Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الخامس 5 بقلم ماهي احمد


 رواية العبقري الفصل الخامس 5 بقلم ماهي احمد


العبقري 💞
( الجزء الخامس ) 

بقلمي مآآهي آآحمد

نايا : يااااامن 
يامن : نايا 😳😳
يامن بيبص لقي نايا مع راجل من الرجاله دي ورافع علي راسها المسدس 
واحد منهم : ( باستهتزاء)  اول مره ماتخفيش اثرك وانت بتتحرك ياعبقري 
بقلمي مآآهي آآحمد
واحد تاني قرب من نايا وبقي يلمس بضهر ايده خد نايا وبقي يلف حواليها .. نايا اول ما حط ايده علي خدها راحت رجعت وشها لورا وبعدت عنه الراجل ابتسم وقال 
التاني : ما اصله مابقاش لوحده المره دي ☺️
بقلمي مآآهي آآحمد
العبقري كان في الارض من الضربه اللي اتضربها علي وشه ونايا واقفه قدامه بيحط ايده علي ضهره عشان ياخد سهم من علي ضهره افتكر انه نسي يلبس الشنطه بتاعته اللي دايما بيحطها علي كتفه اخد نفس وداس علي دروسه وبص لنايا بغضب لأنها طلعت من المخبأ 
بقلمي مآآهي آآحمد
الراجل : ( بضحكه سخريه )  ايه .. نسيت القوس بتاعك ولا اي ياعبقري 
( بص للي معاه ) 
الراجل : مش قولتلك مابقاش لوحده
( وبقوا هما الاتنين يضحكوا )
العبقري جه يقوم راح بسرعه اللي حاطط المسدس علي راس نايا فك زرار الامان وداس علي الزناد 
الراجل :  حركه منك تاني وهفجرلك دماغها قدامك 
العبقري : انا مش هعمل حاجه 
الراجل : ارفع ايدك فوق وحطها ورا ضهرك ( بنبره تهديد وداس علي المسدس ) حاااااالا 
العبقري : تمام .. تمام انا هرفع ايدي 
العبقري رفع ايده بالراحه جدا وشبك صوابعه العشره ببعض وحطها ورا راسه 
وقام وقف واحد من الرجاله جه من وراه وحط كلبش في ايديه  الاتنين ومسك ايد نايا وربطلها ايدها بحبل هي كمان 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده عربيه وقفت قدامهم ونايا بقت مستغربه جدا من اللي شيفاه وبيتحرك قدامها وركبوهم في الصندوق من ورا واتنين رجاله ركبوا معاهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا قعدت جنب العبقري .. 
نايا : ( قربت من ودن العبقري وقالتله بهمس وهي بصه في الارض ) انا اسفه .. ( بلعت ريقها بنبره صوت وهي زعلانه وندمانه انها طلعت من المخبأ ) انا بجد اسفه  
(العبقري لف راسه يمين وبصلها )
العبقري: (بصوت واطي ) ماتتكلميش تاني 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا شاورت براسها كده بحاضر 
العربيه كانت كل ما تتحرك بسرعه او مطب مثلا اوي اي حاجه نايا كانت بتخاف جدا وتقرب من العبقري اكتر وهي ايديها متربطه قدامها حطت ايدها علي رجله العبقري بص لايديها اللي علي رجله ورجع بصلها 
ناايا : بجد اسفه 🥺
العبقري شاورلها براسه وغمض عنيه بأن خلاص محصلش حاجه 
العربيه فضلت ماشيه ماشيه مش اقل من ست ساعات علي الاقل ونايا من كتر الزهق نامت وحطت راسها علي كتف العبقري من كتر التعب.. العبقري بصلها كده وابتسم ابتسامه حلوه اوي .. ورجع بص قدامه مره تانيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
مره واحده غمض عنيه وبقي مركز اوي في حاجه معينه وبقي يقول كلام مش مفهوم بلغه مش مفهومه وهما مش فاهمينها فضل يردد الكلام ده  مش أقل من ربع ساعه تقريبا وهو مغمض عينه 
واحد من الرجاله اللي قاعده في العربيه معاه 
غمز لصاحبه التاني 
بمعني بيقول اي ده انا مش فاهم حاجه 
التاني قرب من العبقري وهو رافع عليه المسدس نايا صحيت ورفعت راسها من علي كتفه   وبصت للعبقري بصه استغراب بمعني اي اللي بتقوله ده 
العبقري بقي يعلي صوته اعلي واعلي بكلمات مش مفهومه وبقي يبربش برموشه 
راح التاني قرب منه اكتر وبقي يزق العبقري بأيده علي كتف العبقري كده واول ما قرب جدا منه وبقي وشه في وش العبقري راح العبقري طلع زي مو'وس من شفايفه وحطه علي طرف شفايفه وقطع رقبته الراجل بقي الد'م يطلع من رقبته وبقت. نايا تصوت التاني اللي معاه بسرعه ضرب نار علي العبقري راح يامن بعد راسه بسرعه وجت الطلقه في العربيه واللي بيسوق فرمل العربيه مره واحده لما سمع الصوت ضرب النار  كلهم وقعوا في الارض الراجل اللي ماسك زوره وبيطلع في الروح والتاني اللي ماسك المسدس كلهم وقبل ما التاني يرجع يقوم يقف العبقري بسرعه جدا لف وقام وحط راسه حوالين رجليه وبقي يخنق فيه اللي كان بيسوق فتح الصندوق من ورا واول ما فتحه لقي العبقري قاعد بيخنق في الراجل التاني راح ضارب نار في الهوا ورفع المسدس علي نايا مره تانيه 
الراجل : سيبه .. 
العبقري كان بيخنق في اكتر ومش راضي يسيبه  راح اللي بيسوق لما شافه كده راح ضارب نار جنب نايا بالظبط راح العبقري فك رجله من حوالين راسه 
بقلمي مآآهي آآحمد
التاني قام وهو عمال يكح وماسك زوره ومش قادر واخد نفسه بالعافيه ومكانش قادر يتنفس 
اللي بيسوق طلع الراجل التاني بسرعه وقفل علي العبقري ونايا بسرعه 
العبقري بقي مضايق ومتنرفز جداا ومش عارف يعمل اي وبقي يضرب راسه في الصندوق بتاع العربيه من كتر الغضب اللي كان فيه 
نايا : اهدي ارجوك كل حاجه وليها حل 
العبقري: ( بغيظ ) انتي تخرسي خالص انتي فاهمه 😡
نايا : سكت .. سكت خلاص 
اول ما العربيه ابتدت تتحرك العبقري راح ضحك وطلع المفتاح اللي اخده من الراجل اللي كان بيخنقه من غير ما يحس وفك الكلبش بالمفتاح بسرعه وراح فك نايا .. 
يامن قعد قدام نايا
يامن : اخبار جرحك اي دلوقتي .. 
نايا : احسن شويه .. 
يامن : تقدرى تنطي من العربيه 
نايا : ( بتردد ) كده.. انط كده وهي بتتحرك 
يامن : أيوه كده .. بسرعه مافيش وقت ردي 
نايا : م .. م .. معرفش 
يامن : هتعرفي يامن اخد المسدس اللي كان مع الراجل اللي
 قتله
يامن : اول ما اقولك تنطي .. تنطي حالا .. فاهمه 
نايا : ( شاورت براسها شمال ويمين كده وهي خايفه ) مش.. مش هعرف .. مش هعرف 
يامن غمض عين وفتح التانيه  وبقي يضرب باب الصندوق بتاع العربيه بالرصاص في حته واحده راح اتفتح ومسك نايا رماها بره العربيه في لحظه نايا وقعت واتدحرجت علي الارض واللي بيسوق اول ما سمع ضرب النار وقف العربيه مره تانيه وبقي ماسك المسدس هو والراجل اللي معاه وبقوا يتحركوا بحذر 
بقلمي مآآهي آآحمد
بيبصوا لقوا نايا واقعه بعيد عن العربيه وبتحاول تقوم من مكانها بالعافيه 
بقوا يبصوا في الصندوق علي العبقري ما لقهووش لفوا حوالين العربيه مابقاش لي اثر واحد منهم شاور انه يروح لنايا عشان يمسكها 
والتاني وطي تحت العربيه عشان يشوف العبقري لسه بيوطي وبيشوف براسه كده  راح العبقري اداله ضربه في راسه وطلع انه كان تحت العربيه رافع نفسه من تحت ودحرج نفسه من تحت العربيه وطلع بسرعه وقبل ما التاني يوصل لنايا كان ضربه رصاصه في قلبه نايا بسرعه قامت وهي ماسكه جرحها وجريت علي العبقري واترمت في حضنه 
يامن ضم حواجبه كده 🤨 واستغرب نايا حست انه مش عايزها تقرب منه بعدت عنه خطوه ورجعت شعرها ورا ودنها وبصت في الارض 
نايا : احم .. مممم انت كويس 
يامن : تعالي نمشي من هنا بسرعه 
من حظهم الوحش للاسف انهم كانوا خلاص قريبين جدا من المدينه .. العبقري بيبص لقي في عربيات جايه وراه 
العبقري: اركبي بسرعه مافيش وقت 
نايا : (  بخوف وقلق ) في اي تاني 
العبقري ركب ونايا ركبت العربيه معاه بسرعه وبقت في عربيات تجرى وراه كلها رجاله وبيضربوا عليهم نار 
يامن نزلي راسك بسرعه 
نايا : ( بتوتر ) انا .. انا عايزه افهم في اي 
وانت هتقولي دلوقتي علي اللي بيحصل .. الناس دي بتجرى وراك ليه وليه عايزينك اوي كده 
العبقري بقي يبص من شباك العربيه بيبص لقاهم عربيتين بيجروا وراه .. وهو ماشي في الطريق بكل سرعته كان في عربيتين من الكبار اوي  ماشيين قدامه  وفي حته بسيطه جدا اللي ما بينهم راح قالب العربيه علي جنبها وبقي ماشي علي كوتشين اتنين وبس ودخل ما بين العربيتين وعداهم بسرعه والعربيات اللي وراه واحد حاول يعمل زيه ويعدي بنفس الطريقه عربيته اتقلبت 
بقلمي مآآهي آآحمد 
يامن حود والقطر كان ماشي جنبه بقي يقرب من القطر اوي ويمشي في سرعته وبقي يقرب من القطر بدرجه ان جنب العربيه بقي بيعمل شرار من كتر احتكاكها بالقطر 
يامن : افتحي الباب 
نايا : هتعمل اي تاني 
يامن : افتحي باب العربيه من الجنب هتلاقي زرار دوسي عليه وافتحي باب العربيه 
نايا عملت كده وفتحت الباب 
يامن : انا همشي في سرعه القطر بالظبط امسكي في الحديده بتاعت القطر بسرعه
نايا : لا لا لا لا كده كتير انت اكيد مجنون
يامن : لو معملتيش كده حالا انا اللي هرميكي من العربيه ( بنرفزه) اختاري 
نايا : خلاص .. خلاص حاضر 
نايا بقت خايفه جدا وبقي يامن يقرب جدا من باب القطر وماشي بسرعه موازيه لي علي قد ما يقدر 
نايا قامت ولسه هتقف 
نايا : بلاش ونبي .. ونبي بلاش .. مش عارفه 
يامن : ( بنرفزه)  نطي بقولك 😡
نايا بقت تحاول بس باب القطر اعلي من العربيه مش عارفه تمسك في الحديده بتاعت القطر 
نايا : مش عارفه والله ما عارفه 
يامن بقي يقرب من القطر اكتر علي قد ما يقدر ونايا مسكت في الحديده اللي علي باب القطر وطلعت اخيرا ورمت نفسها جوه القطر في الارض وهي خايفه جدا من اللي بيحصل وبقت ماسكه جرحها العربيه اللي بتجرى ورا يامن قربت منه جدا يامن راح حط المسدس تحت علي دواسه البنزين وثبت العربيه وبحركه سريعه منه مسك في باب القطر ودخل جوه القطر المسدس اللي علي دواسه البنزين وقع ومبقاش ساند الدواسه راحت العربيه بقت تتحرك يمين وشمال واتقلبت علي وشها واتفجرت ومن كتر الانفجار العربيه اللي كانت بتجرى ورا يامن مابقيتش عارفه تحصله وبقوا يبعدوا عن مكان الانفجار ووقفوا بالعربيه 
واحد منهم : وبعدين هنسيبه يهرب 
التاني : ماتقلقش قبل ما القطر يوصل المحطه هنكون احنا هناك مستنيينه وهنركب القطر
يامن اول ما دخل القطر 
يامن : ( وهو بياخد نفسه ووشه كله بقي متبهدل من الدخان وفي سواد علي وشه ) 
يامن : انتي كويسه 
نايا : انت لازم تحكيلي علي كل اللي بيحصل دلوقتي حالا .. 
يامن : عايزه تعرفي ايه 
نايا : عايزه اعرف كل حاجه من اللي بتحصل دي وايه اللي حواليا ده كله دي حاجات اول مره اشوفها .. حاسه اني طلعت من القريه علي دنيا جديده انا معرفهاش .. واي اللي احنا ركبنا فيه ده .. واي اللي راكبين فيه دلوقتي والناس دي بتجرى وراك ليه ؟ وانت مهم بالنسبالهم اوي كده ليه ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : اهدي .. اهدي وهحكيلك علي كل حاجه 
نايا : ( بنرفزه ) ماتقوليش اهدي عشان انا من حقي افهم اي اللي بيحصل من حواليا 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : سنه 2021 العالم جاله مرض اسمه مرض كرونا .. المرض ده دمر البشريه كلها بمعني الكلمه ملايين ماتوا من البشر وكتيير كان بيقول وقتها انه من غضب ربنا علينا بعت الفيرس ده عشان يطهر الارض من الفساد اللي حصل فيها  وفي نفس الوقت العلما اكدوا ان مش بس مرض كرونا هو الوحيد اللي هيدمر الارض لاء كمان في نيزك هينزل علي الارض هيدمرها
نايا : ثواني بالراحه عشان افهم يعني اي علما .. ويعني ايه نيزك 
يامن : علما دوول يعني ناس بتعرف حاجات عن السما واللي بيحصل فيها .. والنيزك ده زي صخره كبيره اوي هتنزل من السما هتدمر الارض 
نايا : تمام وبعدين 
يامن : جدي   كان واحد من العلما دوول اللي كان عارف حاجه زي كده هو وكل اللي زيه عشان ينقذه البشريه من الدمار بقوا يبنوا مخابيء تحت الارض وجمعوا فيها كل اللي هما محتاجينه ويكفيهم لمده مش اقل من ٣٠ سنه وطبعا جدي اخد  والدي ووالدتي معاه في المخبأ ده واتولدت هناك انا واخويا 
نايا : في المخبأ اللي كنت فيه ده انت اتولدت هناك 
يامن : ايوه يانايا 
يامن لسه هيكمل حس بحاجه غريبه وبص وراه 
نايا : بتبص علي اي 
يامن : مش عارف بس حاسس بحاجه غريبه بتحصل 
نايا : مافيش حاجه كمل ارجوك 
يامن : هووووووش استني يامن بيفتح باب العربيه بيبص لقي اتنين مع بعض وبيبوسوا بعض 
نايا اول ما شافت كده اتكسفت 
يامن : انا .. انا اسف خليكم زي ما انتوا 
نايا داست علي شفايفها وراحت قعدت علي كرسي جنب الشباك  ويامن قعد جنبها 
نايا : ( بلعت ريقها وحطت وشها في الارض ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا ودت وشها ليامن وبتبصله وبصت في عنيه 
نايا : طيب ممكن اسألك علي حاجه 
يامن : بص لملامحها وضوء الشمس جاي علي عنيها 
يامن : اسألي 
نايا : احنا ليه في القريه ما نعرفش كل ده 
يامن لسه هيرد 
الجبالي مره واحده وقف قدامهم 
الجبالي : دي بقي انا هجاوبك عليها 
نايا : الجبالي 😳😳

                        الفصل السادس من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا