Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتي مش بنت الفصل الثالث 3بقلم حبيبة الشهيد


 رواية انتي مش بنت الفصل الثالث 

البارت التالت )

خالد بيطبع قبل علي شفايف روز
 وفجأه الباب بيتفتح وبتدخل والادت خالد بالملابس 
ياربي علي الكسوف بدفع خالد بكل قوتي
وبنظر الي والادته بتوتر 
خالد بينظر الي الخلف وبينظر ال الامام مره اخره وبيأخدني في حضنه قبل ما تقع علي الارض 
خالد بيشلها وبيضعها علي الفرأش 
نشوي والدات خالد : اخرج بره انت واطلب دكتور وانا هلبسها 
خالد بيخرج ونشوي بتلبس ل روز العبايه البيتي بتعتها 

خالد بيدلف خارج الغرفه وخارج المنزل بيروح مشفي قريبه جدا من منزله وبيأخذ دكتور وممرضه معا وبيعود الي المنزل 
بعد ما الدكتور بيخلص كشف 
الدكتور  : هي الضغط واطي عندها وهركبلها محلول وهتبقا كويسه بس بعد المحلول م يخلص تشلولها الكالونه 
خالد  : تمام شكرا لحضرتك 






نشوي تحدثه بعد خروج الدكتور  
هروح احضر الغداء 
خالد  : وانا هنام شوايا عقبال ما تحضر الاكل 
خالد بيدلف ال أحد الغرف لكي ينام ونشوي ال المطبخ 

__________________________________
__________________________________
بعد سعتين ااااه يا دماغي اااه اي الي حصل باجي اتعدل بستغرب من لبسي والباب بيتفتح 
نشوي ببتسامه  : عامله اي دلوقتي 
روز  : بخير ي طنط بس ايدي وجعاني شوايا 
نشوي  : طب قومي ي حبيبتي كولي. 
روز  : لا ي طنط شكرا مش عايزه 
حطط الصانيه علي السرير جنبي 
نشوي  : يلا وانا ال هكألك 
روز  : خلاص ي طنط انا هأكل انا 
نشوي  : يلا ي حبيبتي انا ال هكألك ومفيش نقأش 
روز  : خلاص ي طنط أكلت
نشوي  : ماشي ي حبيبتي نامي انتي لانك تعبانه والوقت اتأخر 

بعد خروج نشوي ياربي اااه ايدي وجعاني بس مين ال عمل كده واي دخل خالد انا دماغي وجعتني من التفكير غمت عنيا علشان انام 

__________________________________
__________________________________
خالد بيتأكد ان نشوي نامت ودلف ال الغرفه التي توجد بها روز وبيدخل وبيجلس علي الفراش وبيأخذ روز في حضنه وبيفضل يملس علي خدها 
انا ازاي اشوك فيكي انتي احله حاجه حصلتلي في حياتي 
بيدشها اكتر لحضنه وبينام 

*تاني يوم*
فتحت عيوني بحس بحاجه تقيليه عليا لسه هسرخ اتفجأة بيدي علي بوقي بتمنع السراخ 
خالد  : هشيل ايدي بس متسرخيش 
هزيت راسي باه علشان يبعد ايده 
روز بصدمه  : ا.. انت ازاي تقعد جنبي 
خالد بخبث  : مش كده بس انا طول الليل هنا جنبك 
شهقا طلعت مني اي دا لا لا كده كتير ابعد عني ي ابن الحلال
م.. ممكن تقوم و.. ومتبصليش كده ااااه اااه ايدي ابعد بقا ي خالد 
خالد بضحك  : ما انا لو قلتلك هشلك الكلونه هقعد ساعه هتفضلي تقولي براحه ولا استنا والكلام ده 
روز  : بس مش كده وبعدين مين سمحلك انك تنام جنبي فين طنط نشوي 
خالد بضحك  : اممم طنط نشوي شفتني وانا بابوس"ك وسقتط مش هتسقط وانتي في حضني 
روز  : يا سافل اوعا بقا 
خالد  : لا انا مستريح وانتي في حضني..  مكنتش اعرف انك بتحبيني كده بقا من بوسه يغم عليكي امال لو.. 
زقته وجيت اقوم من علي الفرأش بحس بدوخه وبحط ايدي علي رأسي 
خالد بقلق  : روز انتي كويسه 
روز  : اه كويسه 
خالد  : طب اقعدي لانك دايخه 
بقعد لان حقيقي كان دوخه جامده 
انا عايزه اروح 
خالد  : هغير وهجبلك حجاب ونمشي 

انزلي



 
رديت بستغراب  : بس احنا وقفه هنا ليه 
خالد  : مامتك عارفه انك كنتي في سفاريه تبع الشغل هتروحلها بجلبيت ماما 
روز  : تمام بس هجيب ايه 
خالد  : صبرني ي رب انزلي يا روز نشتري تقم ليكي 

دخالنا المحل وكان البس جامد خالد اختار فستان شيفون هادي وزوقه الصراحه يجنن اخته ودخلت البروڤا ولبسته وخرجت 

هي جميله بكل حلاتها والابيض احله فيها زي الملاك مش عارف كان عقلي فين لما شكيت فيها 

فرحانه جدا اني معا واخترلي الفستان وكان جنبي وفرحت اكتر لما قالي انو جميل 
خالد ل البنت  : هأخد الفستان دا 
البنت  : تمام ي فندم 
خلصنه وخرجنه جبلي حجاب نفس لون الورد الي في الفستان لفيته في المحال وخرجنا ركبنا السياره ورحنا البيت وكلم ماما واحدد الفرح انو يكون بعد شهر كنت فراحانه جدا 

___________________________________
___________________________________
جه يوم الفرح كنت وقفه قدام المرايا بفستاني الابيض والميكب السنبل الجميل. وماما بتحضني 
الام  : حبيبتي كبرتي وبقيتي عروسه كان نفسي اشوفك بفستانك الابيض وطرحتك
حضنتها  : ماما متبكيش علشان والله هبكي 
الام  : لا ي حبيبت ماما متبكيش يلا علشان عريسك مستنيكي 

خرجت انا وماما من البيوتي سنتر وكانت طنط نشوي معانا ركبنه السياره الي مستنياني قدام البيوتي سنتر وبعد وقت بتقف قدام القاعه الي هيتم فيها الزفاف 
نزلت وانا متوتره جداً وماما حست بكده ومسكتني من ادي وطبطبت عليها وبنظرة ليا ببتسامه اطمئنان 

كانت جميله بفستنها الصق من عند الصدر ونازل بتساع الابيض وحجبها ال زادها جمال وطرحتها الطويله الي بعد الفستان بكتير قربت عليها ومسكتها من مامتها 

المأذون جه وتم كتب الكتاب 
بارك الله فيكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير
يا بقيت مراته رسمي قدام ربنا وقدام الناس 
قرب عليا ومسك ادي وطبع قبله عليها وحضني وفضل يلف بيا 
روز  : خالد نزلني هقع 
خالد  : مقدارش اخليكي تقعي 
روز  : بحبك 
خالد  : بموت فيكي 

يا علي الفرحه لما تكون بتحب شخص وخلاص اتكتبت علي اسمه الفرحه كان جنان الوقت عدا بسرعه ووصلنه شقتنا انا وخالد دخلت وكنت متوتره ان احنا في مكان واحد 
خالد بتفاهم من توتورها  : ادخل غيري واتوضي علشان نصلي 
رديت ببتسامه  : حاضر 
يارب كنت بدعي لزوج صالح يبقا عارف ربنا دخلت غيرت ولبست اسدال كانت الاوضه كلها ورد علي السرير بشكل قلب والشموع علي الارض بشكل رأع وبلالين هليم في سقف الغرفه كانت تجنن خالد دخل وكان غير هو كمان وكان لبس بيچامه ستان أسود 





خالد ببتسامه  : يلا 
حركت رأسي بنعم صلينه وكان هو الامام وصوته جميله في القرأن بعد ما خلص لف ليا وقال وحط ايده علي راسي وغمض عينه وقال حديث الزواج وبعد انتهأه قرب 
روز بتوتر  : احم خالد  
خالد ما رداش عليا واخذني ل علم الحب ويبتسقط شهرازات 

فتح عيني تاني يوم وبيكون خالد مش جنبي بقوم وبأخد شاور ولبست قمي"ص اسود لبعض الرقبه والروب بتاعه وخرجت بره الاوضه وكان خالد قاعد في الرسبشن 

روز ببتسامه  : صباح النور 
خرج الدخان من فمه واتكالم ببرود  : متفكريش اني غرقان في غرامك انا اتجوزتك علشان لما اعوزك تبقي موجوده لمزاجي وخدمتي وبس