Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الزين الفصل العشرون الجزء الثاني بقلم اسراء محمد


رواية عشق الزين الفصل العشرون 


 روايه عشق الزين  الحلقه العشرون 

سارة كانت بتسمع كل كلمة من مراد ومش مصدقة ..مراد خلص كلامه وسكت وباصلها ..سارة مسكت راسها بتحاول تستوعب كمية الصدمات ).

سارة بدموع : انا ..حسيت شهور انك بتخوني ...انت كنت متغير معايا .. عاوزني افكر ازاي ...كنت بتسهر كتير وبتغيب كتير وكنت غامض اتصرف ازاي ...شكيت وشعور الشك اتولد فيا وزاد ...فعلا أجرت العربية بس كنت كل مرة اتراجع ومش اراقبك واقول لأ مش معقول بعد الحب دا كله تعمل كدا وتخون ...كل اللي كان في مخيلتي وقتها انك بتخوني انك حبيت واحدة عليا واخرك ديسكو ولا مطعم ... يومها مستحملتش وقررت انزل وراك واراقبك ..كاميليا وقفتلي تيجي معايا ...خفت اسيبها لوحدها اخدتها وروحت وراك


 مفاجئتي انك وقفت عند عمارة وطلعت كانت كبيرة ... سألت البواب قالي انك طالع الدور ١٥ ..اتجننت معنى كدا انك بتروح كل مرة هناك ...سبت كاميليا معاه وطلعت وانا بتمنى من ربنا انك متكونش عندها ...لما قال اسم لارا افتكرتها على طول ...البنت اللي عزمتك في عيد ميلادها وكانت بتكلمك واتفقت معاك متكلمهاش تاني ...مية سيناريو جه في بالي ...رنيت الجرس وانا جوايا حرب ...لما شفتها لابسة كدا اتصدمت ...حسيت بسكاكين بتقطع في قلبي ... لما دخلت وشفتك قالع هدومك ..الصدمة كانت اكبر ...مراد انت كنت بتخني ...مراد انت بتلومني على ردة فعلي اني وجعتك سنين .... طيب وانا فين وجعي ان اشوفك بتخوني ...الخيانة شئ صعب .. اقولك لا هيا مش صعبة ..هى قذرة ...انا مكنتش اتمنى اشوفك كدا ...عاوزني اعمل ايه اخدك بالاحضان يا مراد ...ولا اعيط وبعدها اجاي اقعد معاك ونتكلم وخلاص الموضوع ..انا مقدرتش اتعدى الخطوة دي ..عارف انا لما نزلت اخدت كاميليا وكنت سايقة ومش مركزة العربية انحرفت مني واتخبطنا في شجرة ...كاميليا اغمى عليها نتيجة خبطة في دماغها وانا بعدها فوقت ملقتش غير مهاب كلمته وجالي ...وحكتله على كل حاجة .. حتى على حرمانك ليا على الخلفة ... وهو ساعدني وهربني برة مصر ..انا كنت في نظر امي ميتة ونظر الكل .. انا حكمت على نفسي قبل ما احكم عليك ... انا عاقبت نفسي قبل ما اعاقبك ... كنت في الفترة دي بمنع مهاب وبمنع نفسي يقولي اي خبر عنك .... كنت عاوزة انساك بس مع مرور السنين مقدرتش وحاولت اتابع اي خبر عنك .. منكرش ان كنت بتبسط انك عايش على ذكرى ليا .. بس شعوري كان متلخبط وجع وفرح ... زي مانت بتبرر لنفسك الخيانة انه بسبب شغلك ..برر ليا ان لما وجعتك كان بسبب حبك .

مراد : تمام قولتي كل اللي جواكي .

سارة : قولت وانت قولت وبعدين .

مراد : اول ما نرجع القاهرة هانطلق .

( سارة اتصدمت ...الكلمة مراد قالها وكأنه مجهزها من زمان...حتى بعد لما سمع مبرراتها ...سابته وقامت تجري ..معنى كلمته انه خلاص مفيش اي رجوع ...سارة ومراد خلاص ..حبهم اتحكم عليه بالفشل وهيا كانت السبب)

    الفصل الأول الجزء الثالث من هنا