Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت ابن عمي من الصغر الفصل العشرون 20 والاخير بقلم جاسمين محمد


 رواية عشقت ابن عمي من الصغر الفصل العشرون 


هدي: يابت قومي كفايه نوم زين مستنكي عشان تروح الجامعه 
فاطمه: قوليلو مش هتروح النهارده يلا سيبيني انام 
هدي: والله لانادم عليه يجي يصحيكي هو مدام انتي مش راضي تقومي معايه يازين يازين 
فاطمه: زين حبيبي هيقولك خليه نايمه 
زين: ايو ياماما هدي 
هدي: ادخل صحي البت دي انا مش عارفه اصحيه 
زين: من عنيه 
فاطمه: يالهوووي تدخل مين خلاص صحيت 
زين: خليني ادخل انا جوزك برضو يعني عادي 
فاطمه: زين بطل قلت ادب وامشي من هنا وانا اخلص واجي وراك 
زين: طيب ياختي نازل 





هدي: هههههههههههه 
فاطمه: بتضحكي علي ايه كنتي عايزه يدخل ويشوفني وانا لبسه القصير ده 
هدي: وانا ماللي مش انتي اللي مش راضيه تصحي 
فاطمه: اديني قومت ياختي يلا انزلي عقبال ماجي وراكي 
هدي: طيب 

فاطمه: صباح الخير 
الكل: صباح النور 
زين بصوت واطي جمب فاطمه: صباح الورد والفل هو في قمر بيطلع في النهار ولا ايه 
فاطمه: 😌😌😌هنفطر ولا هنقعد نتكلم 
زين: اطفحي ياختي نفسي اقولك كلام حلو والقيكي بتقوليلي زي مابقولك 😏😏
فاطمه: ههههههههه حاضر ابقا اقولك بس بعد الجواز يلا قول عشان هنتاخر 
زين: جواز دانا حاسس بالنظام ده هخلع 
فاطمه: يبقا احسن برضو 
الجد: بتتكلمه في ايه 
زين: ها لا ولا حاجه انا هطلع اجيب حاجه من فوق وانزل 
الجد: طيب 

مصطفي: انتو اتخانقتو ولا ايه 
فاطمه: لا متخنقناش ليه 
فرح: اصلا زين كان بيضحك ولقينه وشه اتغير 
فاطمه: لا عادي 
فرح: والله لسانك ده ليخليه يسيبك يابنتي قوليلو كلامه حلو 
فاطمه: انا دانا لساني حلو 
فرح: عليه برضو 
زين: فاطمه هستناكي في العربيه عقبال متيجي 
فاطمه: استنا جايه معاك 
زين: يلا سلام هتعوزو حاجه 
الجد: لا يابني عايزين سلامتكم بس 
زين: تسلم 

في العربيه زين عمال يسوق ومش بيتكلم خالص 
فاطمه: زين مالك انت زعلان 
زين: لا مش زعلان ازعل ليه عادي 
فاطمه: حبيبي بصلي 
زين: نعم 
فاطمه: اسفه والله كنت بهز 
زين: لا عادي انا صلا اتعودت عليكي كدا خلاص 
فاطمه: زين 
زين: نعم 






فاطمه: بعشقك وبمون فيك ياقلبي انت 
زين: وقف العربيه فجا لا انتي سخته ولا انتي مش فاطمه 
فاطمه: 😒😒زين اسكت 
زين: 🤣🤣🤣🤣وحدها في وحدها 
فاطمه: بقا كدا ماشي 
زين: هههه خلاص بحبك 
فاطمه: وانا كمان بحبك يلا بقا هنتاخر علي الجامعه 
زين: حاضر يلا 

في السجن 
منال: ازيك ياملك 
ملك: كويسه ايه الاخبار 
منال: عايشين قصه حب ولا في الروايات 
ملك: بقا كدا ماشي بصي خدي الصور دي ووريها ل زين 
منال: فيه ايه الصور دي 
ملك: هتعرفي لم زين يفتح الحواب قدامك 
منال: تمام يلا سلام اروح اروح 
ملك: تمام وابقا عرفيني ايه اللي حصل 
منال: تمام 

منال: زين عايزاك في حاجه 
زين: تمام قولي فاطمه مراتي فقولي براحتك 
منال: لا عايزاك لوحدينه 
زين: تمام وبص لفاطمه شوي واجيلك 

زين: ها احكي 
منال: في حد جاب الجواب ده وقالي ادهولك 
زين: تمام طيب كنتي ادتهولي تحت عادي 
منال: عادي بس هو قالي اديه لاستاذ زين بس لم يكون لوحدها معرفش ليه 
زين: تمام هاتي وفتح الجواب وطلع اللي فيه وملامح وشه اتغيرت 
منال: مالك يازين في ايه هات اشوف  وخدت منه الصور وبتبص 😳
منال: ايه ده دي مستحيل تكون فاطمه صح 
زين: اه بس مين ده ممكن تكون صور مفبرك صح 
منال: لا دي باين عليه صور حقيقي بس ايه دها هي حاضنه مين ده لا وكمان بيبوسه بعض يالهوووي وعماله فيه الطاهر الشريفه قدامك لم تيجي تمسك ايدها حتي
زين: انا هنزل دلوقتي وعرفه نفسه 

زين: فاطمهههههه 
فاطمه وهي طالعه من المطبخ: في ايه يازين 
الجد: في ايه يازين مالك صوتك عالي ليه 
زين: ممكن تسالو الاستاذه ايه اللي في الصور ده 
فاطمه: في ايه هات 
فاطمه: 😳😳ايه ده مستحيل اكون انا دي 
زين: ليه مش انت مانفس الاسور اللي لبسه هي اللي انا كنت جيبهالك هدي ونفس البس ده بتاع ومش عينك دي 
احمد: زين اهد اكيد في حاجه غلط 
زين: تمام اديني هادي فهموني بقا 
احمد: انت جبت الصور دي منين 
زين: طنط منال هي اللي ادتهالي 
منال: وانا ماللي هو في شخص ودهالي وقالي اديها لزين 
مصطفي: طيب انتي تعرفيه او لو قولينا عامل كيف حتي 
منال: لا معرفهوش وكمان مش فاكرها شكله 
مصطفي: مش فاكرها شكله ليه ده لسه جايبهم النهارده يعني اكيد فكرها 
منال: مش فاكر انا ورايه مشوار اروحو تكونو خالصتو وجع الدماغ ده 
زين: 🤣🤣🤣🤣رايحه فين استني اسمعك حاجه 
منال: هتسمعني ايه 
زين: شغل يامصطفي 
مصطفي؛: حاضر ياصحبي 
وشغل تسجيل موجود فيه كل اللي حصل مابين منال وملك في السجن 
زين: انا مش نايم واصلا كنت عارف ان في حد مشترك مع حاتم وملك بس حبيت اعرفه فعشان اعرفه حطيت هناك تسجيل يسجل كل حاجه عشان كنت متاكد ان الشخص ده هيروحله وكمان مصطفي: شافك وانتي طالعه من السجن النهارده ههههه عماله فيه ام لينا وانتي تعبانه وطلعتي وسخه زيهم 
منال: متغلطش عشان مزعلكش واه انا مشتركه معاهم عشان مش عايزاك تتجوزها وتقوش هي علي كل الاملاك لوحدها وانا بكرها عشان هي بنت وحدها فلاحه وحولت ابعدها زمان عنك لم فهمتك انه السبب في موت امك بس رجعت تاني مش عارفه اعمله ايه تاني موت امك عشان اتجوز ابوك واول متجوزته لقيته عقبه في طريقي بس كل مبعدها تيجي انت وتنقزها 





احمد: راح ضربه بالقلم علي وشه انتي اللي موتي مراتي 
زين: يابنت ال..... والله لاموتك زي مموتي امي 
فاطمه ومصطفي: مسكه زين 
فاطمه: اهدا يازين احنا اتصلنا بالشرطه وهم هيجبولنا حقنا اهد والنبي 
_سلام عليكم 
احمد: خدوها من قدامي قبل ما موته 
_تمام يافندم امسها 

فاطمه: حبيبي تعالي نطلع فوق واهدي والنبي 
فاطمه وزين طلعه فوق 
مصطفي بيبص ورها لقي فرح واقفه مش بتتحرك 
مصطفي قرب عليه: حبيبتي اهدي بس وخدها في حضنه 
فرح: هي اللي موتت ماما 
مصطفي: اهدي بس وهي هتموت بس اهدي وحق مامتك هيجي 
الجد: خدها طلعه فوق يامصطفي 
مصطفي: حاضر ياجدي 
خالد: اهد ياخوي هي الحكومه مستحيل تسيبه غير لم تعدمه 
احمد: دي لو طلعت صاحي لموته انا 
الجد: بس يلا كل واحد يطلع علي اوضته 

بعد تلات سنين 
هدي: عيال قومه في حد ييقا فرحه النهارده ونايم للضهر قومه يخربيوتكم 
فاطمه: ياماما سيبينا ننام بقا 
خالد: قومه بقا عشان تبدا تجهزو نفسكم 
فرح: حاضر يابابا هنقوم اهو 

بليل في زين كان مستني فاطمه ولبسه بداله سوده وقميص ابيض 
ومصطفي كان مستني فرح ولبس برضو بداله سوده وقميص ابيض 







ب
وبيبصه لقو في زغريط من علي السلم وفرح وفاطمه نزلين 
مصطفي: واد يازين انت شايف اللي انا شايفه 
زين: انت اللي شايف اللي انا شايفه هي الملاك دي اختك ياواد 
مصطفي: سيبك من اختي هي اختك دي بجد 
الجد واحمد: هههههههههه انتو اتهبلنو بتكلمه نفسكم روحو خدو عرايسكم 
زين: يخربيت جمال امك ايه الحلوه دي دانا نفسي اخدك واطير دلوقتي 
فاطمه: بكسوف بس بقا يازين
زين: يالهوووي هو انتي لسه بتتكسفي يخربيتك 
مصطفي: بت انتي حلوه ليه كدا طيب اخبيكي كيف دلوقتي 
فرح: هههه لم نفسك يامصطفي 
مصطفي: بحبك ياقلب مصطفى 
فرح: وانا بحبك ياقلب فرح 

زين: اوع ولا ولع معاك يامصطفي ولقيت حد بيقولك بحبك مش زي انا بتتكسف 
فاطمه: رتحت ضربه في كتفه اسكت يازين 
زين؛: خلاص 

فاطمه: زين 
زين: قلبه 
فاطمه: بعشقك 
زين: وانا بحبككككككككككككك