Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

اسكريبت مريم الفصل الخامس5 بقلم مريم حسان


 اسكريبت مريم الفصل الخامس 

سكريبت 5

سلوى بتوتر … هاا 

عمر… عرفت كل حاجة انك السبب في شكي في مراتي و انتي الللي بعتيلي الرسالة ساعة يوم تخرجها و ساعتها عملت حدثة انتي كل حاجة وحشة حصلتلي بسببك ليه ليه هي عملتلك ايه دي كانت بتعتبرك امها

سلوى بحقد… عارف ليه عشان كانت امها و ابوها محبوبين من كل الناس الا انا امنية عملت امنية سوت دي امنية بتراعي جارتنا الست الكبيرة و بنتها و كان كل حاجة حلوين فيها و مكنش حد بيرضى يكلمني 

عمر… كل ده ليه 

سلوى.. هو كده ف هطلقها و هتتجوز بنت اختي

عمر… ابدًا 




سلوى… طب خلاص هتشوف انا لآمك ولا اعرفك

بيخرج عمر بخذلان كبير من امه بيرجع بيته قرر انه ياخد اجازة من شغله يومين 
بيدخل البيت و بيلاقي مريم

مريم … عمر كويس انك جيت انا كنت لسة هتصل بيك و اقول..

عمر بيحضنها… متسيبنيش ابدًا ماشي

مريم … حاضر يا حبيبي بس مالك 

عمر… مش عايزك تسأليني مش قادر 

امسك خصلة من خصلات شعرها و استنشقها و وضع يده على خصرها و قب"ها و و و و 

🌷🌷🌷💖🌷🌷🌷🌷

في مكان تاني 

سلوى… بص انا هقولك على اللي هنعمله 

المجهول… ايه 

سلوى… اول ما تنزل من بيتها لواحدها تنفذ الخطة 

المجهول… بس عمر ليه مش سها ده ظابط شرطة 

سلوى… انا هعرف اتصرف بقى 

🌷🌷🌷🌷🌷🌷

مريم … عمر

عمر… اممم 





مريم … انا بكره هنزل مش هينفع اخد اجازة تاني 

عمر… مريم انا خلاص بقيت موجود ليه عايزة تشتغلي 

مريم … عشان بحب شغلي يا عمر

عمر… طب انقلي مكان العيادة لو سمحتي متبقيش مع دكتور الزف؟ت ده 

مريم ضحكت… قول بقى انك غيران 

عمر… يعني بعد اللي حصل ده و مغرش يعني 

تاني يوم 

مريم … يلا يا سيلو عشان الباص فاضله عشر دقيق قومي بقى  

اسيل بعصبيه … مش عايزة انزل سبيني انام بقى 

مريم … على فكرة انا مش هتكلم معاكي عشان تبقي تزعقي كويس و خرجت 

عمر صحي من النوم دخل الحمام و هو خارج سمع صوت عياط اسيل دخل الاوضة 





عمر… مالك يا حبيبتي انتي كويسة 

اسيل… ماما زعلانة مني عشان كلمتها وحش 

عمر… طب هو ينفع نكلم ماما كده 

اسيل… لا 

عمر… روحي اتأسفي ليها طيب

اسيل بتخرج بره … ماما انا اسفة مش هعمل كده تاني 

مريم … لا 

اسيل.. ونبي 

عمر.. اسيل هتروح تبوس ماما عشان تصالحها صح 

اسيل بتبوسها و مريم بتبصلها بطرف عينها و بتحضنها 

مريم … خلاص اسفك مقبول 

مريم بتلبس اسيل و الباص بيجي ياخدها و بعد شوية مريم بتلبس و انزل قبل عمر بتخرج من باب العمارة فجأة 
حد ضر،ب نار كزا مرا طلقات كتير عمر سمع الصوت و نزل بسرعة وقف بصدمة بيبص على مريم اللي د:مها س؛ايح 

عمر… مريم مريم قومي ونبي انا بحبك عشان خطري 

مريم بتبصله بضعة و بتقفل عنيها بهدوء تام 

عمر… مريم لا ارجوكي متعمليش كده متسيبنيش عشان خطري انا بحبك طب طب عشان اسيل دي هتموت من غيرك ونبي انتي عمري كله يا مريم انا بحبك انتي هتسيبيني ليه مش هقدر اكمل لواحدي متسيبنيش يا مريم عشان خطري مريم مرييييييييم




بيفوق من النوم بخضة بتبقى مريم جنبه بتديله مياه 

عمر… متسيبنيش يا مريم 

مريم … اهدى انا معاك 

عمر… ده حلم ده حلم يعني انا مدخلتش في غيبوبة ولا حصل كل ده 

مريم .. محصلش حاجة 

بتفوق طفلتهم الصغيرة و هي بتعيط 

مريم بتعب… ششش نامي يا اسيل 

اسيل… ببببب بببب 

اسيل بتحضن عمر و مريم بتنام و عمر بيحضنها 


لمتابعة باقي روايات سكير هوم زورو قناتنا على التليجرام من هنا