Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سوء ظن (كامله جميع الفصول)الفصل الأول بقلم امل صالح

رواية سوء ظن (كامله جميع الفصول) 

 - حازم المأذون مستني، اتأخرت لي!!


تلفونه عمل صوت ونور وهي واقفة بترص الاكل على



 الطربيزة، وقع عينها عليه صُدفة ولمحت الجملة دي وفي لحظة كان الطبق واقع م إيدها متكـ ـسر مية حتة.


خرج من الأوضة بعد ما بدل هدومه، وقف قصادها وسألها بقلق - نيرة! حصلك حاجة.


وطت بسرعة من غير ما تبين الد.موع في عنيها وبدأت تلم الكسـ ـور، اللي بقت شبه قلبها!


- لا ما تقلقش، وقع غصب.


إبتسم - تمام خلي بالك لو عُوزتي حاجة أنا في الاوضة.


مسك التلفون ودخل وشوية وخرج، كانت هي لمت الإزاز وهو غير هدومه لآخر شياكة - رايح فين! مِش هتاكل!


- لأ معلش مستعجل، مشوار كدا لواحد صحبي محتاجني.


- صاحبك مين يا حازم.


- هعرفك بس اجي عشان متأخر.


باس راسها وراح عند الباب وقال قبل ما يقفل - يلا سلام.


قفل الباب وهي بصت لأثره بسرحان، كذ ب عليها! رايح يتجوز!

وبينها وبين نفسها قررت متسيئش الظن، يمكن مسدج من حد غريب! للأسف ملحقتش تشوف غير إسم صاحب المسدج وهو "موني" معنى كدا إنه متسجل! 


قعدت على الكنبة وبعينها بتراقب الساعة، عدا على وقت ما مشى ساعتين، فضلت مستنية من غير ما تعمل حاجة...


دخل من البيت تاني يوم الضهر، وهو ماشي اصلا امبارح قُرب العصر!!


كانت قاعدة لسة مستنية!


وقفت قصاده - اتأخرت مع صاحبك أوي يا حازم!


- آه، عمـ....


- هتبرر إي، صاحبك برضو ولا موني!


يصدمك بصدمة - إي!


#سوء_ظن

#أمل_صالح ♥️


الفصل الثاني من هنا