Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الزين الفصل الأول الجزء الثالث بقلم اسراء محمد


رواية عشق الزين الفصل الأول 


 الحلقه الاولى الجزء الثالث


( ميرا بتبص للبحر وبتتمنى الموت ... الحياة صعبة عليها وقاسية والدنيا بتيجي عليها بزيادة .. مراد هانها وعاملها اسوء معاملة مشافتش يوم حلو معاه ...كل مرة كانت اهانته سابقة كل حاجة ...بس خلاص فاض بيها ...لازم تمشي ...لازم تبعد ) .

مراد : مش كفاية عياط .

ميرا لفت بسرعة لقته واقف بشموخ زي عادته : ايه اللي جابك ورايا .

مراد قعد جنبها ومسك ايديها وباسها : متزعليش مني ..غلطت معاكي غلط كبير .

ميرا : بسهوله كدة.

مراد : انا عارف ان غلطت غلط كبيرر بس انتى يا .....

ميرا عيطت وطلعت كل اللي جواها :انا ايه...عملت ايه ..معملتش حاجة ...بالعكس كنت بحاول امشي اموري معاك علشان متعندش معايا وتسمعني في اهانات وكلام زي الدبش في حقي .. زعلان ان اونكل زين غصبك على جوازك مني ..طب مانا كمان اتغصبت .

مراد : محدش غصبني على حاجة .. انا لو مش عاوز اتجوزك مكنتش اتجوزتك .

ميرا: امال ليه بتعاملني كدا ؟.


مراد : ميرا كل لما اكلمك تقولى جواز على الورق حسيت انك رفضاني ..لما رقصت مع الزفته دى كنت عاوز اخليكى تحسى بيا ... انتي مبتشوفيش نفسك وانتي بتعامليني ...انتي واخدة الموضوع كأنه عند ..وتنفذي اللي في دماغك ..وانا ماليش اي رأي مثلا موضوع الشغل ...حضرتك عارفة ان خايف عليكي بسبب موضوع يوسف الزفت ...وتقوليلي اشتغل طب مستنية مني ايه ؟...اقولك ماشي لا طبعا ...افرض حصلك حاجة وانا مش معاكي يا ميرا

ميرا : وانت بتخاف عليا ليه ؟.

مراد : علشان ...اممم علشان بحبك .

ميرا : بتحبني !

.

مراد : بحبك ومش عارف ليه وامتى وازاي ..بس حاسس ان انا وانتي مخلوقين لبعض .

ميرا كشرت وضحكت في نفس الوقت : انت طبيعي يا مراد .

مراد قرب منها واخدها في حضنه وباس جبينها : متزعليش مني .. اتحديتني قدام اهلي ودا كان شئ صعب جدا ..طول عمري قدام اخواتي ليا مكانتي .... معنى انك تقفي وتتحديني هزيتي صورتي ... وبعدين انا عفاريت الدنيا كانت بتلعب قدام وشي لما شفتك بتغني وكل اللي في الكافيه موجودين بيصفروا ومعجبين بيكي ...انا مستحملش حد يبص عليكى .

ميرا : انا مكنتش اقصد اتحداك انا بس مكنتش متحملة اهانة تاني .

مراد :بصي تيجي نتفق اتفاق

ميرا : قول .

مراد : .اولا عاوزك تعطينى فرصه تانيه .. ونعتبر نفسنا اننا في مرحلة خطوبة .

ميرا ابتسمت : خطوبة !.

مراد : اه ...نسيب نفسنا للدنيا ومنقفش ونعاند .

ميرا : اوك ..شيل ايدك من عليا بقى .

مراد : اشيل ايدي ليه ؟.

ميرا : مش احنا مخطوبين ومفيش اتنين مخطوبين بيحضنوا بعض .

مراد : لأ...دا اهم بند في الاتفاقية دي ...البوس والاحضان عادي .

ميرا بعدت عنه بكسوف : عيب يا مراد كدا ... ايه اللي انت بتقوله دا .

مراد : خدي هنا ...متبوظيش الجو الرومانسي دا .

ميرا : هو فين الجو الرومانسي ..دا انا حتى لسه ايدك معلمة على خدي .

(مراد قرب منها مرة واحدة واخدها في حضنه...وباس خدها ...باسه برقة بعد عنها وهيا اتكسفت )

مراد : قلبك ابيض ...ادينى الفرصه وانا هاوريكى مراد الجارحى هايعمل ايه .

ميرا : ياخوفى .

مراد : صدفينى عمرى ما اخذلك .

*************************

عند سارة .

هنا : عمتو ممكن اتكلم معاكي ؟.

سارة مسحت دموعها بسرعة : تعالي يا هنا .

هنا : كان في حاجة حصلت وانا مش عارفة اقولك ولا لأ ..بس حقيقي مش قادرة اسكت .

سارة : حاجة ايه ؟.

هنا : وقت الحفلة دكتور فريد دا نسي تليفونه على الترابيزة ووقتها كاميليا طلبت مني اني اروح وادهوله وروحت وشوفت حاجة غريبة .

سارة : حاجة ايه ؟.

هنا : انا شوفته من شباك الشاليه وكان مكسر الشاليه كله ...وكمان حرق ابنه وبيعامله اسوء معاملة .... انا وقتها خفت واترعبت لانه بجد مش طبيعي .

سارة اتأكدت من كلام زياد : طيب ومش عطيته التليفون .

هنا : لأ .

سارة : طيب يا هنا ..متخافيش ممكن يكون زياد عمل حاجة غلط وهو اتصرف باندفاع .

هنا : ممكن .

  الفصل الثاني الجزء الثالث من هنا