Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الرابع عشر بقلم نورهان أشرف

 

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الرابع عشر بقلم نورهان أشرف


رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الرابع عشر بقلم نورهان أشرف

دخلت جورى الى الفيلا وهى تخلع حذائها بغضب وتقول بغيره:حلوه نواره


هنا نظر لها فهد نظرات ثاقبه كانه يكشف ماذا بداخلها فظهرت ابتسامه خبيثه على واجهه

وقال بمرح :عاوزنى اقول اى اه هى حلوه لا يا جورى انتى احلى منها مليون مره عينى مش شايفه غيرك انتى 


نظرات جورى داخل أعينه وتحدثت بدلال :بجد


هنا استنشاق فهد عبير رائحته وتحدث بهدوء:انتى شايفه عكس كدا انا من ساعت ما شوفتك وانا تأكدت أن كل الى كان قلبك ولا حاجه كان وهم مش اكتر من كدا 


جورى بسعاده :بجد يا فهد 


فهد بعشق:عندك شك فى كدا 


جورى انا مبقتش فاهمك خالص


فهد بهدوء وهو يقترب منها ويقبل شفايفها بحب :مش مهم اهم حاجه انى انا فاهم 


هنا اغلقت جورى عيونها بهيام: وانا من حقي انا كمان اعرف انت عاوز ايه و بتفكر في ايه 


فهد بحب :طول ما انا معك ما تفكريش في اي حاجه فكري في انا وبس 


جوري بتساول :يعني انت برده مش زعلان انا نواره تجوزت


فهد بضحك: احلفلك بايه أنه ولا فارق معي قال هذا و هو يا ضاع قبله اخرى على شفايفها تحدث بحب :نواره لو كانت فارقه معايا كنت ممكن اقلب الفرح في دقيقه على فكره وصدقيني نواره كانت هتبقى اكثر واحده مبسوطه في لحظه دى بس مينفعش لازم نواره تبدا حياتها زي ما انا لما بدات حياتي من جديد 


قال ذلك وهو يعني الكلمه عن حق هو يعني انه بدا حياته من جديد بالفعل معاه لكن جوري كان تتفهم ذلك ولكن الخوف متربص في قلبها


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اما عند فارس وحبيبه كانت تجلس امام المراه وهي تزيل تلك مساحيق التجميل التي على وجهها 


وتحدثت بتساول :هو فارس وجوري مش ناويين يرجعوا البيت ولا ايه


فارس بهدوء: انا كلمته بس هو قالي ان قريب هيخلص مشاكله وبعدين انا لما كلمت بابا قالي ان هو محرم عليه دخول البيت لحد ما يخلف و يكون معاه عيل يا اما كده يا اما مش هدخل البيت ده تاني












حبيبه بصدمه: ايه اللي انت بتقوله ده فارس انت عارف يعني معنى الكلام ده هو العيال بتيجي بسهوله كده هيقول لها احملي هتحمل يقولها اولدى هتولد اذا كان عمي رجل متعلم وفاهم ازاي يقول كلام ده 


فارس بهدوء: والله يا حبيبه انا مش فاهم حاجه ابويا بيقول ان هو من حقه يشيل عيال فهد و فهد شايف ان من حق ان محدش يتدخل في حياته بس كل اللي اقدر اقوله ربنا يسهل الامور وجوري تحمل لان دي الحاجه الوحيده اللي ممكن تخلي فهد يرجع البيت تانى يا اما كده يا اما بابا ممكن يقفل دماغه ان لازم فهد يطلقها جوري


هنا تحركت حبيبه من على الكرسي بصدمه : فهد يطلقها ليه هو الطلاق سهل اوى كده ثم نظرت الى فارس بتساؤل :فارس هو عمي لو قالك تطلقني هتعمل ايه هتسمع كلام ابوك وطلقنى فعلا 


هنا توسعت اعين فارس بصدمه: ايه اللي انت بتقولي ده يا حبيبه انتي اتجننت اطلق مين ولا طلقك ليه اصلا


حبيبه بهدوء: ممكن عشان انت ما بتحبنيش انا عارفه ان انت مجبور على الجواز و مكنتش عايزني وكنت بتحب واحده ثانيه في مصر بس عشان خاطر ابوك اتجوزتني عشان كده بسالك لو عمي قال لك طلقني هتطلقني يا فارس


هنا ضمها فارس الى حضنه بخوف شديد عليها وقال: اه ما كنتش باحبك وقلبي مكانش ليكى بس لما عشيرتك وعرفتك عرفت اني اخترت غلط في الاول وان ربنا مااردش ان اكمل فى الغلط انا لو لفيت الدنيا دي كلها مش هلاقي ده ضفرك حبيبه انت مش واحده عاديه بحبك وانتي نور عيني وام ابني حبيبتي ده انت بنتي 


هنا نظرت حبيبه داخل عيون فارس بتساول: يعني بجد بتحبني يا فارس بجد قلبك بدا يدقلي


هنا مسح على شعرها وتحدث بهيام حبيتك من اول يوم شفتك فيه على فكره بس ممكن كنت مغمي عيون بحب الثانيه بس ربنا يعلم اللي من يوم ما شفتك وانا قلبي ملكك مش مالك حد تانى مش


هنا ارتمت حبيبه داخل احضان فارس والدموع تنهمر فاهو تعشقها حد الموت كنت تتمنا أن قلبه يدق لها وها قد حدث فعلا


ام عن فارس اخذ يقبلها بكل غرام وعشق فاهو لم يعشق غيرها 


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

قد مرت الايام حته أنه مر شهرين لم يحدث فيهم شئ جديد فيهم كان فهد يوظب على كل شيء يخص علاجه كان يصنع التمرين وكنت تقف جورى جانبه فى كل لحظه لم تتركه 








ام عند حسام و نواره بدأت نواره تقترب منه يوم عن يوم تشعر براحه معاه نعم لم تحبه ولكن تكفي الراحه التى تشعر بها معاه يكفى أنه احترام واعده لها 


فى الصباح استيقظ فهد من النوم براحه غريبه برغم من اليوم هو مواعيده مع الطبيب ولكن هو يشعر براحه غريبه حته أنه لا يهمه التقرير الطبيه هو يشعر أنه فى افضل حال نظر الى جورى التى تنام بجانبه على الفراش بكل حب و واضع قبله على واجهه وتجاه الى المرحاض فى خلال ساعه كان يخرج من الفيلا ويترك جورى مازلت نائمه


بعد مرور ست ساعات كان يجلس امام الطبيب الذي ينظر إلى الاوراق بسعاده غريبه 


هنا ابتلع فهد رايقه بتوتر :خير يا دكتور التحليل بتقول اى


الدكتور بابتسامه كبيره : التحليل بتقول انك بقيت فى احسن حال نسبه زادت وبقت ٦٠٪ ودى حاجه عظيمه جدا اه مش عاليه جدا بس على الاقل تقدر تقيم علاقة كامله 


فهد بسعاده بلغه:انت متاكد 


الدكتور بضحك: طبعا حته لو مش مصدقنى ممكن تاخد التحليل وتروح لى اى دكتور تانى وتسمع هيقولك اى


فهد بفرحه حته أنه كاد أن يرقص من السعادة:لا طبعا بس يعنى انا مش مصدق يعنى اقدر اعيش حياه طبيعيه مع مراتى


الدكتور بابتسامه:اه طبعا ونسبه كمان ممكن تكبر لم الموضوع يزيد او تخالى بالك من الدوايه 


خرج فهد من غرفه الطبيب وهو لا يصدق ما يقول هل فعلا تحولت النتيجه من ثلاثين في المئه الى 60 في المئه هل اصبح يمكن له ان يفعل علاقه كامله مع زوجته وحبيبته لا يصدق ما تسمعه اذنه اتصل ب جوري بسرعه 


فهد بهدوء :جوري ادخلي اوضه الهدوم هتلاقي فستان في دولابي هتلاقي علبه البسي إلى فيها وجهزي 


جوري باستغراب: ليه هنروح فين


فهد بحب: مفاجاه


اغلق الهاتف دون ان ينتظر منها اجابه فهو سوف ياخذها لكي يفعلوا شهر عسل ويقسم انه سوف يعترف بحبه لها اليوم قبل غدا لكي تكون زوجته امام الله والناس وتكون ام لاطفاله لا يصدق انه الحياه سوف تضحك له مره اخرى


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

ام عند جورى اخذت تنظر 

               الفصل الخامس عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا