Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سرقت قلبي الفصل الثامن عشر بقلم مريم السيد


رواية سرقت قلبي الفصل الثامن عشر بقلم مريم السيد


رواية سرقت قلبي الفصل الثامن عشر بقلم مريم السيد

الجزء التامن عشر (سرقت قلبي) 


قامت رنا من النوم لقيت نفسها في حض*ن جاسر 

رنا في نفسها: يا نهار اسود انا اي الي جابني هنا 

جاسر: جابك فين 

رنا بصدمه: انت سامع انا بقول اي 

جاسر: ايوا انتي بتفكير بصوت 

رنا أدركت أنها لسه في حض*نة

رنا: طب ممكن توسع لو سمحت 

جاسر: تؤ تؤ انا عاجبني كده 

رنا: هو اي الي عجبني كده 

جاسر: مش ينفع ليه انتي مش مراتي 

رنا: مراتك علي الورق بس 

جاسر: ممكن اخليه حقيقه دلوقتي

رنا: انت قليل الادب وزعقته وطلعت جريت 










علي الحمام 

جاسر ضحك بصوت عالي 

جاسر: مسيرك توقعي تحت ايدي 

....................بقلم مريم السيد

عند مروان بيجهز شنطتو داخلت مامتو

(مامت مروان اسمها مروه عندها ٥٥سنه طيبه )

مروة: ادي يا حبيبي انت مسافر دلوقتي 

مروان: اه يا امي مش انا قولتلك هامش بكرة 

مروة: كانت فكرة بكرة الصبح 

مروان: لا لازم اكون في المطار كمان ساعه 

مروة: خلي بالك من نفسك يا حبيبي 

مروان: حاضر وانتي كمان خلي بالك من نفسك 

وخدي العلاج في وقت ارجوكي واهم حاجه تكلي كويس عشان العلاج 

مروة: متقلقش هعمل كل حاجه 

مروان: وانشاء الله انا هكلمك كل شويه الكرك بالعلاج 

مروة: ركز في شغلك يا حبيبي ومش تشغل بالك بيا 

مروان: هو انا عندي اغلي منك يا قمر انت 

مروة: ماشي يا بكاش هروح اصلي عقبال ما تخلص 

مروان: ادعيلي 

مروة: بدعيلك من غير حاجه 

..................بقلم مريم السيد  











عند مها تلفونها بيرن 

مها: الو 

رنا: اي خلصتي 

مها: اه ومستنيكو 

رنا: احنا جاين اهو خدي بالك لحد يشوفك 

مها: كلهم نايمين بس خايفه اوي لحد يصحي

رنا: انشاء الله خير محدش يصحي يلا سلام 

مها:سلام 

.............. بقلم مريم السيد

جاسر خارج من الحمام بعد ما اخد شور

رنا: اي قلت الادب دي ازاي تخرج من الحمام من غير تلبس تيشرت 

جاسر قرب منها اوي: قلتلك ميت مرة انتي مراتي اعمل الي انا عاوزه 

رنا: ابعد شويه لو سمحت 

جاسر قرب اكتر لحد ما كان مفيش فاصل بنهم

جاسر: مش هبعد قولي هتعملي اي 

رنا بدموع: ابعد بقا 

جاسر لما شاف دموعها: بعد بسرعه من غير كلام وراح يلبس 

..................بقلم مريم السيد 

                الفصل التاسع عشر من هنا

 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا