Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معذبي الفصل الرابع 4 بقلم اسماء بوسعيد


 رواية معذبي الفصل الرابع 

#معذبي
#البارت_4
المجهول:شوف مراتك وهي عم بتخونك
امين بصدمة:ايه دا انت بتقول ايه
المجهول ضحك بخبث:اقول لي شفته في الصورة لي بعتهالك
امين بعصبية وغضب وغيرة عامية قفل الموبايل وراح لمكان امال
كنان:اهلا اهلا امين بيه عاوز حاجة
امين بعصبية:قال عاوز قال قاعد مع مراتي وتقولي عايز حاجة
كنان رفع كتفه:مش انا هي لي جات عندي وقالتلي اني لازم اتجوزها عشان تخلص منك





امال بدموع:والله ياامين دا كذاب متصدقهش
امين بغضب وغيرة:اخرسي مش عايز اسمع صوتك ياخ'اينة وراح لعند كنان وفضل يضر'ب فيه بدون رح'مة وهو عم يفتكر كلامها(هي جات لعندي عشان اتجوزها وتتخلص منك) لحد ما نفس كنان اتقطع ومبقاش فيه نفس الناس حاولت تبعده عنه بصعوبة واتصلوا بالاسعاف وجات اخدت كنان للمستشفى وامين اخد امال وروحوا لبيتهم 
امين بغيرة:انت ليه عملتي كده ليه انا حبيتك وتجرحيني كده قاعدة معاه وسبتس جوزك هااا ردي عليا انا مش مصدق انك تعملي حاجة زي كده يا امال
امال بدموع:لا مش كده يا امين انا والله مظلومة امين اكتفى ببصة غيظ وغل وجا يقرب منها قاطعه طرق عالباب وراح فتح وامال واقفة وراه
الشرطي:حضرتك امين المنشاوي
امين:اه انا في حاجة






الشرطي:مطلوب القبض عليك بتهمة التعرض لرجل الاعمال كنان الدهموني
امين سلم نفسه وجا خارج معاهم بص لامال بك'ره وراح معاهم وايده مكبلة امال كانت في حالة صدمة ومقدرتش تتحرك ولا تعمل حاجة وبعد شوية قامت لتصلت بابو امين وخبرته بلي حصل ووالد امين وكله محام شاطر وقعد يزوره كل اسبوع هو وامال بس مكنتش تدخل معاه عشان خايفة من رده
بعد مرور شهر
--------------------------⁦(◠‿◕)⁩----------------------
امال كانت بدات تظهر عليها اعراض الحمل ولما كشفت عرفت انها حامل وكانت مبسوطة انها حامل من امين بس حزينة لانه مكنش برضاها ودا نتيجة اغت'صابه ليها بس اصرت انها تزوره وتخبره وراحت لعنده
امين باشتياق ممزوج بعتاب: امال عاوز اي وجيتي ليه مش قولتلك متجيش لعندي
امال بدموع:امين انا رح سامحك وكمان الي لك خبر مش عارف اذا رح تفرح مثلي ولا لا
امين مان الفضول في قلبه بس اخفاه:هاتي لي عندك
امال:انا حامل😊
امين بفرحة لكن اخفاها:مش ممكن ميكونش ابني وابن حدا تاني



امال شهقت بصدمة:انت بتقول ايه
امين وقد استوعب ما قاله هو كان قصده يغيظها بس:😳انا انا..
امال دموعها نزلت وراحت ركبت طاكسي وراحت البحر وقعدت تبكي بغزارة وماسكة بطنها ومكنتش تع