Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نشات وانا متزوجة الفصل الثالث3 بقلم ريم متولي

رواية نشات وانا متزوجة الفصل الثالث3 بقلم ريم متولي

رواية نشات وانا متزوجة الفصل الثالث3 بقلم ريم متولي


البارت الثالث من رواية نشأت وانا متزوجه


بصيت لقيت راجل بعباية واقف عند الباب الكبير وبيبصلنا بإبتسامة بشوشة ولما قربنا منه أخدني في حضنه جامد مع أني أول مرة أشوفه بس حسيت براحة غريبة وأتأكدت من كلامهم عنه 

محمد(والد سليم وعمها):-أخر مرة شفتك كنتي في اللفة وكنت بعزك زي ملك بنتي بالظبط وتعدي السنين وتكوني عروسة قصاد عيني بنفس ملامح الطفلة البريئة ومعزتك في قلبي حتي الآن متغيرتش

 

كنت فرحانه بكلامه ولما دخلنا وزوجته وحضنها ليا والمحبة اللي لقيتها من أول ما دخلت من الباب خلتني أنسي كل التوتر اللي كنت حاسة بيه وبتعامل معاهم بتلقائية كأني قاعدة وسط بابا وماما وشوية وملك جت عرفت أنها هي من نظرات أدهم ليها كانت بشوشة زي باباها بالظبط وضحكتها وروحها جميلة كفيلة تحببك فيها وكان عنده حق أدهم لما حبها وأخدت عليها بسرعة وقاعدين بنهزر وفجأة قالت


ملك: -سليم تعالي أنت واقف عندك ليه كده

قلبي دق بشكل غبي وصوت دقاته واصل لحد السما، كنت خايفة من المواجهة دي أكتر من أي حاجة في الدنيا وأخدت نفس بالراحة عشان أهدي وقررت أتعامل عادي علي أنه إبن عمي مش اكتر وأن مفيش حاجة وزيه زي أي شخص وأتلفت عشان أسلم 

إيه ده؟!

أنا عيلة أصلاً وبرجع في كلامي طول عمري

عيني خبطت في عيون كحيلة ولونها عسلي صدمت خلايا مخي 

هو كمان عامل دقنه بالطريقة اللي بحبها مصّر يخليني أندم أني مجتش هنا من زمان 

يا زين ما عملتوا من وأنا صغيرة حقيقي جوزتوني قمر ما شاء الله وحاجة شيك كده، أنا جوزي قمر يا أخواتي

إيه اللي أنا بقولك ده؟! أجمدي يا مي كده مش هنضعف من أول مقابلة إيه اللي حصل 

وطيت علي ودن ملك أخته 


مي:-هو القمر ده أخوكي بجد والنبي؟

فضحكت وأتكلمت بهمس هي كمان


ملك:-متقوليش قمر بس قدامه عشان مياخدش قلم في نفسه






مي:-‏حقه بصراحة


كان بيقرب علينا وحركة إيده بتبين قد إيه هو متوتر، كنت مركزة معاه اوي ومش عارفه أبعد عيني عنه، أيوه أول مرة أشوفه بس حاسة أنه مألوف ليا أوي، وقلبي اللي عمال يدق جامد ده عشان هو كمان مش بيبعد عينه 

وجه وسلم علي أدهم جامد وحضنوا بعض


ادهم:-وحشتني يا كبير


سليم:-‏وأنت والله يا دكترة 


وبعدها بعدوا وهو وقف يبصلي كنت شيفاه متردد جدا يمد إيده ومنتظر ردة فعلي فمديت إيدي أنا وأبتسمت 


مي:-أهلاً أنا مي 


لقيته بص لإيدي بصدمة ومد إيده هو كمان وحسيت بكهربا من لمسته وأبتسم إبتسامة جميلة هو ليه كل اللي في البيت ده ضحكتهم جميله؟ 


سليم: -نورتي البيت


مي:-‏ البيت منور بأهله حقيقي


كان ماسك إيدي جامد وبيبصلي وبس وأنا أتحرجت ووطيت راسي وبحاول أسحب إيدي


سليم:-عينك زي ما هي متغيرتش من ١٧سنة 

وأتكلمت ملك بحماس


ملك:-أيوا عينيها خضرا وجميلة زي تيته بالظبط


هو أزاي فاكر عيني من ١٧ سنة؟ معقولة يكون لسه فاكرني كل ده أصلاً؟ فبعدت عن الفكرة وسحبت إيدي وأنا محرجة ولقيت ملك كملت


ملك:-علي فكرة أنتي عندي علي الفيس هو أنا معرفش بس هتلاقي صوره البروفايل جميله زيك عشان كده قبلت ‏أيوا وبالحق كمان آخر بوست كان من كام يوم وكنتي كاتبة أسوأ شعور لما تجيلك الطعنة من أقرب الناس ليك


لقيت أدهم مات ضحك وأنا بحاول أكتم بوقه عشان ميتكلمش وهما بيبصوا ومش فاهمين فيه إيه 


مي:-وحياة عيالك يا أدهم ما تتكلمش


ادهم:-‏والله أبداً لازم يعرفوا سر البوست ده يا جماعة كنت جايبلها حاجات حلوة كالعادة وكان فيه شوكلاتين فـ هي أكلت واحدة وحطت التانية في التلاجة فـ تاني يوم كنت جعان بقولها هاتيلي أكل قالتلي كل نفسك فدخلت أكلت الشوكلاته اللي في التلاجة ومن ساعتها وكأني كلت إبنها 


هو خلص كلامه وكان سليم وملك ميتين علي الأرض من الضحك وأنا مخبية وشي محرجة لحد ما عمي ومراته دخلوا وأتكلم عمي بإبتسامة 


محمد:-كويس أنكم أتقابلتوا يا ولاد ويالا عشان هنحط الاكل

يتبع...

#رواية_نشأت_وانا_متزوجه

#بقلمي_ريم_متولي 

                       الفصل الرابع من هنا

تعليقات