Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت قاصر الفصل العشرون 20 بقلم يوستينا

رواية احببت قاصر الفصل العشرون 20 بقلم يوستينا

احببت قاصر ♥️

بارت20

فهد حضنها جامد:انا حجزت مكان جميل نخرج فيه وهروقك يا صغنني

نور بلا مبالاة:طيب

وصلوا المكان وفهد غما عيون نور وخدها  و وقف قصدها وقدملها خاتم الماظ:فتحي عينك

نور بفرحه:اي ده 

فهد :ده خاتم ليكي يروحي

نور :شكرا 

فهد:انتي لسه زعلانه

نور:طبعا انت عملت اللي محدش قدر يعملوا من وانا بيبي محدش عمروا مانعني من بابا ولا حد مد أيده عليا ولا زعقلي كده 

فهد بندم :صدقيني اخر مره امد ايدي عليكي تاني 

نور :انا عايزه اشتغل معاك ف الشركه 

فهد :ايوه بس ،، بصي خلي الموضوع ده بعدين ماشي 

نور بستغراب :ايوه ليييه ما تقولي دلوقتي 

فهد :عشان مطلعتيش البطاقه ولسه صغيره 

نور بغضب:اعتقد انك عارف اني مبحبش حد يقولي صغيره وبعدين انا بفهم 






فهد:اولا وطي صوتك ثانيا قولت نشوف الموضوع ده بعدين اهدي بقا 

نور :برضو بتتعصب عليا😡

فهد:نور خلاص بقى عدي الليله

نور خدت تلفون والبوك وقامت طلبت اوبر نور راحت عند فيله ابوها 

تن تن تنننن الخدامه :مين

نور: انا بنت صقر بيه 

الخدامه: اتفضلي هندهوا

نور اول ما شافته جريت عليه حضنته وباست أيده :انا محتاجك جانبي يبابا🥺بهدلني يبابا وضحك عليا انا عايزه أطلق منه و غيابي مش عايزه اشوفه تاني ارجوووك 

صقر :في أي طب فهميني اهدي وبطلي عياط 

نور بشهقات وعياط جامد:ضربني ي،،بابا ومانعني منك خد مني الفون وعايشني ف ذل اسبوع كامل كأني زي الخدامه بمسح وبكنس وبأكل بااااااس وف الاخر جاي يصلحني كأنه كان بيلعب معايا مش كسرني ولا أذى نفسيتي يبابا 

صقر خد بنته ف حضنه :بس اهدي من بكره هجيبه يطلقك 

نور بدموع:عشان خاطري مش عايزه اشوفه ممكن يزعقلي او يبرقلي انا بقيت أحسه بعبعبع مش حد أنا حبيته ف يوم

صقر:بس متخافيش روحي نامي وسيبي الباقي عليا 

نور طلعت وصقر رن على فهد بهدوء:الو يا فهد عامل اي 

فهد بستغراب : الحمدلله يعمي وحضرتك 

صقر:تمام الحمدلله،،عايزك بكره ف موضوع كده 

فهد: خير

صقر:خير انشاء متقلقش 

تاني يوم 

تن تنننن

الخدامه :مين 

فهد:فهد

الخدامه :عفوا ثواني هبلغ البيه 

الخدامه:في واحد برا بيقول أنه فهد 

نور بصدمه :فهد اي اعمل اي اروح فين 

صقر بعصبية :لو اتحركتي من مكانك هنفخك

صقر ببرود:دخليه

فهد دخل وأول ماشاف نور جنب ابوها عفريت الدنيا كانت بتتنطط ف وشه 

صقر بهدوء :قبل ما نبدا كلام فأي حاجه ارمي عليها يمين الطلاق دلوقتي 

فهد :... يتبع

               الفصل الواحد والعشرون من هنا

لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات