Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حتماً ستخضعين لي الفصل التاسع بقلم دعاء محمود


رواية حتماً ستخضعين لي الفصل التاسع عشر بقلم دعاء محمود


رواية حتماً ستخضعين لي الفصل التاسع عشر بقلم دعاء محمود

 

_ألمجتها كلماته توقفت عن البكاء وهي تنظر نحوه هو وتيم،لم تتصور يوماً أنها ستوضع فى موقفٍ كهذا لم تتخيل من عبدالله أن يقول لها تلك الكلمات ،لم يبدوا عليه أنه سيلين مهما حاولت البكاء والتوسل له الآن أمامها خياران فقط، أخوها وليس أخوها فقط بل والدها وصاحبها ومن قام بتربيتها منذ صغرها ومن قام بإنقاذها من جحيم والدها،أم زوجها وليس زوجها فقط بل حاميها ومنقذها الرجل الوحيد الذي وثقت به ووثق بها هو الآخر وأيضاً حبيبها نعم هي لم تعترف بذلك بلسانها ولكن كل نبضة فى قلبها تنبض بعشقه......ما هذا الإختبار الصعب....والأصعب من ذلك كيف ستجتاز هذا الإختبار.....وماذا سيكون قرارها!!؟..... 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

جاري كتابه الفصل التاسع عشر للرواية حصريه لعالم روايات سكيرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله أو عاود زيارتنا الليله