Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء سكنت روحي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم


رواية عمياء سكنت روحي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم



رواية عمياء سكنت روحي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم

 


البارت العاشر 


بشكركم علي تفاعلكم اووي واتمني البارت ده يعجبكم 


اروي بتقلع الطرحة فجأة سيلا تنحت اول ما شافت السلسلة 


في رقابتها وبصت لمرات عمها اللي اتصدمت وحست انها 


قلبها بيدق ومن الصدمة مش قادرة تتكلم ، معقؤلة انتي 


وبتضحك ودموعها علي خدها ، اروي سمعت صوت وكلام 


هانم وهيا بتعيط وكانت مستغربة، في حاجة مالك يا طنط ؟ 


هانم عمالة تعيط وقالت مش مصدقة انك قصاد عيني انتي 


اروي بنتي ، اروي مش فاهمة حاجة ، سيلا هيا طنط مالها انا 


مش فاهمة ، اروي انتي جبتي السلسلة دي منين ؟ ، دي 









بتاعتي يا سيلا من وانا صغيرة مامتي جبتهالي ، هانم لفت 


وش اروي ليها وحضنت وشها بايديها ،انا كنت حاسة انك قريبة مني 


بس متوقعتش انك تكوني هيا اللي عشت عمري كله اتمني 


انها ترجع لحضني تاني بجد مش مصدقة نفسي وحضنتها 


جامد اووي وبقت تعيط بشحتفة وتبوس في راسها وخدها 


واروي مش فاهمة اي حاجة ، هيا مين يا طنط انا انا حقيقي 


مش فاهمة حاجة ، سيلا بقت تعيط ومش مصدقة انها ممكن 










تطلع اروي بنت عمها ، وقعدت جنبها وقالتلها يا اروي 


اسمعيني كويس ،مرات عمه كان عندها بنت وتاهت من ٢١ 


سنة وهيا عندها ٤ سنين ، ايوة وانا ايه داخلي بالموضوع 


مش فاهمة ، كملت سيلا كلامها ، ان بنتها كانت لبسة سلسلة 


فضة محفور عليه حرفA ، اروي اتصدمت وكأنها مش 


مستوعبة اللي سيلا قالته لحد ما فاقت من الصدمة 


وضحكت وقالت ، لالا انتو فاهمين غلط انا مش هيا اكيد دي 


سلسلة شبها انا عندي بابا وماما يعني اكيد مش انا وقالت 


لهانم انا اسفة يا طنط بس حضرتك اختلط عليكي 


الامر بس وانا مش بنتك اصلا ازاي وانا انا لازم اروح معلش 


اتأخرت وجت تقؤم هانم مسكتها بسرعة ، عشان خاطري انا 


ما صدقت لقيتك طيب طيب كلميهم يجو وانا والله لو 


قالولي انك مش بنتي هصدق ماشي وعيطت بحرقة عشان 


خاطري يا بنتي حققيلي الامنية دي لواحدة ست بتتمني انها 


تقابل بنتها وتاخدها في حضنها ارجوووكي ، اروي صعب 


عليها اووي عياطها وانها بتتحايل عليها كدة ، حاضر يا طنط 


خلاص انا هكلمهم يجو ، سيلا لا انتي بلغيهم يحضرو نفسهم 


وانا هبعتلهم السواق ، تمام ماشي 


............


واحد ملثم داخل يتسحب في شقة امل وفضل ماشي 


بكشاف وهو عارف انه مفيش حد لانه كان بيراقب امل 


الفترة اللي فاتت وعارف انها خرجت في نفس معاد كل يوم 


ودخل قوضة النوم وفتح الدولاب وقعد يدور علي ورق 


وملقاش حاجة وفتح ادراج التسريحة وبرضه مفيش حاجة 


وفتح درج الكومود ولقاه مقفول وراح مطلع مطوة 


وفضل يعافر لحد ما فتحه ولقي اوراق فضل يبص فيها 


بالكشاف وضحك وقال ايوة هو ده ، وراح حط الورق في 


الشنطة وقفل الدرج تاني واتسحب ولسة هيمد ايده علي 


اوكرة باب الشقة سمع صوت امل برة وبتفتح بالمفتاح راح 


جري استخبي في الصالون ، وهيا فتحت ودخلت وهيا بتغني 


وراحت داخلة علي قوضة النوم ، وهو شافها اما دخلت اوضة 


النوم راح متسحب وخرج علطول وقفل الباب وراه بالراحة 


امل دخلت القوضة فتحت الدولاب لقت الهدوم مش مترتبة 


كأن حد كان بيدور علي حاجة فجأة لفت وبصت علي درج 


الكومدينو وجريت عليه وفتحته واول ما ملقتش الورق 


فضلت تقؤل يا نهار اسود يا نهارد اسود و تصوت وتلطم 


ومسكت الفون وطلبت رقم ، الووو الحقني .....


..................


هدي اتخضت وقفلت الاسكتش بسرعة وبصت لميرا وقالتلها 


حرام عليكي هتجبيلي ساكتة في مرة ، لا ده انا هقتلك 


دلوقتي لو مقؤلتليش ايه قصة دكتور اسر ، اتنهدت هدي 


وقالتلها معرفش صدقيني انا نفسي معرفش ، لا ماهو باللي 


شفته ده وغيابك عن محاضراته وهروبك من اي مكان 


موجود فيه مش معناه الا حاجة واحدة انك بتحبيه يا هدي 


اللي انا مستغرباه اومال احمد كان ايه بالنسبالك ؟ ، لا احمد 


انا اكتشفت اني مكنتش بحبه اصلا تصدقي انا نفسي 


مكنتش مصدقة هقؤلك انا عرفت ازاي وحكتلها اللي حصل 


في الكافيه لما قابلت اسر مع خطيبته ، اهااا قولتيلي بقي 


عشان كدة بس يا كلب البحر انتي محكتليش ليه مش انا 


صحبتك ولا اااه ما كفاية عليكي اروي اختك وصحبتك ، 


اخس عليكي والله ابدا انا بس مكنتش متأكدة من مشاعري 


بس انتي عارفة انك صحبتي واقرب حد ليا زي اروي بالظبط 


طيب وهتعملي ايه دلوقتي معاه ، مش عارفة يا ميرا بس انا 


مخنوقة ومش عارفة هفضل كدة لحد امتي ، المهم يلا بينا 


نمشي ، يلا يا ستي و خرجو من الكلية ، اسر نده 


عليها ، قلبها دق اول ما سمعت صوته ولفت هيا وميرا ، احم 


اهلا دكتور اسر خير في حاجة ؟ ، هدي انا كنت عايزك في 


موضوع ممكن؟ ، اتحرجت وبصت لميرا اللي قالت طيب انا 


همشي يا هدي وابقي طمنيني عليكي ها عشان كنتي تعبانة 


اووي وانا هفضل قلقانة وغمزتلها بايدها ، اه اه حاضر يلا 


سلام ، تحبي تقعدي فين ، عادي المكان اللي يناسب 


حضرتك ، طيب تعالي يلا ولسة هيركب عربيته ، لقاها واقفة 


ايه مالك ، هو الموضوع مهم يعني ما مهو ممكن نتكلم هنا 


لا مش هينفع هنا يلا اركبي ، فكرت شوية وقررت تركب معاه 


وتشوف عايز ايه 


..................................


كان قاعد في مكتبه وبيفكر في سيلا البنت اللي خطفت قلبه 


من اول ما شافها براءتها ولسانها الطويل وعنيها الزرقا بلون 


البحر اللي تسحر وافتكر اخر مرة اما زعلها وقالها انها رغاية 


وازاي وشها احمر من الغضب وكان شكلها حلو اووي ،فاق 


علي فون معاذ ، احم الو ، اياد فينك يابني ، موجود انت اللي 


فينك وعملت ايه مع كامل القاضي ، طيب بص تعالي البيت 


بليل نتعشي سوا ونخش نتكلم في المكتب ايه رأيك ،اياد 


ابتسم وقال انها فرصة يشوف سيلا ، هتأكلوني ايه طيب 


وانا افكر ، ضحك معاذ بصوته كله وقاله طول عمرك طفس 


وهمك علي بطنك يلا ياض هستناك ، ماشي يا عم سلام 


....................


مجهول / غبييية ازاي يتسرق منك فهميني ؟


امل / معرفش انا مخبياه في درج الكومود بتاع السرير 


مجهول/ وده ورق تخبيه في درج انتي ايه مش بتفهمي 


انتي ضيعتي كل اللي بخططتله من فترة بعملتك دي 


امل /والحل اعمل ايه ثم ان الشقة باسمي يعني ميقدرش 


يعمل حاجة 


مجهول /مش بقؤلك غبية الوصلات اهم من الشقة اللي 


بتتكلمي عنها دلوقتي هو مش خايف من البوليس وانه 


يتحبس يعني في اي وقت ممكن تلاقيه عندك وسعتها مش 


هيسيبك غير وانتي من غير روح وممكن قبلها يديكي قلمين  


يخليكي تمضيله تنازل عن الشقة اللي فرحانة بيها 


امل /يا مصيبتي طيب اعمل ايه ؟


مجهول /اختفي لحد ما اتصرف وخلينا علي فون وقفل 


...............


سعاد وهيا بتلف الطرحة انا قلقانة اووي يا ابرهيم من ساعت 


مكالمة اروي وانا قلبي مش مطمن حاسة ان في حاجة ، 


متقلقيش يا سعاد خير ان شاء الله هيا قالت انهم عايزين 


يتعرفو علينا يعني الموضوع ميقلقش انتي بس اللي علطول 


قلقانة ، ربنا يسترها يارب يلا بينا صحيح كلمت احمد عشان 


يجي معانا ، اه كلمته وهو زمانه جه ومستنينا تحت ونزلو 


ركبو العربية اللي بعتتها سيلا واول ما وصلو الفيلا ، سعاد ما 


شاء الله دول باين عليهم مبسوطين اوووي ، اه فعلا اللهم 


بارك ونزلو من العربية والسواق قالهم اتفضلو ادخلو واول ما 


دخلو قابلتهم اروي اللي كان باين عليها انها معيطة  


واحمد لاحظ ده وقرب منها بلهفة مالك يا اروي ، مفيش يا 


احمد انا كويسة متقلقش ، سيلا رحبت بيهم وعرفتهم علي 


هانم مرات عمها وقالتلهم في موضوع كدة افضل ان اروي 


اللي تتكلم فيه ، قال ابرهيم خير يا اروي في ايه يا بنتي ، 


اروي فضلت ماشية لحد ما ابوها مسك ايديها وقعدها جنبه 


وقالت بابا لو سمحت في سؤال هسأله لحضرتك انت وماما 


وعايزاكو ترضو عليا ممكن ؟ سعاد حاطة ايدها علي قلبها 


وقاعدة خايفة وقلقانة وقلبها حاسس ، ابرهيم قالها قولي يا 


اروي ، انا ابقي بنتكو مش كدة ؟ ابوها اتوتر 


وقالها ............يتبع 


متنسوش كومنتات كتييير عشان البارت الحادي عشر 🔥


توقعاتكو في اللي جاي بقي هيبقي ايه ؟


عمياء سكنت روحي 

بقلمي/ اسراء ابراهيم 

              الفصل الحادي عشر من هنا

           

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا