Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعب الاختيار الفصل التاسع عشر بقلم اسراء

رواية صعب الاختيار الفصل التاسع عشر 

#صعب_الاختيار

#بارت19

ووصلوا قدام المدرج، ولكن للأسف وجدت الدكتور دخل وقفل الباب.


إسراء: دا قفل الباب هتعملي إيه دلوقتي؟




سونيا بضيق: مش عارفة، دا كان بيدخل ونص إيه اللي دخله النهاردة بدري.


وأخرجت موبايلها، واتصلت على نجلاء.


نجلاء: إيه يابت متخبطيش؛ لأن الدكتور متعـ ـصب سلام بقى.


وكانت لسه هترد لقيت نجلاء قفلت في وشها.


إسراء: قالت ايه؟


سونيا: قالت متدخلوش عشان الدكتور متعـ ـصب.


يعني عشان متعـ ـصب يقر*فنا بقى ولا إيه.


إسراء: معلش ياختي بيشاركم أحزانه وأفراحه.


سونيا:.تعالي نقعد عالسلم، وناكل الحاجات دي لغاية ما يخلص ويطلع.


إسراء: طب ما نستنى لغاية ما يطلع عشان نجلاء ودارين ياكلوا معنا.


سونيا: ده خسارة في جسمهم، بقى هما يحضروا المحاضرة، وأنا قاعدة برا باكل في نفسي، يلا ياختي يبقى ينزلوا يشتروا.


إسراء: ماشي، وقعدوا طلعوا الحاجات وأكلوها، وشربوا المايه كلها.


سونيا: الواحد مبقاش قادر يتنفس بس فاضل كيس شيبسي، هنتشارك فيه.


إسراء: مبقتش قادرة يابت يا سونيا أصل أنا كنت شاربة شويبس وكنت أكلت باتيه قبل ما أنزل، وأخبط فيكِ.


سونيا: ياستي كلي معايا ما أنا كمان مبقتش قادرة بس هنعمل إيه، اهو بنسلي وقتنا لغاية ما الدكتور ده يطلع من جوا، زي ميكون استحلى القعدة جوا.


إسراء: لأ يابت ما ممكن يكون بيعذ*بهم.


سونيا: ده شغل ابتدائي يا بنتي مفيش الكلام ده، وبعدين دا دكتور كبير في السن، ولو الطلبة اللي جوا اتلموا هيخلـ ـصوا عليه.


إسراء: مفتر*ين أنتم، وخرج الدكتور.


دخلت سونيا بعصبية وإسراء خلفها


وللأسف خبطت سونيا في شاب كان طالع


سونيا بنرفزة: دا اليوم الخبط ده ولا إيه؟ ما تبص قدامك يا أخينا.


هو: خلاص ياستي آسف.


ومشي وهى اتجهت لدارين ونجلاء.


دارين: هتاكلينا ولا إيه يابت؟


نجلاء: إيه ده إسراء، ازيك يا قلبي.


إسراء وهى بتحضنها: الحمد لله يا حبيبتي، وسلمت على دارين.


دارين: عاش من شافك يابت، ليكِ وحشة.


نجلاء: اختفيتي ده كله فين، ومعرفناش نوصلك، والمشكلة منعرفش بيتك فين؟


إسراء:كنت تعبانة شوية، ولكن دلوقتي بقيت كويسة الحمد لله.


دارين: ألف سلامة يا حبيبتي.


إسراء: الله يسلمك يا حبيبتي.


نجلاء: أنتِ يا بنتي فين الأكل والمايه اللي جبتيهم؟!


سونيا: كلتهم وشربت المايه.


دارين بردح:.نعم يا عنيا، فين الأكل يابت؟


إسراء: هى فعلا كلتهم، وأنا كمان أكلت معها.


نجلاء: عشانك أنتِ بس هنعدي الموضوع.


إسراء: حبيبتي حبيبتي يعني.


سونيا:.حبوا في بعض حبوا، وأنا اطلع من المولد بلا حمص.


دارين: أنتِ هتمثلي ما أنتِ كلتي اللي جبتيه.


دخلت الدكتورة بعصبية ولقيت إسراء وسونيا واقفين، وبيتكلموا مع دارين ونجلاء؛ فقالت:


الأربعة اللي ورا ولابسين طُرح براون يخرجوا برا بسرعة.


سونيا بصدمة وخضة: إيه.


الدكتورة: يلا بسرعة أوت يا أبلة منك ليها بسرعة عشان وقت المحاضرة.


دارين: الولية دي هبلة ولا ايه؟ ولا جوزها طلقها.


نجلاء: يلا يابت لتطلب مننا الكارنيه.


وخرجوا برا بسرعة.


إسراء: تقريبا وشي مش حلو عليكم.


دارين: وشك عسل والله علينا، سيبك منها تقريبا متخا*نقة مع جوزها قبل ما تيجي.


نجلاء: أو واخدة علـ ـقة منه، أصل مشفتوش وشها كام أحمر إزاي وفي أزرق على عينها.


سونيا بضحك:.يعني ده مش ميكب تؤ تؤ ده أثر الضر*ب.


دارين: الصراحة محاضرتها مملة ورخمة، ولا بنفهم منها حاجة.


إسراء: دا أنتم مشكلة متنقلة عالكوكب.


نجلاء: طبعا، يلا بقى نروح عالبيت، هتيجي معنا يا إسراء نتغدا مع بعض.


إسراء: لأ مش هينفع؛ لأن لسه عليا محاضرة كمان شوية.


دارين: يلا ياستي بلا محاضرة بلا مش محاضرة.


سونيا: التعليم هيفيدنا بإيه طالما مفيش صحة.


إسراء: يعني أنتم شايفين كده؟!


نجلاء:.طبعا يا بنتي، يلا بقى اعتبري نفسك انطردتي من محاضرتك مش من محاضرتنا.


إسراء: اشطا، يلا بينا نشوف طنط فوفا ونسلم عليها من زمان مكلتش من أكلها.


نجلاء: دي هتنبسط أوي لما تشوفك، كانت بتسألني دايمًا عنك.


دارين: يلا بقى ولا هنقضيها كلام أصل الواحد جوعان.


ونزلوا عشان يركبوا مواصلات ويروحوا


ولكن خبطت سونيا في السواق، وهو كان أقصر منها شوية؛ فبص لفوق وقال: آسف يا آنسة.


سونيا: خلاص يابني صعبت عليا.


وذهبت لكي تركب جنب إسراء اللي فطسانة ضحك عليها.


سونيا: ما خلاص يا إسراء.


دارين: كنتِ زي عمود النور يا سوسو.


سونيا: دارين متخلنيش أرجعلك.


دارين: آسفة يا باشا غلطة ولن تتكرر.


نجلاء: خلاص ياختي منك ليها الناس بقت بتتفرج علينا.


وهما في الطريق نجلاء بتتكلم مع دارين


سونيا بتتكلم مع إسراء وصدعوا راس الناس من رغيهم.


فكانوا بيلموا الأجرة، ودارين اتلخبطت


نجلاء: هاتي يا فاشلة في الرياضيات.


دارين: خدي يا فالحة ورينا شطارتك ياختي.


ولمت نجلاء الأجرة وكانت مظبوطة وبعتتها للسواق.


الشخص اللي قدامها: بحب الناس الشاطرة اللي زيك.


نجلاء بقرف: حبهم بعيد عني يا عسل، مخترعتش يعني الذرة ولا حاجة.


مردش عليها بعد لما أحرجته.


وبعد ساعة وصلت نجلاء ومعها البنات البيت.


وطلعوا فوق لشقة نجلاء، ورنت الجرس.


فتحت ليهم منى وعلى يديها رفيف وقالت: الحمد لله عالسلامة يا نجلاء، ازيكم يا بنات.


دخلت نجلاء وخلفها البنات، وإسراء مستغربة مين دي.


دخلت نجلاء غرفتها؛ فدخلت إسراء خلفها وقالت بتساؤل: مين دي يا نجلاء؟


نجلاء: دي حكاية طويلة أوي هبقى أحكيلك عليها بعدين بس بإختصار دي بنت كنت لقيتها ودي أمها بس مطلقة.


إسراء: ماشي هدخل أغسل إيدي ووشي، وأروح أشوف طنط عاملة أكل إيه؟ أصل ريحته حلوة أوي.


نجلاء: ماشي، وأنا أكون غيرت ولبست الإسدال ونصلي.


إسراء: ماشي، وخرجت.


أما سونيا ودارين دخلوا عالمطبخ على طول.


دارين: الله كفتة، وأخذت واحدة، وكلتها.


سونيا: أنا شامة ريحة المكرونة بالبشاميل وأنا لسه عالسلم، وأخذت الشوكة وبدأت تاكل.


دخلت نجلاء وقالت بزعيق: بتعملوا إيه ياللي مفاجيع: يلا يابت منك ليها عشان تتوضوا وتصلوا.


دارين: خضتينا يا حجة ماشي تقولي براحة.


نجلاء: طب يلا ياختي منك ليها.


ودخلت كل واحدة حمام عشان يتوضوا.


وبعدها خرجوا وذهبت دارين لكي تظبط خمارها.


وسونيا لكي تعدل طرحتها.


نجلاء: بس مش ملاحظين إن احنا في الكلية كنا لابسين بني.


دارين: تصدقي ساعة لما الدكتورة طردتنا بس هى قالت اللي لابسين طرح بني مش خمار: أنا إيه اللي خرجني معاكم.


سونيا: خلاص كنتِ استني لما تقول يا أم خمار بني اطلعي برا.


إسراء: طب يلا عشان أنا جعانة، وكمان طنط بتعمل سلطة وهتخلص أهي.


نجلاء: ماشي يلا، وبدأوا صلاة.


أما منى فكانت نومت رفيف، ودخلت المطبع وتضع الأطباق عالسفرة.


خلصوا البنات صلاة، قعدوا وسموا بسم الله، وبدأوا ياكلوا.


فوقية: كلي يا إسراء يا حبيبتي بقالي فترة مش شوفتك.


إسراء: كنت تعبانة يا طنط.


فوقية: ألف سلامة عليكِ يا روحي.


إسراء: الله يسلمك يا طنط، الأكل تحفة بجد

تسلم إيدك.


فوقية: بالهنا يا روحي.


دارين: هاتي يا نجلاء طبق الجلاش ده.


نجلاء: خدي ياختي.


وكانوا بياكلوا ومبسوطين.


وخلصوا أكل وكل واحد كان بيدخل الأطباق المطبخ.


سونيا: هغسل أنا ودارين المواعين، ونجلاء تعمل لينا شاي بالنعناع عشان نهضم كويس.


فوقية: لأ ارتاحوا أنتم، وأنا هعمل كل حاجة.


دارين: والله يا طنط ما يحصل احنا اللي هنعمل.


فوقية: ماشي يا حبايبي، وخرجت إلى الصالة، وخرجوا إسراء كمان؛ لأن باين عليها إنها مازالت تعبانة.


خرجت إسراء وجلست مع فوقية ومنى.


فوقية: ودلوقتي عاملة إيه يا حبيبتي؟


إسراء: الحمد لله بقيت أحسن من الأول.


فوقية:.دايمًا تكوني بخير يا قلبي.


منى: ربنا يتمم شفائك على خير يا إسراء.


إسراء بإبتسامة: يارب، تسلمي يا أم رفيف.


منى: الله يسلمك يا حبيبتي.






خرجت نجلاء بالشاي ووضعته قدامهم، ودخلت تاني المطبخ تظبط مكان ما كانت بتعمل.


وبعدها خرجت هى ودارين وسونيا.


وقعدوا يشربوا الشاي ولكن جاء اتصال لإسراء فردت عالمتصل.


إسراء: السلام عليكم.


المتصل: عليكم السلام، مين معايا؟


إسراء: أنت اللي متصل، وبتسأل كمان.


المتصل: بهزر طبعا، ازيك يا إسراء.


إسراء: الحمد لله، بس أنت مين؟


المتصل: محمد كرم من إسكندرية.


إسراء: لكن أنا معرفش حد بالإسم ده، ولا أعرف حد من إسكندرية أصلا.


المتصل: ولا أنا أعرفك أنا قولت الاسم بالصدفة، ممكن نتعرف ونبقى أصدقاء.


إسراء: لأ طبعا، وقفلت في وشه،وعملت بلوك.


دارين: كنتِ اديهولي، وأنا أربيه قال يتعرف قال.


نجلاء: اهدى يا شبح مش كده.


ولكن رقم آخر اتصل علي إسراء؛ فقالت بإستغراب مين ده كمان؟!


سونيا: ردي وشوفي مين.


ردت إسراء عالمتصل، ولكن وجدته الشخص اللي عملتله بلوك فقالت: أنت عايز ايه؟


هو: مفيش حد قالك قبل كده إنه من الذوق قبل ما تعملي بلوك تاخدي الإذن.


إسراء: وأنت تعرف حاجة عن الإحترام أصلا؟!


هو: اها أعرف كتير، وأنا بقولك بكل احترام ممكن نتعرف؟ 


إسراء: لأ مبتعرفش، وأنا مش فاضية للكلام الفارغ ده.


هو:.وراكِ إيه يعني؟


إسراء: لسه رايحة أجهز الغدا لجوزي وعيالي اللي زمانهم جايين.


هو: إيه ده أنتِ متجوزة؟ 


إسراء: اويوا ومخلفة كمان عندي نور وعلي.


نور عندها 12 سنة


وعلى عنده 15 سنة





هو: ربنا يحفظهم ليكِ أنا آسف يا مدام عالإزعاج فكرتك آنسة وكده أصل بدور على عروسة.


إسراء: ماشي يابني مع السلامة يابني.


وبعدها قفلت وعملت بلوك ليه.


ونظرت إليهم وجدتهم كاتمين الضحك


فقالت: في إيه يا جماعة؟


دارين بضحك: اتجوزتي وخلفتي العيال الكبيرة دي امتى؟


إسراء: في الأحلام ياختي، ما لازم كنت أقوله كده أصل باين إنه رخم، وممكن يرن عليا من رقم تاني.


وجرس الباب رن فقامت منى لكي تفتح.


فتحت منى الباب ولكن انصدمت وخافت.....


ياترى شافت مين؟


وهيحصل ايه؟ 

رأيكم خلاص بقى من البارت الجاي هندخل في الجد


#صعب_الاختيار


#بارت19


#إسراء_إبراهيم


الفصل العشرون من هنا