Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

اسكريبت ريم الفصل السابع 7بقلم فريدة سيد


 

رواية ريم الفصل السابع من هنا 

البارت السابع 💜

دخلت ريم الغرفه و لقيت يوسف لسه نايم

ريم: انت يا اخ انت لسه نايم
يوسف بنعاس: سيبيني يا هاجر شويه
ريم مسكت كوبايه مياه و دلقتها على وشه

(يوسف قام بعصبيه بس بعد كده بقى بارد)

يوسف: الساعه كم
ريم: اربعه ونص فاتك قيام الليل صلي الفجر و اجهز و هنطلع
يوسف: تمام

يوسف جهز و ريم كمان و راحو على المكان و الرجل كان بيتكلم في الموبايل؛

الرجل: ايه اتس*رق
 المتصل: اه يا باشا و بيداري على الموضوع عشان لو حد عرف هيقت*له او اقل حاجه يفض الشراكات 
الرجل: ده لازم يتق*تل والا كلنا هنروح في داه*يه
المتصل: امرك يا باشا هو بس ولا حد تاني
الرجل: هو و اخوه سيب ابنه نتسلى بيه ده فا*شل و هنطلع من وراه ب مصالح كتير
المتصل: اعتبره حصل يا باشا  

عند ريم و يوسف











ريم: العععب كده الشريك التاني تقريبا اتعرف
يوسف: المهم ان كده العمليه مش هتكمل ده عايز يق*تله
ريم: اكيد هيطلع من وراه بالمصلحه و يق*تله دول عالم زبا*له 
يوسف: لا اسمع مني انا متابع الرجل ده من كتير و مش هيعمل العمليه و هتسمع خبر الرجل ده بكره
ريم: انت ادرى

خلصوا و روحو كل واحد على بيته

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في بيت يوسف

روح يوسف البيت و كان تعبان اوي و نسي يصحي هاجر قبل ما يجي

في غرفة هاجر

هاجر مكنتش عارفه مين ده و كانت مرعوبه و عماله تعيط 

هاجر لنفسها: يختاااي مين البره ده اعمل ايه بس يا ربي هكلم يوسف بسرعه .... يوووه موبايلك مقفول ليه يا يوسف اعمل ايه بس ... لقيتها... اسفه يا يوسف بس معنديش حل غيره ولله..

(فتحت الموبايل و رنت على فارس)

فارس بقلق : خير يا انسه هاجر في حاجه
هاجر: اه يا فارس فيه ... في واحد دخل البيت و يوسف بايت بره  برن عليه موبايله مقفول و بابا و ماما في البلد و  انا لوحدي مش عارفه اعمل ايه الحقني ونبي(و انفجرت في العياط)
فارس: اهدي بعد اذنك خمس دقائق و هكون قدامك اقفلي عليكي الباب كويس و متطلعيش صوت خالص 
هاجر بعياط: انا اسفه بس ممكن تفضل معايا على الموبايل عشان لو حصلي حاجه تبقى عارف
فارس: تمام انا معاكي
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في بيت ريم

روحت ريم البيت و كانت تعبانه لأنها منمتش طول الليل (ملحوظه شيماء  في اسكندريه مع صاحبتها عشان تعبانه).... ريم فضلت نايمه لغاية تاني يوم

ريم: ايه ده شيمو هنا وحشتيني يا شيخه
شيماء: مش مصدقه فمك
ريم: الحق عليا ... بس الصراحه معاكي حق
شيماء: اه يا ... انت شكلك وحشك الشبشب بتاع زمان
ريم: ابو ورده لاااااااا.... المهم انت روحت اسكندريه و قولت لي انك رايحه المنصوره عشان مزنش اجي معاكي صح
شيماء: الصراحه... اه
ريم: انا بزن ؟ ده انا حتى مش  بحب.. لا مش قادره اقولها بس برضو كنت قوليلي عشان ازن ... قصدي عشان ابقى مطمئنه عليكي
شيماء: غلباااانه








ريم: طبعا... المهم وحشني اكلك بقى اعمليلي لقمه حلوه و هساعدك بس بقالي يومين مكلتش 
شيماء: همك على بطنك

و فعلا عمله الاكل و قعدوا يتكلموا مع بعض و خلصت ريم و نزلت التمرين
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في بيت يوسف تاني بقى

فارس : انسه هاجر انا وصلت معاكي نسخه من المفتاح في غرفتك
هاجر: اه احدفه ليك من الشباك
فارس: اه ياريت عشان ميسمعش صوت كسر الباب
هاجر: تمام

فعلا حدفت المفتاح و فارس قال لها تلبس الطرحه عشان هيدخل لها 

فارس: انت بخير
هاجر: اه بس ونبي طلعه من البيت
فارس: حاضر ولله... بس خليكي هنا
هاجر: لا هاجي معاك بس ونبي ما تسبني لوحدي
فارس حاضر بس خليكي واقفه ورايا
هاجر: حاضر

فعلا بدأ فارس يفتش الشقه بحذر و معاه عصايه كبيره.... لغاية ما دخل غرفة يوسف و شاف حد نايم

فارس بصوت واطي: انت متأكده ان يوسف مجاش
هاجر: لو كان جه كان دخل عندي بيعمل كده علطول
فارس: تمام

و بدأ انه يخبط يوسف بالعصايه و يوسف مش فاهم حاجه لغاية ما قام وقف

يوسف بعصبيه: في ايه يا*** بتهبب ايه انت 

هاجر: ايه ده يوسف

اما فارس قاعد بيضحك

يوسف بعصبيه: مش بقول نكته على فكره و بعدين انت ايه الجابك هنا 

فارس: حكى له ما حدث و هو لسه بيضحك

هاجر: اسفه يا ابني ولله كنت فاكراك حرامي
يوسف: على اساس ان الحرامي بيخش ينام
فارس: الرجل بيتعب برضو
يوسف: يا خفه .. ولله حاسس انك كنت عارف انه انا
فارس: انا مش بعمل الحركات دي على فكره
يوسف: طبعاااا
هاجر: خلاص الحصل حصل و اسفه يا استاذ فارس تعبتك معايا
فارس: ابدا و ياريت لو الموقف اتكرر متتردديش تكلميني
هاجر: شكرا ليك بجد
فارس: العفو
يوسف: ما تخرسوا انتم الاتنين بقى بلاش مح*ن
هاجر: مح*ن ايه يا عم
يوسف: فاكراني مش عارف الفيها
هاجر بهمس ليوسف: ونبي ما تف*ضحني قدامه
يوسف: استني بس انت مش فاهمه حاجه
فارس: هو في ايه
يوسف: بقولك هبقى اقابلك انهارده في•••••••
فارس: اشطا سلام عليكم
هاجر و يوسف: و عليكم السلام

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




~~~~~~
عند ريم

ريم كانت رايحه للمهمه بتاعتها و هتراقب عبدالرحمن..... كانت لابسه سماعه بلوتوث... و كانت مستخبيه

ريم: عبدالرحمن مسافر اسبانيا عشان يهرب من الناس الهتقتله هنا
محمد: و ماله كده كده المهمه دي مش هتخلص الا بعد سنين 
ريم: معاك حق احنا هنبتدي ناخد خطوه بعد خمس سنين
محمد: بظبط

مر الوقت و دخل اخوه عبدالرحمن الجنينه و مشيت ريم وراه

ريم: عبدالرحمن مش موجود اخوه الهنا و في واحد معاه مسدس واقف بعيد و باصص له شكله هيقتله
محمد: صوري البيحصل و لو اتقتل متعمليش حاجه و استني و امشي
ريم: تمام

فعلا اخوه اتقتل و ريم صورت و نقلت كل حاجه حصلت لمحمد

(ملحوظه محمد دة واحد شغال معاهم انه يسمع كل حاجه بتحصل و ينقلها للمدير)

خلصت ريم  و عرفت ان المهمه هتتوقف الفتره الجايه عشان هما مسافرين 

ريم: لو روحت فين يا عبدالرحمن هجيبك و انا و انت و الزمن طويل و صدقني هترجع مصر تاني

روحت ريم البيت و دخلت نامت
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 
عند يوسف و فارس

يوسف: بقولك ايه بقى على الدغري كده انت بتحب هاجر؟
فارس: لا طبعا يا ابني دي زي اختي
يوسف: بحزن متأكد
فارس: اه طبعا
يوسف: طب بص بقى هي بتحبك فممكن تلاقي تصرفتها غريبه و انا هقولها انه مينفعش ... بس متقولش لها اني قولت لك
فارس: لا لا متقولش لها حاجه
يوسف: ليه؟
فارس:ةعشان بحب( و سكت)
يوسف: كمل يا فارس لو بتحبها دي حاجه حلوه من نسبه لي
فارس: بحبها اوي يا يوسف ... هي بتحبني بحد ولا كنت بتقولي كده عشان اقولك الحقيقه
يوسف: لا بجد
فارس: طب هيجيلك اتقدم لها الجمعه الجايه و متقولش ليها مين العريس ماشي
يوسف: اشطا

روح يوسف البيت 

يوسف: هاجر تعاااي عايزك
هاجر: ايه عايز ايه
يوسف: جاي ليكي عريس 
هاجر: مين
يوسف: انت متعرفيهوش
هاجر: يبقى مش عايزه
يوسف: ليه انت عايزة حد معين
هاجر: لا بس مش عايزه اتجوز دلوقتي
يوسف: طب قابليه يوم الجمعه بس و التقوليه هعمله 
هاجر: ماشي يا يوسف بس جهز نفسك اني هرفض
يوسف: تمام 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تعدي الايام و والد و والدة هاجر و يوسف يرجعوا و يجهزوا الشقه عشان العريس و هاجر مخنوقه جداااا

سميره: خشي اجهزي يا هاجر يلا
هاجر: حاضر 
هاجر لبست فستان و قعدت مستنيه 

دخل فارس البيت

يوسف: ازيك يا صاحبي ؟... جاهز اه
حسن: بص يا ابني قبل ما نتكلم في اي حاجه هتتكلمه مع بعض عشان تتفقوا انتم الاول
فارس: تمام
حسن: هاجر تعالي... هنسبكم احنا لوحدكم بقى 
فارس: تمام




دخلت هاجر و كان زي القمر بمعنى الكلمه

فارس: احم انسه هاجر
هاجر مكنتش باصه له اصلا هي كانت باصه في الارض
هاجر: تمام .... بص بقى من الاخر
 (قالت كده و هي بترفع رأسها )و اول ما شافته اتصدمت
.... فارس!
فارس: نعم
هاجر: انت الي هتتجوزني
فارس: اه بس لو مش حابه انا مقدر
هاجر: بابااااا هات المأذون يا حبيبي
فارس: ايه ده يعني انت موافقه
هاجر: موافقه من بدري اوي يا عم انت
فارس كان فرحان جدا و هاجر كمان
و ......
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~