Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حين تقع في الحب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ندي علي

رواية حين تقع في الحب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ندي علي



 حين تقع في الحب 

البارت الثالث والثلاثون 

للكاتبه الجليله/ندي علي حبيب 


في منزل منير ونفين ونور واسر وانتصار وعمر وسلوي  يجلسون علي مائدة الطعام يتناولون طعام العشاء 


نور تطلعت علي الكرسي المجاور لها بحزن 


نفين بتفهم:ربنا معاه يا بنتي دا المهم ويلا كلي علشان انتي وحده بترضع كلي يا حبة عيني 


نور بحزن :حاضر يا ماما 


منير ملطف الجو:جوزك دا يانور كان في ربعه ابتدئي وكان في مدرسته رحله ايجه قال لينا فقلنا ماشي روح ومتزعلش نفسك علشان لقانا موفقين قال مش رايح 

 

عمر بضحك:طول حياته العند رقم واحد


نور بضحك:والله مشكله عندي مو*ت 


اسر :جدو


منير:نعم يا حبيبي


اسر:انا عاوز الوح لحله (اروح رحله)


عمر :البس يا عم 


نور :لما بابا يجي هيخدنا ونروح 


اسر بفرحه:ماشي انا عاوز انام يا ماما يلا نطلع 


نور:هغسل المواعين ونطلع علطول 


نفين:اطلعي يا حببتي هنا سلوي تغسلهم 


سلوي بقرف:انا مبغسلش موعين 


منير بحزم:خدي ولادك واطلعي يا نور 


نور حملت الصغير ودثرته جيداً باغطاء ومسكت يد اسر واتجهت الي شقتها 


عمر بغضب:ادخلي اغسلي المواعين اخلصي 


سلوي بعصبيه مكتومه وتوعد :حاضررر

......................


في منزل سكينه كانوا مثل العاده يجلسون امام التلفزيون يشاهدون المسلسل 


نورهان وهي بتفصفص لب :سوسو ايه رأيك ان نجيب نور تعد معانا هي وعيالها بدل ما تنام لوحدها 


نسمه :بالله عندك حق اول مره احس انك بتفهمي يا نورهان 


نورهان بتشاور علي رسها:شغال دا 


سكينه:بس نور هترضي 


نورهان :ما نتصل عليها نسألها 


سكينه وهي بتعالي التلفزيون:بعد المسلسل نسالها 


نسمه بهمس:المسلسل اهم من الحياه بالنسبه لسوسو 


نورهان :ايه الكلام دا يا جدع دا مهند برضو 

...................

في شقة غسان 


نور وكان وقفه قدام الغساله تحط هدوم ولادها في الغساله لقت عاصي بيعيط 


نور :اسر اسر 


اسر وهو بيتفرج علي الفون طالع من غرفته:نعم يا ماما بتنادي ليه 


نور :لعب اخوك يا روحي لحد ما خلص نشير الهدوم بس 


اسر دخل الغرفه وطلع علي السرير:بس يا عاصي اسكت وخليك شاطر بابا قال الرجاله مش بتعيط وانت رجل صغير ولازم تسكت تعالي اسمع معايا المسلسل يلا


نور طلعت البلكونه نشرت الهدوم وراحت ليهم 


نور حملت عاصي :بس يا حبيبي اسكت بطل عياط وبصت علي اسر النايم علي نفسه بالفون 


نور بضحك:يعني دخلتك تنيمه نمت انت و غطت اسر كويس واطعمت عاصي حتي نام بعد ارهاق ووضعته في سريره ودخلت اخدت شور 


..........................


في السلوم علي حدود لبيا في الكتيبه 


بعد الترحاب والسلام والفرحه بعودت غسان وقاسم الكتيبه 


في مكتب اللواء امجد 


امجد بضحك:يعني اتصدم انك خلفت مش اتجوزت حتي يا ابو عاصي  


غسان بنوم :يلا بقي عاوز حاجه 


امجد بضحك:مالك يا حضرت الرائد في ايه بس 


قاسم :اصل منمش بقاله يومين سهران بعاصي 


غسان بنوم:انا انام ساعه وهقوم اعلم عليكو تاني يلا تصبحو علي خير وطلع من المكتب الي الغرفه الخاصه به 


مجهول :حالياً طلع غرفته 


مجهول 2:وراه ومترجعش غير وهو ميت 


مجهول:تمام 


................

في الممر بتاع غرفه قاسم 


قاسم بص في ايده لقي فون غسان 


قاسم بضحك:لا دا انت نايم بجد بقي ناسي فونك معايا 

وذهب لغرفة غسان في نفس وقت وصول المجهول 


مجهول متغمي دخل علي غرفه غسان  من شباك الغرفه وفي يده مسدس كاتم صوت :ارفع ايدك يا حضرت الرائد


غسان كان مديله ضهره :تمام ورفع ايده وبحركه عفويه اصبح المجهول تحت يد غسان 


غسان بضحك :لما تحب تسرق تروح تسرق من واحد عرفه كويس 


مجهول ظل يلكم غسان في يده حتي يتركه 


غسان بغضب :يابن ... ولكمه في وجهه عدت لكمات حتي غاب عن الوعي 


قاسم دخل بسرعه :في ايه يا جدع عامل دوشه ليه واتصدم من الموجود في غرفة غسان  دا مين وفي ايه 


غسان شال الغظاء من علي وجه الشخص :هنعرف دلوقتي بس باين حرامي 


قاسم بصدمه:الرائد كريم 


غسان قام من عليه يمسح ينفض ملابسه:كنت حاسس وسحبه وراه وذهب مكتب اللواء امجد مع دهشة العساكر والظباط 


..............

في مكتب اللواء امجد 


امجد بصدمه:كريم كان بيحاول يقتل*ك


غسان ببرود وهو قاعد:انا فكرت حرامي وجي يسرق ومتخيلتش يكون جي يقت*ل 


امجد بغضب للعسكري:يدخل الزنزانه يتروق عليه ويتعرض علي النيابه وانا بعتذر ليك يا حضرت الرائد 


غسان ببرود:ولا اي حاجه وخرج علي غرفته 


قاسم :غسان 


غسان:نعم 


قاسم :خلي بالك علي نفسك 


غسان بحب  :انا الرائد غسان يا قاسم خلي بالك من نفسك انت يا صحبي واخويا 


قاسم بضحك :امبارح كنت الداده غسان ومفيش غرور واختفي من قدامه وهو يضحك 


غسان بعصبيه :خد يلا ماشي ودخل علي غرفته 


غسان غير هدومه لبنطلون مريح وتيشرت كت يبرز عضلاته ونام علي السرير 


غسان :لما نشوف مراتي بتعمل ايه ورن عليها 


..........................

في شقة غسان 


نور كانت لسه طلعه من الحمام ولفه الفوطه علي جسمها وفوطه علي شعرها 


نور بفرحه :الو يا حبيبي وصلت ولا لسه 


غسان :وحشني صوتك ووحشتني اووي ايوا وصلت 


نور بحب:وانت كمان عامل ايه 


غسان:انا بخير الولاد فين 


نور :نايمين جنبي اهو


غسان :افتحي الكاميرا 


نور فتحت الكاميرا علطول :ايه معايا 


غسان بص عليها بصدمه ورغبة 


نور وهي مش خده بالها من لبسها :حبيبي مالك في ايه غسان الو


غسان :نور انتي قصده تعذبي اهلي ولا ايه حكايتك 


نور بعدم فهم:ليه عملت ايه 


غسان :مش شايفه لبسك 


نور بصدمه وكسوف حطت الفون علي السرير 


غسان بضحك:يابنتي روحتي فين 


نور بخجل:بس استني لما البس 


غسان بخبث:طب يلا مش مشكله دا انا زي جوزك حتي افتحي الكاميرا 


نور بكسوف :انت قليل الادب 


غسان :قلي ادبك برحتك ما انا مش جنبك بقي 


نور بعد ما خلصت لبس فتحت الكاميرا:الو 


غسان :يعني عامله شبه صباع المحشي كدا ليه كل دي هدوم 


نور :غسان الولاد نيمين عاوز حاجه 


غسان بضحك:سلامتك يا جميل 


نور :بحبك وقفلت الفون في وشه 


غسان :مجنونه والله وبدء يتفحص فونه 


..........................


في شقه نور


نور :واحد قليل الادب وفونها رن 


نور :الو ايوا ياماما 


سكينه:عاصي واسر  عاملين ايه واسر عامل ايه من غير غسان 


نور:اسر زعلان بس بيني وبينك غسان قال ليه انت الراجل مكاني علشان كدا مبعيطش


سكينه بضحك :يلا ربنا يحميه المهم ايه رأيك تيجي تعدي معانا لحد ما جوزك يجي اهو نشيل واحد فيهم عنك 


نور :والله يا ماما مش عرفه رد غسان هيكون ازاي 


سكينه:طب اسأليه وشوفي هيقولك ايه وردي عليا 


نور:تمام وقفلت مع امها ورنت علي غسان 


غسان :ايه يا حببتي الولاد كويسين 


نور :كلنا بخير بس كنت عوزه اروح اعد عند ماما لحد ماتيجي 


غسان بغضب:ودا من ايه انشاء الله 


نور :يا غسان حتي يشيلوا من عليا حد من الولاد 


غسان بغضب:نور انا مش هتكلم تاني اعدي في شقتك ولو مش قدره ليهم نزليهم لامي لكن طلوع من البيت مش مسموح 


نور بخوف من عصبيته :حاضر بس اهدي محصلش حاجه لعصبيتك دي 


غسان :يا روحي لازم الولاد يتعودو علي  عدم البيات برا البيت 


نور :طب انا هنام شويه قبل ما عاصي يسهر بيا 


غسان بضحك:تمام يلا تصبحي علي خير


.................................

في الصباح 


نورهان كانت نزله الصيدلية  


عمر كان وافق قدام المخزن:علي فين يا نورهان 


نورهان :راحه الصيدلية


عمر :عوزه ايه


نورهان :هجيب طلب ورجعه 


عمر فهم فكمل بخبث:اطلعي محدش بيتكسف من جوزه المستقبلي 


نورهان بصدمه:ها جوز مين 


عمر :تتجوزيني 


نورهان :..................


ياتري نورهان هتوافق ولا ولاء ؟


                   الفصل الرابع والثلاثون من هنا