Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم فاطمه حسن


رواية ملكة الاسد الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم فاطمه حسن

البارت36

ملكت الأسد

Fatmahassan💙☁️

حازم قرب من الدولاب وطلع فستان

ندي بصت ع الفستان بصدمه

لانو نفس الفستان اللي عجبها بس كان طويل وإحلاا

ندي فضلت تبص ع حازم بتحاول تفهم هو عمل كده ليه بس كان واقف بجمود

حازم.اقل*عي .

ندي انصدمت.ا.ان.انت .ب.ت. بتقول  اي 

حازم ببرود.بقولك اقلعي عرفتي بق بقول اي

ندي بخوف .انت مجنون 

حازم رح قعد بهدوء.دلوقتي  حالا هتقومي تقلعي 

حازم رمه الفستان عليها.يلاا وتلبسي دا 

ندي بخوف.ليه

حازم قرب منها.حبب اشوف اسيرتي***شكلها هيكون إزاي 

ندي لنفسها.مستحيل يكون شخص طبيعي مستحيل

ندي بخوف .ط.طب ا.اخرج برأ وأنا هلبس 

حازم ضحك بسخرية.بجد 

حازم قام بشر . دلوقتي حالا تعملي زي ما قولتلك بدل ما انتي عرفه أنا ممكن اعمل اي 

ندي بدموع.ارجوك كفايه

حازم بصوت عالي .اخلصي 

ندي بصتلو بدموع.

وبعدين ندى قالعت

وهي بتعيط

حازم بسخرية.متعيطيش اوي كده.ثم أكمل . أنا مش انت ست ازاي 

حازم قام وخرج.لما تخلصي قوليلي علشان مش قادره اشوف شكلك المقرف دا 

حازم خرج وندي فضلت تبص ع نفسها في المرايا بغضب ودموع

ندي . أنا مش ست .واحد حيو*أن وزباله

برا 

حازم لنفسه.كويس انك خرجت كويس.

جوا ندي لبست الفستان وفضلت تبص ع نفسها في المرايا بحزن

ف الوقت دا الباب اتفتح ودخل حازم

حازم فضل ثابت مبهور بشكلها

حازم بجمود مصتنع.توقعت يكون احلا من كده

ندى ....

حازم قرب منها ورجع شعرها ورا ودانها وبص ع خدها بعصبية وحزن

ندى بتوتر.اناعايزه امشي.ممكن

حازم قرب منها بهدوء وبسها ندي فضلت ثابته مش بتتحرك من الصدمة لانو اول مره يلمسها كده

حازم سبها وفضل يبص عليها .وجعك

ندى بتوتر .هو اي

حازم حط أيده ع خدها.وجعك

ندى عينها دمعت .

حازم قرب منها وبسها من خدها بهدوء وقال.انا اسف

ندي فضلت وقفه مصدومه

ندي.انت قولت اي

حازم فاق من إللي هو في.البسي هدومك يللا علشان هنمشي

وسبها وخرج بسرعه

ندي حطه أيدها ع بوقها.هو.هو مالو

برا

حازم.غبي.غبي

ندي خرجت بعد ما لبست لاقت حازم واقف ومتعصب

ندي لنفسها.الوحش رجع تاني ولا اي

حازم .يلاا 





ندي وحازم ركبوا العربيه وطلعوا ع شقه ندي 

حازم . أنا كلمت مامتك وقولتها انك معاياا

ندي فضلت ساكته...

حازم متكلمش وكمل وهو ساكت 

بعد شوي وصلوا البيت 

ندي نزلت بعد ما اخدتت الفستان

حازم فضل يبص عليها لحد ما طلعت وبعدين مشي

عند روح

روح . بكرهك ي مراد بكرهك كأن يوم اسود يوم لما شوفتك

روح خرجت لي امها وقالتلها أن مراد هيجي النهارده

روح دخلت تلبس وتجهز نفسها 

وهي بتفكر في يوسف 

روح مع نفسها.انا لازم أقول ليوسف كل حاجه لازم يعرف.هو ممكن يساعدني

عند يوسف 

كأن بيتكلم ف التلفون

يوسف.طالما ف نسوان اكيد معكم

........

يوسف بغضب. مفيش واحده أنا عايزها تكون لحد غيري وبكره هتلاقها زي غيرها 

......... 

يوسف .لما اخد اللي عوزه الاول هجبها الشقه ليك انت والشباب 

.........

يوسف .كلو بحسابو بردك .

.........

يوسف .سلام 

يوسف .مش انتي اللي هتعدي من تحت ايدي

يوسف فضل يفكر هيعمل ايه مع روح 

عند مراد 

كأن بيجهز نفسو 

وهو بيفكر ف روح وأنها جميله

مراد .انت بتفكر في اي فوق انت بتعمل كده علشان تكسر عينها

مراد لبس ونزل ركب العربيه وطلع ع بيت روح 

بعد شوي مراد وصل

تحت بيت روح وطلع 

جوا

روحت كنت لبست ولما سمعت صوت الباب طلعت بسرعه تفتح الباب

روح اول ما فتحت الباب

مراد فضل واقف يبص عليها

روح بتوتر منه .ف اي انت هتفضل واقف كده كتير 

مراد فاق واتكلم بغضب علشان يخبي أنه كان بيبص عليها.اتكلمي كويس ي حرمي المصون

روح بتوتر وهي بتبص ع أمها.واطي صوتك . ماما ممكن تسمعك

مراد دخل من غير ما يرد عليها

ام روح .اتفضل ي ابني 

مراد . شكرا لحضرتك.خصرتك عامله ايه دلوقتي

ام روح.الحمدلله احسن. امال فين مامتك

مراد ......


               الفصل السابع والثلاثون من هنا

تعليقات