Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خوفي كان نجاه الفصل الثاني عشر 12

رواية خوفي كان نجاه الفصل الثاني عشر 


الجزء12:خوفى كان نجاة 

اخذ الشيخ يقرا على شهد وشوية كدا جه العصير اعطوها العصير وشربت شهد بوق ..شهد: ايه دا ليه طعمه كدا حاطين فيه ايه . الشيخ :اشربي بس اشربي ..شهد سمعت الكلام لانها وثقت به بعكس الشيوخ الاخرى ...نرجع شوية ورا قبل الشيخ دا ..كانت شهد تتصرف وكانها ملبوسة ةكانت خايفة جدا وكان يخيل لها اشياء وكانها ملبوسة ذهبت الى غرفة والدها






 واخرجت من الجورد زجاجة عطر ببريمة وكل موضع الم تشعر به اخذت تمسح العطر عليه وكان الالم يتنقل من مكان لمكان فى جسدها وخالها يتحدث مع الشيخ الذى فى انتظاره ..خالها :دا بتحط العطر على جسمها ...الشيخ : دعها تفعل ذلك فلا تقلق فالريحة الحلوة تذهب الج*ن فلا يحبون الريحة العطرة ..قامت شهد بصراخ :يا امى هايخدونى يا امى الحقينى الحقنى يا خال ..ولا تستطيع ان تقعد ..وقلبها به نار ...نعود ...شربت شهد العصير واخذها خالها الى الغرفة الثانية التى بها اناس ولا ترى وجههم ..قالوا لها :نامى يا شهد ...ولم تشعر بنفسها وفبل ان تنام سمعت الشيخ :كبوا المية دى حوالين كل اركان البيت ..نامت شهد نوم عميق ..لم تزقه من فترة ...فى محطة الاتوبيس ..خلاص اهلها حاجزين





 وهايروحوا مصر لدكتور نفسانى ..كان يخيل لها اشياء بعكس حقيقتها ما هى خلاص دماغها باظت وتجلس على الكرسي وياذن العشاء ..شهد :هاصلى وانا قاعدة ..وانها تشلهد ذلك الموقق وتصلى هى الاخرى ..كل ذلك يحصل لها وما زالت مستمرة على الصلاة وقراءة القرآن بل زادت عن ذى قبل كانت تقرا اللقرة كاملة لتحصن نفسها ..وصلت شهد مصر فى بيت خالها الثانى ..اصيبت شهد بالجنون التام وكانت تصلى على الارض مثلما قال لها الشيخ الأخير..بدون مصلاية ...ايه هايحصل لما تصلى شهد على الارض؟...تفاعل كتير بقى علشان مش توقف الرواية #اوشين

الفصل الثالث عشر من هنا 

تعليقات