Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الزين الفصل الثامن الجزء الثالث بقلم اسراء محمد


رواية عشق الزين الفصل الثامن 


 #البارت الثامن


ليليان : انا اسفه بسبب اللي عمله ابني، بس دا من خوفه على مراته عاوز يطمن عليها.

نانا بصتلها بسخريه : بيخاف اوي.

ليليان عقدت حواجبها : هو انتي تعرفي ابني ادهم .

نانا بعصبيه وفاجاه انفجرت : لا معرفوش بس هو زي اي راجل في الدنيا، كداب خداع منافق هايفرق ايه عنهم.

ليليان بصتلها بصدمه وفهمت ان ليها تجربه حبت حد وانخدعت فيه، ردت بعفويتها : لا على فكرة فكرتك غلط، مش كل الرجاله وحشه، وزي مافي الحلو في الوحش، وكمان من جنسنا فيه الحلو والوحش، انا على فكرة انا بكلمك عن تجربه، انا قابلت الوحش والكويس، مش معنى انك حبيتي شخص وانخدعتي فيه يبقى الرجاله كلها وحشه.

نانا : لا محبتش وليا الشرف ان محبتش، انا بتحب بس لكن انا قافله قلبي.

ليليان : اسمحيلي بناءا على ايه بتتكلمي وانتي مالكيش اي تجربه.

نانا اتكلمت وهي مش عارفه بتتكلم مع ليليان ليه عمرها ما اخدت واتكلمت مع حد في الكلام الا لخالتها بس :

لا ليا تجربه وقاسيه كمان، ومن ناحيه مين الاب كمان، من ناحيه ابويا....ابويا كداب وخداع ومنافق باع امي بالرخيص واتجوز عليها واحدة كان بيحبها وهو في الجامعه ورماني انا وامي، ومسألش فيا ولا فيها، وهي ماتت وسابتني مع خالتي، وانا بقيت من غير اب ولا ام، حياتي اتهدت علشان اب اناني، ضيع امي بانانيته وضيعني انا كمان، شفتي تجربتي ، قاسيه بقى ولا لا، كلهم زي بعض ولا لا، لما اب يعمل كدا في بنته، يبقا المفروض ان احب وافتح قلبي ابدا مش هايحصل، انتي عارفه انا عايشه علشان اكبر وانجح واسمي يتقال في كل مكان، علشان يعرف اني مموتش من غيره وهو لا يعنيني في اي حاجه، وهاعمل كدا.

ليليان : ياحبيبتي عشتي تجربه صعبه، كان الله في عونك، طب هو مسألش عليكي ولا مرة ولا حاول يوصلك.

نانا عيطت : ولا مرة مكنش اصلا عاوز يخلف من امي، لانه كان شايف جوازهم محكوم عليه بالفشل، بس هي حملت غلط، وانا جيت علشان اشوف اللي محدش شافه .


ليليان : لا بصي كل واحد عاش تجربه فينا، فاكر انها اصعب تجربه ممكن يمر بيها حد في حياته، انا قدامك عشت تجربه صعبه وانا قدك كدا، وكانت القسوة بردوا متمثله في اعمامي وابن عمي ومكنش ليا حد في الدنيا دي، المفروض بقى ان اكرة كل الرجاله، بالعكس معملتش كدا، على فكرة انا امي وابويا ماتوا وانا صغيرة وملحقتش اشبع منهم،وكبرت على قسوة اعمامي ليا، بس الحمد لله ربنا عوضني بجوزي، انا متهايلي مشفتش في حنيته حد، وكان عوض ربنا ليا كبير اوي، في حياتي مع جوزي واولادي، ربنا بيعوض على فكرة وعوضه حلو بس احنا نصبر ونكمل ونعتبر اي حاجه عاجز لينا في حياتنا دا ابتلاء، محدش عارف ربنا حكمته ايه، بس خليكي واثقه انه مبيظلمش عبادة، سيبي نفسك للحياة، اصبري على ابتلاء ربنا، كل ما تفكري في موضوع بابكي قول الحمد لله يارب، انا مبقولكيش انه مش غلطان، هو ربنا يسامحه على اهماله فيكي، وهيتحاسب عليكي، حبيبتي كلهم مش زي بعض، والله ربنا هايعوضك بزوج حنين او بشغل كويس، العوض جاي جاي يا حبيبتي .

نانا بضعف :انتي عاوزني اتجوز واحد يعمل معايا نفس اللي ابويا عمله، ويعمل كدا مع اولادي.

ليليان : وليه ياحبيبتي تختاري حد زي بابكي، مانتي في ايدك الاختيار، اختاري صح، حكمي قلبك وعقلك مع بعض.

نانا : اللي انتي بتقوليه صعب، دي مشاعر جوايا من سنين صعب تتنسي او تروح بكلمتين منك.

ليليان ابتسمت: دي مش مشاعر دي عُقد....

نانا باصتلها وليليان كملت كلامها : اه دي اسمها عُقد يابنتي، انتي بقيتي مُعقدة من اللي حصلك، ولازم تروحي لدكتور نفسي، وفي نفس الوقت كملي حياتك، وحققي نجاحتك الي نفسك فيها، مش علشان ابوكي ولا حد علشانك انتي ياحبيبتي، وقتها هاتحسي بشعور مختلف، شعور له طعم حلو بجد، مش شعور ماسخ ولا له طعم ولا روح، اسمعي كلامي، انتي بنت جميله وملامحك رقيقه، تستاهلي كل حاجه حلوة في الدنيا، اتعالجي علشانك انتي مش علشان حد، علشان يوم ما تقابليه شريك حياتك تبقي نفسياً مجهزة لكده ومتضيعوش من ايديكي، بسبب عُقد اخدت من حياتك كتير، اللي جاي دا ليكي بقى استمتعي بيه، وبكرا لما تقابلي الراجل الصح اللي يعوضك عن كل حاجه، هاتعرفي معنى كلامي كويس وياعني ايه عوض حلو من ربنا، وابقي وقتها ادعيلي دعوة حلوة منك...

   الفصل التاسع من هنا