Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية نفسي الفصل الخامس5بقلم سلمي شريف


 رواية ضحية نفسي الفصل الخامس 



الدكتور بحزن: المريضة حالتها كانت خط*ر جدا ونز*فت د*م كتير اوي ومعرفناش ننقذها البقاء لله مرة تانية شدوا حيلكوا

زين بزعيق: يعني اية الكلام دةةة انا هاخدها واوديها اي مستشفي تانية لو انتوا مش هتعرفوا تعالجوها

مدحت: يعني انا بتي ما*تت يعني خلاص كدة مش هشوفها تاني

وقعد علي الكرسي وهو حاطط ايده علي وشه وكان بيعيط بس بيخفي دموعه





زين: رؤي مش هتم*ووووت رؤي مش هتم*ووووت

الدكتور: لو سمحت وطي صوتك انت بتعمل از*عاج للمرضي التانيين 

زين: انا هق*تلك

وبيمسكه لكن بتيجي منة تقف قصاده وبتض*ربه بالقلم 

منة: بس بقيييي
رؤي ما*تت يازين رؤي خلاص كدة
كل دة بسببك يازين امشي يازين احنا هند*فنها انا وعم مدحت 
انت طلقتها وملكش حق عليها انك تقعد هنا امشي

زين: امشي
 لا لا 
 ‏واسيب رؤي واسيب حبيبتي هنا تمو*ت 

منة ببكاء: لو سمحت ياظابط الراجل دة بيت*حرش بيا 

الظابط: تعالي هنا يابن ****

زين: لا يامنة لااا خليني مع رؤي والنبي

منة ببكاء: امشي عشان خاطري

وبيمسكه الظباط وبيحطوه برا

منة بحزن: اجراءات الد*فن هنبدأها من بكرة ياعم مدحت عشان تبقي الصبح
شد حيلك كدة 
وزين طلق رؤي عشان شاف حاجات مش حقيقة ياريت تسامحها 

مدحت ببكاء: والله العظيم مسامحها وعارف انها متعملش حاجة بس احنا اصلنا صعيدي يابتي الناس هتأكل وشنا 

منة: معلش ياعم مدحت معلش

تاني يوم 






منة: عم مدحت اصحي

مدحت: اية يابتي اية الي حصل 

منة: انت نمت في المستشفي هنا 
احنا دف*ناها خلاص

مدحت: لية كدة يابتي كنت عايز اودعها
وحط ايده علي وشه وعيط

منة بحزن: انا اسفة والله بس لقيتك تعبان ومش هتقدر

اذكروا الله🌷
(بقلمي سلمي شريف) 

عدي يوم لا عدي شهر
وهو عذا*ب علي كل الناس واكترهم زين 

صحي زين من نومه كعادته وهو تحت عيونه سودا وعيونه حمرا من كتر العياط واحساسه بالذنب
باس صورتها وقام لبس

خبط الباب علي منة
لكن سمع الي صدمه 

منة: خلاص باي يارؤي دلوقتي عشان الباب بيخبط

بتفتح منة الباب

منة: زين!!