Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثالث بقلم إسراء إبراهيم

رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثالث بقلم إسراء إبراهيم



رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثالث بقلم إسراء إبراهيم

لقيتها بتقؤلي ازيك يا ضرتي وضحكت ضحكة مستفزة يا 


عيني وكمان عامية ليك حق تتجوز يا حسام ، غبي 


كلمة طلعت مني غصب عني معرفش ازاي بس ده اللي كنت 


حساه سعتها انه بني ادم غبي ، قالي انتي بتقؤليلي انا كدة 


قولتله ايوة عشان فاكر انك كدة بتقهرني او بتوجعني تبقي 


غبي جوازك يوجعني لو انا بحبك او انت تهمني لكن انا لا 


بحبك ولا انت فارق معايا ولا السنيورة اللي جنبك تفرق 


برضه معايا بالعكس ده حظها وحش انها وقعت في واحد 












زيك مش را*جل اصل......... ااااه ملحقتش اكمل الجملة لما 


لقيته مسك شع*ري وبيشد*ني منه جامد وقعد يض*رب فيا 


بالاقل*ام لحد ما اغمي عليا مكنتش فاكرة اي حاجة بعد كدة  


غير لما فوقت وانا سامعة صوت امي وهيا بتحسبن في حسام وبابا بيقؤله 


انا هطلقها منك واعلي ما في خيلك اركبه ونمت تاني وشوية 


وفوقت علي ضلمة كالعادة زي حياتي كلها ماهي عتمة 


وضلمة ، ندهت علي امي بلهفة وخوف لكون في بيت حسام او هو موجود ، حبيبتي حمدالله 


علي سلامتك يا نور عيني حقك علينا احنا السبب منه لله 


وفضلت تعيط ، متخفيش يا ماما انا بخير الحمد لله انها جت 


علي قد كدة ، شميت ريحة برفان انا حافظاها وعارفاها 


عرفت انه موجود بس متكلمش شوية ودخل الدكتور ، 


عاملة ايه دلوقتي مش احسن ، الحمد لله يا دكتور ،


طمني يا دكتور علي بنتي لو سمحت ، متقلقيش الحمد لله 


كويس اننا لحقناها هيا غالبا كد*مات اثر ضر*ب مبر*ح يومين كدة 













وتقدر تخرج بس انا رفعت تقريري والمستشفي بلغت وده 


 عشان تعرفي تجيبي حقها ، الف سلامة يا مدام اروي بعد 


اذنكو ، ماما قالتلي انا هنزل اجيبلك حاجة تشربيها يا بنتي 


متخفيش معاكي وسكتت ، عرفت انه قالها متقؤلش انه 


موجود ميعرفش اني عارفة من اول ما فوقت، وخرجت 


ماما ،هتفضل ساكت كدة لحد امتي ؟ ايوة متستغربش كدة 


انا شايفاك اصلا حتي متشيك وحاطط البرفان اللي انا كنت 


جايبهولك فاكره ده صحيح هات تمنه بقي طالما عجبك كدة 


وكل ما تخلص تجيب منها وضحكت بغلب ضحكت وانا 


جوايا وجع سنين ،فضل ساكت برضه لحد ما حسيت بنفسه 


علي وشي وصوت نفسه عالي كانه بيحاول يتمالك نفسه ، 


ليييه؟ اتنهدت بوجع وقولتله نصيب يا احمد مش اكتر 


للدرجادي انا ولا حاجة عندك ليه مقولتليش يا أروي ؟


من ساعت ما عرفت انك وافقتي عليه وانا ساكت ومش 


عارف حتي انتي رضيتي بيه ازاي وامتي احنا كنا قريبين 


اوووي من بعض وفجأة بعدتي وقررتي تتجوزي حتي 


متكلمتيش ولا قولتيلي ،خمس سنين طيب ليه استحملتي 


كل ده فهميني ، قولتلك نصيب وخلاص يا احمد هو مش دايما بيضربني يعني ، لقيته 


بيزعق ، برضه بتدافعي عنه برضه بعد اللي عمله فيكي 


حرااام عليكي بقي انتي بتعملي في نفسك وفية كدة ليييه 


فضلت اعيط نفسي احكيله نفسي ارمي حمولي عليه انا 


تعبت بقالي سنين كاتمة في قلبي وساكتة ، فجاة سمعت 


صوت بابا ، انا هقؤلك يابني ليه ، بابا لا لو سمحت ارجوك 

...........


معلش يا ميرا ممكن تبقي تسجليلي المحاضرات وهبقي 


اخدها منك عشان لازم امشي ، هتروحي فين يا هدي ده 


خلاص فاضل عالمحاضرة نص ساعة ، لا انا اتاخرت اختي 


في المستشفي ولولا اننا داخلين علي امتحانات مكنتش 


هاجي اصلا هيا محتجاني وهيا اهم طبعا من اي حاجة ،


الف سلامة عليها لا خلاص روحي وانا هسجلك محاضرات 


انهاردة كلها وابعتهالك اوك ،متحرمش منك يارب يا قلبي يلا 


بااي وخرجت جري وانا حاسة بالذنب ان اختي تبقي في 


المستشفي وانا مش معاها وانا خارجة من باب الكلية خبطت 


في واحد ، ايه يا اخينا مش تفتح ، انتي اللي بتجري علي 


فكرة وماشية وخلاص ، ليه وانت شايفني عيلة صغيرة 


صحيح معندكش نظر اوعي كدة وانت بني ادم رخم وسبته 


ومشيت وهو تنح او حسيته اتصدم بس احسن يستاهل 


...........نتعرف علي هدي ام لسان طويل 


هدي عندها ٢٢ سنة بشرتها بيضة زي اختها وعنيها بقي بني 


فاتح ومليانة شوية كيرفي يعني وعندها خدود بغمازات كدة 


قمر في نفسها ومتوسطة الطول وشعرها قصير وبني بس 


محجبة وفي كلية فنون جميلة عشان بتعشق الرسم تعالو 


نكمل بقي 


..........


كنت متخيلة شكله وبابا بيحكيله مكنتش عايزاه يقؤله كنت 


خايفة عليه ليتهور وحسام ياذيه بسببي سعتها مش هسامح 


نفسي ابدا لما اكون السبب في اذيته ، ازااااااي خبيته عني 


ليييه مقولتوليش بقي توافق ان بنتك تتجوزه غصب عشان 


الوصلات طيب كنت قولي كنت اتصرفت لكن توافق انها 


تتجوزه ليه وكان صوته جايب آخر المستشفي وبابا قاله 


غصب عني يابني لو اعرف انه هيأذيها كدة مكنتش جوزتهاله 


وكان السجن اهون عندي ، والله لاندمه الحيو*ان ده واخليه 


يكره اليوم اللي فكر يأذيها فيه وكان هيخرج وبابا مسكه ، 


وانا عماله اعيط وخايفة عليه اووي ،اوعي يابني تتهور 


وتضيع حقها انا خلاص عملت محضر بالتقرير اللي معايا بتاع 


المستشفي ودي قصاد دي ياما يطلقها ونتنازل ويغور في 


داهي*ة ياما هنسجنه وبرضه هنطلقها منه اهدي ومتخليش 


الغضب يعميك ، لقيتني بقؤله عشان خاطري يا احمد متروحلوش انا خايفة 


عليك اوعي تروحله ، متخافيش يا بنتي هو خلاص مش 


هيرروح في حتة انا هروح دلوقتي اشوف المحضر وصل 


لفين وان شاء الله هوديه في داهية حسام ال.ك.ل.ب ده


حسيته قعد جنبي لما السرير اتهز ولقيت ايده بتمسح دموعي 


هشششش خلاص اهدي انا هنا مش ماشي في حتة 


هديت وابتسمت وانا بقؤله انا كنت خايفة عليك عشان كدة 


مقولتلكش متزعلش مني ، غلطانة يا اروي انا اقرب حد ليكي 


المفروض تحكيلي وانا اللي اجبلك حقك واقف جنبك ده 


واجبي ، الا لو انتي بتعتبريني غريب عنك ، لا اوعي تقؤل 


كدة انت متعرفش انت بالنسبالي ايه ، وسمعت صوت هدي 


بتقؤلي وهيا بتنهج حبيبتي اتاخرت عليكي انا اسفة ، لا يا 


هدهد ولا يهمك المهم دراستك اخبار الكلية ايه طمنيني ، 


كله تمام لا تقلقي ، والله الخوف من لا تقلقي دي وضحنا 


وهدي بكسوف احم ازيك يا احمد ، الحمد لله يا 


هدي انتي ايه اخبارك ، الحمدلله بقالي كتير مشفتكش يعني ،


الشغل بس هو اللي واخد وقتي ، اممم ماشي يا سيدي ابقي 


خلينا نشوفك عشان بتوحشنا ، اول مرة اخد بالي من كلام 


هدي استغربت طريقة كلامها مع احمد بس معلقتش ، احم 


طيب هستأذن انا عشان عندي شغل لو عوزتي حاجة يا اروي 


ابقي كلميني ، هزيت دماغي وسمعت صوت خطواته انه 


مشي وهدي ساكته ، ايه يا بنتي روحتي فين ، هه لا مفيش 


معاكي يا رورو هتروحي امتي بقي انا وحشتني قعدتك 


ورغينا سوا ، سرحت وقولتلها مش اكتر مني .


.........


بقي انا تعملي محضر ماشي انا هوريها بنت ال...... ، ردت 


عليه مراته بدلع ما خلاص بقي يا حس يا سلام ما تطلقها 


ونخلص انت عاجبك فيها ايه دي حتي عامية ومبتشوفش ،


بحبها للاسف هيا الوحيدة اللي بحس معاها احساس مختلف  


لما بشوفها مش عارف ايه اللي بيحصلي وده اللي خلاني 


اكتب ابوها وصلات واجبرها توافف تتجوزني وبصراحة رد 


لكرامتي برضه عشان اتقدمتلها قبل كدة ورفضتني وانا 


مترفضش فقولت اما اكسرها واشوفها مذلولة قدامي ، ااااه 


قول كدة بقي وبلاش جو اصل بحبها ومش عارف ايه قول 


انك كنت عايز تجيب مناخيرها الارض وخلاص انت عملت 


اللي انت عايزه يبقي طلقها بقي وانا اوعدك هنسيهالك 


وانسيك اسمك كمان ايه رأيك ، يعني انتي شايفة كدة ، طبعا 


وابو كدة كمان يا روحي ، خلاص علي رايك بس تعالي بقي 


وريني هتنسيهالي ازاي ......


..............


 تاني يوم بليل اروي روحت بيت اهلها والباب خبط ،وكانت 


خالتهم واحمد كمان معاها ، اهلا يا اختي عاملة ايه ، الحمد 


لله اتفضلو ادخلو ، اهلا يا ست ام احمد اتفضلي يزيد فضلك 


يا ابو اروي احنا قولنا نيجي نطمن عليها ، تشرفو وتنورو 


اندهي اروي يا سعاد (مامت اروي) حاضر ودخلتلهم ، خالتك 


واحمد برة عايزين يطمنو عليكي يا بنتي يلا البسي واطلعي 


مرة واحدة نطت من عالسرير هدي هو احمد كمان جه ، لا 


كدة كتير انا حاسة انها مهتمية باحمد ولا بيتهيالي ، ايوة يلا 


البسو وتعالو نقعد معاهم اهو تغيري جو القوضة دي يا اروي 


حاضر يا ماما ، ماشي ساعدي اختك يا هدي تلبس ، حاضر 


من عيوني ، خرجنا وهدي ماسكة ايدي وقعدتني عالكرسي ، 


ولقيت خالتو بيتقؤلي عاملة ايه يا حبيبتي دلوقتي الف 


سلامة عليكي ، الله يسلمك يا خالتو الحمد لله احسن ، 


معلش يا بنتي ربنا ينتقم منه وان شاء الله بكرة تتطلقي منه 


وتتجوزي سيد سيده ، لا خلاص انا خدت نصيبي المهم اني 


بس اقفل القديم واردم عليه للابد ، وانت مش ناوي تتجوز يا 


احمد ، قالتها هدي بفضول وانا سمعتها بس مش عارفة ليه 


قلبي اتقبض ، ايوة ماهو احنا مستنين اروي تقؤم بالسلامة 


عشان تعرف تقف مع اخوها بقي واحنا بنخطبله بنت الحلال 


ولا ايه يا هدي .............💥💥يتبع 

                 الفصل الرابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا