ما وصلو عند الشارع كان احمد رجع وقال 


يشوفها روحت ولا لا بعد ما تعب من التدوير عليها وهيا 


بتنزل من العربية وهو جاي وشافها وجري عليها ، اروي انتي 


كويسة كنتي فين كل ده وكان فعلا قلقان عليها جدا ، اروي 


اول ما سمعت صوته اتفاجئت حست ان قلبها واجعها وقالتله 


متقلقش يا احمد انا كويسة مفيش حاجة انا بس كنت 


بتمشي ومعاذ نزل هو وسيلا ومعاذ قال حصل خير يا جماعة 


احمد بغيرة مين حضرتك ، اروي اتكلمت ده يبقي معاذ اخو 


سيلا وهما الاتنين اصحابي وشاورت علي احمد وقالت وده 


بشمهندس احمد ابن خالتي وزي اخويا ، احمد بصلها بسرعة 


واتضايق اووي لما قالت كدة وكأنها مصممة تجرحه ، معاذ 


قال اتشرفنا يا بشمهندس ، احمد مسك اروي من ايديها وقاله 


ببرود اتشرفنا ، يلا يا اروي ، سيلا اتكلمت هكلمك يا 


اروي زي ما اتفقنا اووك ،. ماشي يا قلبي ، متشكرة اووي يا 


معاذ علي العزومة 


ميرسي لزوقك ، اول ما قالت كدة احمد كان واقف بيطلع 


دخان من ودانه وقال في سره وكمان عزومة واروي سمعته 


عشان واقفة جنبه وبالاخص لما معاذ رد عليها وقالها انا اللي بشكر سيلا 


انها السبب في اني اتعرفت عليكي ، هنا احمد كان خلاص 


جاب اخره وشوية وهيهجم علي معاذ يضربه وضغط علي ايد 


اروي جامد و اروي لاحظت 


احمد وكانت فرحانة من جواها انه رغم كرهه ليها بسبب اللي 


قالته بس لسة بيغير عليها ، وطلعو فوق واول ما دخلو امها 


جريت عليها , كدة يا اروي تقلقيني عليكي اخس عليكي بجد 


متقلقيش يا امي انا كويسة اهو ، الحمد لله يا بنتي خشي 


ريحي بقي شوية قالها ابوها وهو بيطبطب عليها ، بابتسامة 


حاضر يا بابا ، احمد قالهم بعد اذنكو انا همشي ، خالته قالتله 


مش عارفة اشكرك ازاي يا احمد بجد ، علي ايه يا خالتو يلا 


هستأذن انا وبعد اذنك يا عمي ممكن نأجل معادنا لبكرة 


باذن الله ، تمام يابني مفيش مشكلة ومعلش لو تعبناك 


لا مفيش تعب بعد اذنكو 


............


ها يا ستي مبسوطة ، ياااه طبعا يا حبيبي مبسوطة جدا في 


واحدة جوزها يكتبلها شقة بأسمها ومتبقاش مبسوطة ، 


عشان تعرفي بس انا بحبك قد ايه ، بخبث طبعا يا روحي 


هنزل انا بقي عشان ورايا مشوار للشغل ، ماشي يا حبيبي 


بالسلامة ،واول ما نزل اتصلت بحد ، الو وحشتني طبعا 


ياروحي ، هه عيب عليك ده مخدش في ايدي غلوة عشان 


تعرف امولة في الشغل مش بتهزر ها زي ما اتفقنا اوووك يا 


برنس سلام ، وقفلت وبصت لنفسها في المراية باعجاب 


............


سيلا دخلت الفيلا ومعاذ راح الشركة تاني وهيا اول ما دخلت 


لقت مامتها ومرات عمها هاي يامامي ، هاي يا قلبي اتبسطي 


في الخروجة ، يااه ده انا حصلي حكايات يا مامي ووطت 


باست مرات عمها هانم من خدها وحشتيني وربنا ،ضحكت 


وقالتلها يا بكاشة ، انتي تعرفي عني كدة ده انتي حبيبتي 


والله يا مرات عمه ، وانتي بنتي حبيبتي ، عايزة قاعدة 


غيرانة وقالت بغل ،اه ماهي امك دلوقتي وانا خلاص راحت 


 عليا ، لا طبعا يا مامي انتي برضه بحبك بس انتي عا 

انتي برضه بحبك بس انتي عارفة ان 


مرات عمه طول عمرها حنينية عليا وربتني كمان وانا بحسها 


صحبتي و قطعت كلامها مرات عمها لما قالتلها في ودنها انتي 


كدة هتخليها تقؤم تضربنا ، سيلا حطت ايدها علي بؤها 


بصدمة ، سوري يا ماما. ، عايدة قامت بعصبية وسابتهم 


وطلعت ، وسيلا وهانم مرات عمها بصو لبعض وضحكو 


وهانم في سرها ، ربنا يهديكي يا عايدة ويكفينا شرك 


...........


تاني يوم في بيت اروي كانت قاعدة مع هدي ولقتها بتلبس ، 


رايحة فين يا هدي دلوقتي مش المفروض تجهزي لبليل ، 


معلش يا هدي عندي مشوار يخص الكلية هخلصه واجي 


علطول وعدي اليوم وجه بليل معاد احمد عشان يروح  


يتقدم ويخطب هدي ودخل هو ومامته وقعدو وكانت اروي 


مع هدي في القوضة ، وباباه نده عليهم وخرجو وقعدو 


معاهم ، احمد اتكلم ، احم يشرفني يا عمي اني اطلب ايد 


بنت حضرتك اروي ، بصدمة .........آن آن آن خلص االبارت

                     الفصل الثامن من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا