Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وللمنتقبات أحبة الفصل الخامس5 بقلم ايمان عبد الرؤوف


 رواية وللمنتقبات أحبة  الفصل  الخامس


وفي بداية يوم جديد حيث الاب جالس على السفره ينتظر بناته الخمس للإفطار نجد باب غرفة انفتح لتخرج منه مجنونتنا  رؤيا بشعرها البهلواني لينتفض قلب أباها من الخضه من شكلها ولكنه يكتم صوته ، وينفتح باب مسك بهدوئها ونظراتها اللتي لا تنم على خير لأباها ليقول الاب في سره " اهي مرات ابويا" ،  ويفتح باب غرفة اخر ونرى الاثنان خديجه ومكه معا  بنظراتهم البريئه لينظر الاب لهم بحنان افتقدوه كثيرا ، وينفتح الباب الخامس بهمجيه غريبه وتظهر منه مخلوقه غريبه على بشرتها الوان كثيره و طريقة شعرها الغريبه اللتي تظهرها كالمخلوق الفضائي لينظروا لها بخوف لتقترب منها رؤيا لينظروا لوجه بعض هما الاثنان عن قرب ليصرخوا معا خوفا من شكلهم !!  وبعد هدوئهم ومعرفتم انهم رؤيا وميرال الاخوات.




.. 

لينظروا خمستهم باستغراب لأبوهم فليس من عادته ان يستيقظ باكرا ويحضر لهم إفطار ايضااا!!!

تتكلم رؤيا وهي  بفم ملئ بالأكل _ اااي يابابا اي الكرم ده كله بس !؟ صاحي بدري وعاملنا فطار كمان!!

لتنظر له نظره شك وتقول بتوتر _ حاطط سم؟!
لينظر أباها لها بقرف  _ ولو قولتلك اه هتبطلي اكل؟!
رؤيا وهي تأكل لتقول _ لا مش هبطل برضو!!

لينظروا جميعهم بقرف لها لتتكلم اولهم مسك وتقول وهي تأكل بهدوء _ اي يا بابا عاوز تقول اي؟

لينظر لها الاب بكيف عرفت انه يريد قول شئ؟!
ليتكلم الاب بهدوء وتوتر _ النهارده هنروح بيت العيله عمكم وجدتكم والعيله هناك عاوزين يشوفوكم .

ليقف الخمسه من أماكنهم  بسرعه مهرولين الي غرفهم ويقولوا..








مسك _ يالهوي عليا قضيه مهمه النهارده.
خديجه لمكه _ انتي ناسيه محاضرة النهارده اجري نلحق. 
مكه _ يالهوي كنت ناسيه. 
ميرال _ اخراااابي مشروعي لاذم اخلصه من الاول  ياختاااي. 
رؤيا _  الدررررس علياااا  دررررس كنت ناسيه .. 

لينظر لهم الاب بهدوء ويقول بصوت عالي _  روحوا مصالحكم ذي ما عاوزين بس هنروح النهارده يعني الساعه 8 بلليل الاقيكم لابسين وجاهزين. 







بعد ذهاب الكل ماعدا رؤيا اللتي مازالت تأكل نظر الاب لها وقال بهدوء وهو يعطيها مالا_ خدي ياختي فلوس الدرس ولا قصدي فلوس ساندوتش السوري الشاورما  اللي هتجيبيه كنت سامعك بتقولي لصاحبتك امبارح بدل ما ندخل الدرس نجيب ساندوتش شاورما سوري. 

ليقلب شفتاه قائلا بغيظ _ بقا يامعفنه مضيعه فلوسك على الاكل ياام بطن حمرا!!  وانا اقول البت بتتخن وتسقط كده لي!! 

لتقول رؤيا بمرح _ ماهو اللي بيدوه في الدرس مبيجيش في الامتحان وبناخد فوق دماغنا ويجيبوا الامتحان من برا الكتب يبقا اخد دروس لي وانا ممكن ادلع كرشي. 

الاب بابتسامه  وهو يأخذ منها المال الذي أعطاه لها  _ جدعه دلعي كرشك بس بعيد عني. 
رؤيا بصراخ وهي تجري وراؤه لتأخذ منه المال _  أبااااباااا هات اللفللللوث عااااوزه اجيب اكل ااااقصد اروح الدرررس!!! .. 

لم يعيرها الاب اي اهتمام وذهب الي غرفته وأغلق الباب في وجهها بقوه.. 

رؤيا بمرح وهي ذاهبه الي غرفتها _ كويس ان لسه معايا فلوس الدرس بتاعة  المره اللي فاتت وإلا ذماني كنت اتسوحت!! 

نعم فتلك رؤيا التي تمثل نصف بنات العالم تأخذ مال الدرس ليأكلوا به  تحت منهج " دلع كرشك" وهذا النوع من البنات فاشل وبكرش كنت كذلك يوم من الايام 😊😂. 
والربع من البنات يأخذوه ليدخروا اموالا لسيد كخه ثم يأخذ سيد كخه تلك الأموال  ويترك تلك الفتاه ليصرف الأموال على الكخه بتاعته وذلك النوع من البنات  يمشون مع شباب تحت مسمى الارتباط وانا اري ان هذا النوع من البنات اغبياااء !!! 

والربع الاخر او الاقلاء الذين يأخذون أموال الدروس ويذهبون الي الدروس ويدخلوا الي الدروس ويستمعون الي الدرس ولكن لايفهمون ويقولون في ادمغتهم " لما اروح البيت هحل عليها واكيد هفهمها". 

______________________________________________

نذهب حيث مسك جالسه تتابع قضيه ورأت شئ غير متوقع في قضيه أمامها واسم غير متوقع  وقامت بالاتصال حالا بشخص وقالت بتوتر _ هو بخصوص القضيه بتاعة حضرتك هو الكلام ده صح؟! 
رد عليها الشخص _ ايوه صح يامسك انا اضطريت اجبلك انتي القضيه عشان عارف انك مبتحبيش الغلط وهتعرفي تتصرفي. 
ردت مسك بتوتر _ يعني قصدك؟! 
وقتها قاطعها الرجل سريعا بنبره غريبه وقال _ ايوه يا مسك عمك وعياله  تجار  مخدرات كبار في السوق .. 
مسك _ يالهوي!!!... 

____________________________________

نذهب حيث مول كبير ونسمع صوت شجار  ليس بغريب  علينا نعم انه صوت ميرال  صاحبة المشاكل.. 

ميرال بصراخ _ يعني اي اوريك وشي؟! 
الحارس  _   لاذم ياانسه ده من دواعي السلامه وبعدين مين يعرف تطلعي من الجماعه وتكوني عاوزه تفجرينا . 
ميرال _ سلامة اي ومفجراك اي  ياجدع انت والله ما مورياك وشي بس ها. 
الحارس  بعند _ خلاص خليكي قاعده عندك مش هتدخلي.. 
ميرال بعند اكبر _ يعني مش هتدخلني؟! 
الحارس بعند اكببر_لا مش هدخلك.. 

لنسمع صوتها يهز الجدران  وهي  وتصرخ _ الحققققوووني الحققققوووني بيييتتححححرش بيااااا الحقوووووا بيتحرش بيااااا .. 

ليتجمع الكثير من الناس من الشعب ونحن الشعب المصري الفضولي اللذي لا يمر مشكله أمامه إلا وتدخل بهاا.. 

_ في اي ياأنسه. 
ميرال _ الحق الحق بيقولي شيلي النقاب عاوز اشوف جمالك الحق هو انا يعني عشان منتقبه اتهاااان!!؟ 

لتتكلم  بنت من أصدقاء ميرال وتقول _ايوه فعلا عاوز يشوف وشها ولما رفضت مرضيش يدخلها. 

ليهجموا عليه الكثير من الناس  ليأدبوه وتدخل ميرال الي المول هي واصدقائها بسلام كأنها لم تفتعل مشكله الان، بينما كان هناك من يقف بعيدا يراقبها ويقول في باله  " يابنت الأيه هي اذاي عملت كده اي الجبروت اللي فيها  ده؟!" 

"نعم فتلك ميرال اللتي تأخذ حقها  بلا أي تعب او مجهود فقط صرختين َتمت المهمه" 
___________________________________

لنلقي  نظره حول رؤيا اللتي  كانت جالسه في الدرس وتحاول فهم كلمتين من المدرس لتفهم شئ لتنغزها  فجأه ذميلتها التي بجانبها وتقول لها.. 

_ ياترى هنجيب اي اكل النهارده؟ 
_ طب نجيب شاورما، ولا بانيه، ولا اي فكري معايا!؟
ميرال _ مش عارفه فكري انتي خليني افهم كلمتين وخلي تفكير الاكل عليكي  
_ عارفه في واحد جديد بتاع بيتزا فتح جديد وبيبعها  بخمسين جنيه، 
ولا اقولك خساره  خمسين جنيه، في واحد جديد بتاع حواوشي بلدي الاتنين بخمسه جنيه  بس اي قمررر.. 

_اه شكله  حلو ده خلينا نروحله.. 

" لنترك رؤيا وذميلتها ليأكلوا حواوشي  الكلاب وننتظرهم في المستشفى.."

_________________________________________

وعند مكه  في المحاضره كانت منتظره  مجئ الدكتور بينما  تلعب خديجه بالهاتف الخاص بها   ومكه جالسه تتابع بفضول وهي تأكل الشيبسي   مشاجره كلاميه  بين زميلتين، حيث زميلتها اخدت منها حبيبها والأخرى تشاجرها لهذا السبب وكانت مكه تقول في سرها " بنات تافهه ملقيوش اللي يربيهم". 
وفجأه تُرمي ورقه على مكه بتنظر مكه يمينا ويسارا لترى من رماها ولكن لا تجد اي شخص ينظر إليها  لتفتح الورقه بفضول اكبر لتجد مكتوب " بحبك" 
لتتورد وجنتاها وتبتسم ابتسامه صغيره وتقول بسرها بعدما رأت من رماها  " كلام الرجاله ده نعدل بيه مزاجنا لكن منصدقهوش " وترمي الورقه بكل قوه على ذلك الشخص وتتابع المشاجره مره اخرى وهي تأكل الشيبسي 

بينما هناك من ينظر إليها بصدمه.. 
____________________________________________

لنذهب الي حيث الاب يخرج من الغرفه ليجد خمستهم منتظرينه بكامل اناقتهم وملابسهم الجميله وخمارهم ونقابهم الذي يذيدهم جمالا لينظر لهم الاب بفخر  وفرحه.. 

الاب _ يلا بينا . 
البنات بصوت واحد _ يلا!! 

ليذهبوا الي وجهتهم بيت العائله. 

بينما مسك تفكر في الاخبار التي عرفتها اليوم عن عمها وأولاده وتفكر هل فهد معهم !! 

وبينما رؤيا تفكر في النجاح وتريد ان تنجح هذه السنه بأية طريقه كانت.

وخديجه ومكه يفكرون في التفوق في تلك السنه لأنهم يريدون ان يكونوا اكبر أطباء جراحه. 

وميرال التي تفكر كيف تنهي المشروع مره اخرى بعدما خربه ذلك الحمار .. 

ليصلوا الي بيت العائله وينزلوا ويدخلوا الي البيت خمستهم واخرهم ابوهم ليستقبلهم عمهم وأولاده الخمسه وجدتهم.. 

العم _ اهلا اهلا يابنات اخويا عاملين اي. 
ليشاور العم الي أبناءه ويقول _ دول ولاد عمكم الخمسه  فهد، حمزه، مالك، معاذ، عدي. 

وكانت اول من تكلمت ميرال وهي تقول بصراخ _  انت تبقا ابن عمي؟! 

وقتها تحركت مسك ووقفت أمام اخوتها الاربعه  كحصن منيع بعدما رأت نظرات عمها وأولاد عمها الخبيثه تجاههم وقالت بداخلها _ لنبدأ اللعب اذن .. 

#