Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معذبي (كاملة جميع الفصول)بقلم اسماء بورسعيد


 رواية معذبي الفصل الاول 

امال:ابيه
امين:مالك يا امال عاوزة حاجة
امال:انا بحبك
امين شعر بصدمة من كلامه لكن حاول الهدوء:امال افهمي انت مازلت صغيرة عشان الكلام دا وبعدين يمكن يكون دا مجرد تعود مش اكثر
امال بدموع:لا يل ابيه انا مش صغيرة انا عندي19سنة افهمها بقا وقلمت طلعت لاوضتها
امين شد راسه وقال في نفسه:انا كمان احبك يا امال بس يمكن يكون مجرد تعود وبس بتمنى تفهمي قصدي/عند امال
_________⁦。◕‿◕。⁩____________




امال بدموع:ليه بيقول عليا صغيرة انا عندي19سنة بس انا كان لازم اتاكد انو بيحبني بعدها اقوله دا انا 2طلبوا ايدي من بابا بس موافقتش وبعدين افتكرت
امال بحزن:انا مش هعلق نفسي بيه اكثر من كده انا رح اوافق على مقابلة العريس لي بابا قالي عليه امبارح ومسحت دموعها ونزلت وكانت العائلة كلها موجودة
امال بخجل:بابا انا موافقة اقابل العريس لي متقدملي
الاب بفرحة:ايه دا بجد الحمد لله ربنا هداكي ووافقتي يابنتي طيب اجهزي رح ابلغه وبليل يجي هو واهله
امين بغيرة:بس يا عمي مش لازم تكمل تعليمها الاول وبعدين تتجوز
الاب باندهاش:لا يا امين هي موافقة يبقى خلاص اصل هي كان متقدملها اكثر من عريس وهي كانت بترفض
ايمن وقد ايقن انه خسرها:خلاص براحتك وخرج وسابهم مصدومين من تصرفه






في المساء
__________♥╣[-_-]╠♥________
العريس حضر هو واهله وكانوا قاعدين هما واهل امال بيتكلموا بضوابط الخطوبة وبيتفقوا على موعد الزفاف قاطعهم نزول القمر من عالسلم وكانت كالحورية ايمن انبهر من جمالها بس مبينش والعريس كذلك وبدات حفلة الخطوبة وامين كان غيران ومتعصب وعلى اخره وكان عايز ينهي دا الحفل باي طريقة
الحفلة على وشك ان تنتهي وامال كانت زعلانة اوي لانها كانت منتظرة اليوم دا مع ايمن وايمن لما حس بيها انتهز الفرصة لما راحت عالحمام وتبعها وغلق الباب
امال بخضة:امين انت بتعمل ايه ابعد عيب كده الناس هتقول اي
امين:فكك من الناس انا هنا عشان عارف انك عملتي كده عشان تغيظيني وانا وانت بنحب بعض من زمان وانا قلتلك الكلام دا لاني منت خايف ليكون مجرد تعود بس لما شفتك معاه مقدرتش امسك نفسي اكثر من كده
امال والدموع في عينيها:بس خلاص يا امين انا مبقيتش ملكك ابعد كده الاوان فات




امين بعصبية :لا ما فاتش وتعالي كده واشتالها واتسلل وخرجها وحطها في عربيته وهي كانت بتصوت بس هو كان كاتم صوتها وساق بسرعة لحد ماوصل لعمارة كده وطلعها عشقته وقفل الباب ودخلها لصالة
امال بصدمة:ايه