Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرة ظنوني الفصل السادس 6 بقلم رحمه جمال

رواية اسيرة ظنوني الفصل السادس 6 بقلم رحمه جمال


بعدما قام چيمى بتفجير القنبلة و اخبرهم بقدوم تالين ذهب لغرفته لكى يستريح
بعدما ذهب چيمى نظر كل من نورين و ليان و كارمن لجميلة و استغربوا لعدم تفاجوا حنين جويلية بالخبر
جميلة عندما راتهم ينظرون اليها كهذا و ينتظرون تفسير للذى قاله جمال 
جميلة بابتسامة : هو ده الخبر اللى جمعكم علشانه تالين جاية بكرة ان شاء الله و عايزنا نجتمع
كارمن بعدما استوعبت هذا الخبر الاكثر من رائع ذهبت الى حنين و قامت و بامساك يديها و اخذا الاثنان يقفزون و يصخرون 
كارمن و حنين بضحك و صياح لان ابواب الغرف فى هذا القصر عازلة للصوت : تااااااااالين جايه بكرة تااااااااالين جايه بكرة
اما ليان فذهبت سريعا لاحضان جميلة بسعادة كبيرة اما نورين فابتسمت بسعادة و جئت اليها جويلية ووقفت بجورها و قامت بحتضان خصرها لا جويلية قصيرة بالنسبه لنورين و قامت نورين لاخرى باحطتها بذراعها (لقد كان مشهد اكثر من رائع بمشاعر جميلة للغايه هذه هى الاصدقاء الحقيقون)
****
اما عند مراد 
بعدما قام الشباب بتغير ملابسهم جلسوا بالخارج فى حديقة القصر تحدثوا الى ان جاء موعد موكب المومياوات الملكية شاهدوه وسط اعجاب و فخر بما تفعله بلدهم (كان موكب يجنن و حاجة تشرف فعلا)
*****
اما الفتيات فبعدما قاموا بتغير ملابسهم جلسوا يشاهدوا الموكب وسط تعليقات كثيرة عن درجة الروچ التى يطعها الممثلين و تعلقيات على جميع الاطلات لجميع الفنانين و اكيد شعور بالفخر بما تفعله بلدهم و بعد ذلك جلسوا سويا و قاموا بالاتصال بتالين فديو كول و قامت كل من نورين و حنين بعمل فشار (popcorn) و كولا
و بعدما انتهوا ذهبوا الى حيث يتجمع الفتيات و تناولت كل واحدة كوبا من كولا من حنين و نورين وضعت الفشار فى الوسط فكانوا يجلسون فى نظام دائرة 
جويلية : يا بنات ايه رائيكم نلعب لعبه صراحة و جراءه 
تالين اللى كانت تتكلم من هاتف جميلة :و انا هلعب معاكم 
جميلة لتالين : تمام و انا هحطك فى زاوية هنا علشان تبقى شايفنا كلنا و تلعبى







تالين بحماس : تمام يلا
قامت جميلة بوضع الهاتف فى زاوية معينه لكى تتمكن تالين من روايتهم جمعيهم و العب معهم
جويلية الى باقيه الفتيات : و انتو كلكم تمام
كارمن : ماشى
نورين : عادى 
حنين : تمام
جميلة : و انا تمام اشطا هاتى اروح اجيب ازازة نلعب بيها
***
عند مراد 
بعدما شاهدوا الموكب ذهبوا الى حلبه المصارعة الموجودة فى الفناء الخلفى للقصر و قاموا بتقسيم انفسهم الى مجموعتين الاولى مراد و رامى و قاسم و الثانية احمد و جاسر و عز و عمر اصبح المعلق بعدما كان الحكم و ذلك بطلب من جاسر و قاسم لعدم الغش فى المبارة و اصبح الحكم هو عامر
عمر : يلا يا شباب اشربوا العصير رامى جابه اهو 
بعدما شرب الشباب العصير قام عامر بعمل قرعة لمعرفة من سيواجة من 
عامر و هو يرى نتيجة القرعة : طلع رامى قصد عز
رامى و هو ينظر الى عز المبتسم بخوف : متاكد يا عامر جرب تانى يمكن مش انا 
عامر و هو يضحك على منظر رامى : لا هو انت
عز عندما وجد رامى فقط ينظر اليه من خارج الحلبه 
رامى و ينظر الى عز الذى نزل من الحلبه و متواجة اليه : فى ايه انت جاى عليا ليه كده 
ام باقى الشباب كانوا يضحكون على منظر رامى بشدة
عز و هو يمسك رامى من الخلف مثل الارنب و يدخله الى الحلبه : انا دخلتك الحلبه بس
رامى بنبرة تشبه العواجيز : شكرا يا بنى تعبنك معانا
احمد لعامر : يلا يا عامر ولا هنقضيها كلام
عامر و هو يضحك على منظر رامى الذى يشبه العصفور المبلول : هههههههههه ماشى يلا
عامر و هو فى وسط الحلبه يحرك يده بينهم : 1 2 3 ابدا
رامى و هو يمسك فى عامر قبل ان ينزل : بالله عليك ما تنزل و تسبنى معه و حدنا بص عليه هياكلنى صدقنى
عامر و هو يضحك : متقلقش انا لو حسيت باى خطر هجيلك 
و قام عامر بازلة يدى رامى الممسكة به و نزل الى اسفل
عمر : رامى يترجع الى الخلف و عز يتقدم يتقدم و يضرب رامى فى وجه و رامى يسقط ارضا يا عينى عليك يا رامى كنت طيب و عز ميهموش و يقوم بسحب رامى من ملابسه و لكمه مرة اخرى فى وجهه يا عنيى يا قلب امك يا رامى عز هيطحنك ما هذا ما هذا رامى يقوم بضرب عز فى وجهه ثم يركله فى رجله ثم فى وجهه فى حركة سريعة و عز يقوم لكى يسدد له الضربات ياتى يقرب منه لكن لا يقوم رامى بالقفز و يضربه فى وجه بشدة ثم يقول له شئ فى اذانه و عز بعدما يقول هذا يقع ارضا 
عمر بصياح : قووووولتله ايه ياااااض يا رامى خليته يقع زى الخروف كده 
عز ينوى ان يقوم لكى يضرب عمر على ما قاله لكن رامى يقوم بالضغط عليه 
رامى بصوت عالى عندما احس ان عز سوف يقوم : ياااااااا عامر تعالى عد بسرعة ابوس ايدك
عامر يأتى و يقوم بالعد بعد ذلك يقوم بامساك يد رامى و رافعه الى فوق 
عز عندما يجد ذلك يقوم سريعا و يذهب فى سرعة البرق الى عمر و عمر يجرى و عز خلفه
عمر و هو يجرى : فى ايه يا عز مش كنت واقع هناك زى الخروف ايه اللى حصل





عز و هو يجرى خلفه : انا هوريك من هو الخروف تعالى هنا يالا
عمر يجرى سريعا و يقف خلف احمد : بالله عليك ما تخليه يقربلى 
احمد و هو يضحك و يمسك عز الذى يصر على ضرب عمر : هههههههههه خلاص يا عز محصلش حاجة
باقى الشباب يضحكون عليهم
عز و هو يحاول الوصول الى عمر : انا خروف يا احمد سيبنى
قاسم بضحك : بصراحة انت اكبر يا حبيبى 
عز و هو ينظر الى قاسم : حتى انت يا قاسم
مراد : خلاص يا عز خلاص يا قاسم يلا علشان نكمل اللعبه 
عامر : خلاص يلا القرعة طلعت قاسم و جاسر
ذهب قاسم و جاسر الى الحلبه
راجع عمر الى مكانه : و ها نحن نبدا يقوم قاسم بتسديد ضربة الى جاسر و جاسر يقوم بامساك بطنه و يجرى خارج الحلبه و ما هذا القاسم الاخر يقوم بامساك بطنه و يجرى سريعا خارج الحلبه هو الاخر 
عمر : بتبصولى ليه انا ماليش دعوة 
رامى : و لا انا التانى ماحدش يبصلى
يقوم مراد بالاشارة الى عامر لكى يكمل 
عامر : يلا دور مراد و احمد 
مراد ينظر الى احمد و يبتسم و كذلك احمد فهم الاثنان فقط يعرفون ما معنى نظرتهم
يدخل الى الحلبه مراد و احمد
عمر : يقوم احمد بتسديد ضربة الى مراد لكن مراد يميل براسه و يتفادى الضربه بمهارة عاليه و ياتى مراد لتسديد الضربة الى احمد لكن احمد يقوم و يميل بجزعه العلوى كله الى الخلف و يتفادى الضربة هو الاخر بمهارة لكن مراد يقوم بضربه سريعا فى قدمه فيقع احمد لكنه يقوم و يسدد الضربه الى مراد لكن مراد يتفدها بمهارة عاليه و يسدد لاحمد ضربة اخرى فى عينه فيقع احمد على الارض و يفوز مراد و يبتسم احمد الى مراد ابتسامة يعرف معناه جيدا
عامر و هو يدخل الى الحلبه : 1 2 3 
و بعد ذلك يقوم بامساك يد مراد و يرفعها الى اعلى 
عامر : بما ان مراد هو اللى فاز و رامى التانى فاز فالاتنين هيقبلوا بعض 
رامى بتوتر : مش انا و هو نفس الفريق مينفعش
عامر بابتسامة و هو ينظر الى مراد فهو فاهم ما يفعله مراد و احمد لتربية رامى لما فعله فهم عرفوا ان رامى و عمر هم من وراء الذى حدث الى جاسر و قاسم فهم قاموا بوضع مسهل اليهم في العصير 
عامر : لا ينفع
و قام احمد بالنظر الى عمر نظره يعرفها جيدا
عمر نظر الى رامى بتوتر و بعد ذلك نظروا الى احمد و مراد
عمر الى رامى : اتشهد يا رامى
رامى و هو ينظر الى مراد : اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد عبده و رسله
*****
قبل ذلك الوقت عند الفتيات
قامت جميلة بلف الزجاجة و جاء ان حنين تسأل جويلية
حنين : صراحة ولا جراءه
جويلية : صراحة
حنين : ليه بعدى عن جاسر مع انكم كنتوا بتحبوا بعض جدا
جميلة نظرت بتحذير الى حنين فجويلية تنزعج من هذه السيرة 
جويلية بعدما اخذت نفس عميق : مش انا اللى سيبت جاسر هو اللى سبنى و معرفش ليه
(ملحوظة جاسر هو هو شقيق مراد و كارمن)
نورين لكى تغير الحوار : بقولكم ايه انا مش حابه العبه دى تعالوا قوموا نرقص
كارمن: ماشى (فهى فهمت ما تفعله نورين) 
تالين : و انا سلام بقى علشان ورايا سفر بكرة
جميلة : ماشى سلام (و اغلقت الهاتف مع تالين)
و بعد ذلك قامت حنين بتشغيل اغنية روبى الجديدة فهى تعلم ان جويلية تحبها و قامت جميع الفتيات و قامت نورين بامساك يد جويلية

*Rahma Gamal*