Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت فاقد الذاكرة الجزء الثاني الفصل الثاني 2 بقلم يارا عبد السلام


رواية احببت فاقد الذاكرة الجزء الثاني الفصل الثاني 2 بقلم يارا عبد السلام


توضيح بسيط...لاولاد الابطال

احمد ويارا :مليكه ومالك توأم

يحيي ونور:كريم ابن نور اللي توفت وسارة بنتهم

خلود وعمر :ياسين

سلمى وحسن:همس وبراء

نبدا البارت بتاعنا بقى....😂😂😂❤️❤️


_هوا انتي هتفضلي تطنشيني كدا

_عاوز اي يا كريم

_انا طالب ايدك من عمي وعاوز اعرف انتي رافضه لي بقى

_لاني مش حاسه اني هبقى مبسوطه معاك انت طول الوقت بتتحكم فيا هنا وفي الجامعه مش علشان انا دخلت هندسه وانت معيد فيها في كل خطوة هتحاسبني

_غصب عنك يا مليكه انتي عارفه انك بتاعتي من زمان انت فاهمه


مالك جه علي صوتهم هوا وساره 

مالك دخل كليه طب هوا وسارة مع بعض 

مالك :في اي بجماعة 

_شوف اختك يا سي كريم دائما عوزا تمشي اللي في دماغها ومطنشاني ومش بتحضرلي محاضرات حتى

مليكه بتحدي:مش بحبك يا كريم ومش هتحوزك


وطلعت وسابتهم دخلت اوضتها وبدأت تعيط

*غب*ي هيفضل بطبعه دا برضو بكر*هك 

سارة:هههههههه كدابه اومال مين اللي دخل هندسه علشان يبقى جنبه وخايفه عليه يا ساره من البنات احسن تاخده مني

_لا انا رجعت في كلامي دا متسلط عاوز يفرض سيطرته عليا دائما

_مش انتي بتحبيه

_بحبه بس هوا معندوش دم ودائما بيعصبني وعاوز يتجوزني غصب عني أنا عوزا زي الروايات يا ساره وانتي اخوكي معندهوش دم ونسونجي بيقف في الجامعه البنات بتتلم حواليه

_بيقفوا حواليه ازاي

_بيسالوه بحجج وكل واحده تبصبصله شويه بتغاظ لما بيكون عسول قدامهم

*امال أولع في نفسي علشان خاطرك يعني


دا كان صوت كريم اللي واقف يضحك هوا ومالك 

_اي اي اللي دخلك هنا وازاي واقف تسمعنا علي فكره مش بنتكلم عليك 

_طيب 

ساره اخرجي انتي و مالك 

مالك استغرب وكذالك مليكه وساره

كريم بصله...

_متقلقش

مالك خد ساره وخرج 


كريم فضل واقف

_انت عاوز اي

_عاوز اعرف انتي لي بتعملي كدا

_بعمل اي

_لي بتكابري

_مش يكابر انا مش بحبك

_طيب عيني في عينك

_لا

_يبقى بتحبيني

_لا برضو

متأكده

_اه 

انا بكرهك اصلا

_مليكه كلامك دا هيخليني ابعد 

_مش بتهدد

_تمام 

وجه يمشي

_هوا انت هتبعد بجد

_اه لاني مليش مكان في حياتك انتي بتكر*هيني

وسابها ومشي وهوا مبتسم

مالك وسارة قابلوه

_ها عملت اي

_هظبتها متقلقوش

_ربنا يستر 





احمد جه

_في اي يا ولاد

مالك:مفيش يبابا اصل كريم عاوز يربي مليكه 

_احلف ازاي هي مليكه بنتي حد بيقدر عليها

_انا هقدر علشان هي متكبره ورفضاني عالفاضي

احمد بتحذير:كريم خلي بالك منها انا اديتك فرصه كمان لكن مش معنى كدا انك تعمل حاجه فيها...

كريم:متقلقش يا عمى دا انت اللي مربيني

احمد:ماشي يبنى لما نشوف اخرتها معاكو اي هى ماما يارا فين

ساره:جوا مستنياك طبعا في مكان العشق والغرام بتاعكووو

احمد:هههههههه ماشي يختى روحى شوفي الغدا علشان نتغدا علشان جعان وانا هروح أشوفها 

وبص لكريم ومالك وانتو اطلعوا غيروا وصلو وانزلوا علشان الفدا

_حاضر


صعد احمد حيث توجد يارا فكانت تجلس في أول مكان قال لها احمد(بحبك )

_يارا 

:احمد انت جيت

_بتعملي اي

:قاعده هنا كنت مخنوقه شويه فجيت هنا بحس بشعور غريب وكل حاجه بتتشكل شريط حياتنا وحبنا لبعض صمودنا كلامك ليا كل حاجه

_الصور اللي برسمهالك لما بتيجي على بالي كلو

:بحبك

بس برضو مش عارفه انت عمال أدى فرص لكريم لي

_بكل بساطه علشان بيرسمها لما بتيجي في باله وانا كنت زيو هم اه في شويه عند بس بيحبوا بعض وبنتك بتموت فيه مش بتحبه بس 

_فعلا بس العند

_سيبي الموضوع دا وانا هظبطه...


علي الناحيه الاخرى في منزل في أحضان الصعيد 

(منزل عمر وخلود)


في غرفة ما تتصاعد اصوات الآلات الرياضيه وكأن أحد ينهكها...ويلعب عليها بكل قوته 

نذهب داخل الغرفه نري شابا ذو عضلات قويه عريض المنكبين ونذهب لوجه فيظهر بشرته السمراء وعيونه العسلي وأنفه المدبب فيظهر وكأنه بطل في العاب القوى ...

ذالك هوا ياسين عمر قد التحق بكليه الشرطه وهذا كان كل حلمه ..ولديه حلما اخر ستعرفونه قريبا...


تدخل عليه والدته وهى الأحب لقلبه لا يسمح لأحد الدخول الى هنا الا هى ...

_ياسين

يكف ياسين عن اللعب وينظر إليها بابتسامه

_نعم يا امى

_الغدا جاهز يا ابنى

_جاي وراكي يا امى


خرجت خلود بابتسامه وكان يجلس عمر 

خلود:نا مش عارفه اي الاعتراض الكامل علي سهر بنت جميله وحلوة 

عمر:والله ابنك اللي هيتجوز مش انا لو كان عليا مفيش مانع

خلود بوحشيه:نعم

عمر:اي أهدى يا وحش انا يقترح بس لكن انت اللي في القلب يا جميل 


ياتى ياسين من وراهم

'الله الله بتعاكسها قدامى كدا عيني عينك

عمر:بس ياض انت مانت شحط اهه وبعدين اعاكسها براحتى دي خلود اللي في القلب 

خلود لكسوف:بس بقى يا عمر الله 

:حبيب قلب عمر من جوا

ياسين بنحنحه:انا اقول اطلع واسيبكوا على راحتكوا

خلود:لا يحبيبي تعالى كل

ياسين:لا يا امى مش جعان دلوقتي بعدين 


صعد ياسين الي غرفته وهذا الحصار الاخر لا يسمح لأحد بدخولها نهائيا 

دخلها فتظهر الغرفه من الداخل وهى مغطاه بالصور لأحد الفتيات الصغيرات لا يتعدى عمرها الثالث عشر

تضم الصور جميع مراحل عمرها 

نظر إليها 

_يا تري بقيتى عامله ازاى يا همس ويا تري بتفكري فيا زي مبفكر فيكي؟


على الناحيه الأخري 

كانت تجلس فتاة ذو ملامح جميله في يدها ورقه وتكتب خاطره وياتى لها تليفون

_السلام عليكم

....

_حبيبت قلبي يا ملوكه عامله اي وحشتيني وخالو عامل اي 

_.....

_طبعا عيد ميلادك جايه مع انى بستحرمها بس هاجى علشان خاطرك

_حبيبتي ربنا يباركلك يلا سلام

أغلقت همس الخط وسرحت قليلا تذكرت ايام الطفوله وذالك الولد الذي كان يهتم بها كثير

"معقول يا همس لسه بتفكري فيه هتلاقيه دلوقتى ناسيكي"


#يارا_عبد_السلام

#همس_القلوب

#البارت_الثانى

             الفصل الثالث الجزء الثاني من هنا

لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا