Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية سجدة الفصل السادس 6 والاخير بقلم هاجر العفيفي


رواية حكاية سجدة الفصل السادس 6 والاخير بقلم هاجر العفيفي


 سجده : ماما من فضلك هو اختار حياته وانا لازم اختار حياتى

كريمه : سبيها يا أم سجده دلوقتى على راحتها

سجده : المهم خلى بالك من علاج طنط كريمه ياماما عشان متتعبش

فاطمه : حاضر يابنتى


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله


مصطفى رجع البيت وكان تعبان جدا ومش عارف يفكر خالص

نيرمين بدلع : مالك ياحبيبى

مصطفى بضيق : مش طايق نفسى يانيرمين حاسس ان كل حاجه حواليا اتلغبطت

نيرمين بغمزه : تعال بس وانا هنسيك

مصطفى استسلم ودخل معاها وبعد وقت خرج يقف فى البلكونه ويشرب سجاره وبيفكر ازاى يتعامل مع سجده ويرجع والدته

سمع صوت من أوضته ال فيها نيرمين قرب منها براحه

مريم بهمس : ازاى يابابا بتكلمنى دلوقتى مصطفى هنا

والدها : هتمضيه امتى على الشركه

نيرمينبهمسه : ممكن النهارده بس اصبر عليا عشان مش سهل امضيه على اي ورق سلام بقا دلوقتى عشان ميسمعنيش

قفلت مع والدها وخبت التلفون

مصطفى اتصدم من ال سمعه ووقف مكانه مش عارف يتحرك



لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


جاري كتابه الفصل السادس للرواية حصريه لعالم روايات سكيرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله أو عاود زيارتنا الليله