Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم اختلافي الفصل التاسع 9بقلم فريدة سيد


 رواية رغم اختلافي الفصل التاسع 

 =هتعملي ايه يا كتكوته هتشدي شعري
يضحكون كل السجينات 
ريم: لا يا رو*ح ام*ك ههز*قك بس

ريم فضلت تض*رب فيها و في اي حد حاول يمسكها لغاية ما هديت 

ريم بصوت عالي: بصي بقى يا حلوه منك ليها الهيفكر يقر*فني هيحصلها فاهمين

نظر لها الجميع بخوف و سكتوا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند يوسف 

يوسف: حسام انا هروح لهاجر و فارس انهارده تيجي معايا
حسام: خلصانه انا جاي هتروح امتى
يوسف: دلوقتي هعدي عليهم
حسام: اشطا يلا

ذهب يوسف و حسام لمنزل فارس.... يقوم فارس لفتح الباب لهم

فارس بضحك: اهلا بالشله الكريمه 
حسام: سامو عليكوووو
يوسف: وسع كده انا عايزة اخش بيت اختشييي ... بت ياااا هاااجر

(هاجر دخلت على صوتهم )

هاجر بضحك: حسبي الله انا كنت مستحمله واحد بالعافيه فجأة بقوا اتنين
يوسف و فارس في نفس واحد: ده انت في نعمه
حسام: فين عيالك يا فارس عشان وحشوني
فارس: فوق اطلع لهم
حسام: خلصانه انا فوق 

طلع حسام للاولاد فوق

يوسف: زعلك في حاجه ابن الناس ده
فارس: يا اخويا العكس دي مش بتعمل حاجه غير انها تزعلني و تبقى عايزاني اصالحها انا
يوسف: اختي تعمل الهي عايزاه
فارس: ربنا على الظالم

(هاجر و هى تحتضن يوسف و فارس)

هاجر: ربنا يخليكم ليا ولله من غيركم حياتي تبقى مظلمه 
فارس: كلي بعقلي حلاوه يا اختي بس بحبك يا جز*مه
هاجر: و انا ولله يسطا
يوسف بضحك: طب امشي انا من قصة الحب المع*فنه دي
فارس: ملكش دعوة مراتي و بدلعها
يوسف: دلوقتي مليش دعوه فين أيام زماااان

قطع حديثهم حسام و هو  نازل و هو شايل الطفلين
حسام: مجوعين العيال يا ظلمه ... فااارس انا في المطبخ
فارس:اشطا يسطا

ظلوا يتحدثون و يضحكون كلهم حتى ذهب يوسف و حسام الى منزلهم
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ملحوظه عدا يوم و نصف على ريم في السجن
عند ريم..
بينما ظلت ريم تفكر ماذا تفعل لوالدتها فهي بتأكيد متعبه و خائفه و هي وحدها الأن 

ريم كانت خبيت التليفون 
ريم لنفسها: يارب اعمل ايه انا معرفش حد 

فضلت تفكر لغاية ما ...

ريم: طنط ايمان مفيش غيرها بس ما*تت من سنه انا هتصل على الرقم بتاعها و خلاص مقدميش حل تاني





ريم: السلام عليكم
نور: و عليكم السلام ريم بنت طنط شيماء صح
ريم: بظبط حضرتك مدام نور بنت طنط ايمان الله يرحمها
نور: اه ازيك عامله ايه
ريم: الحمدلله.... هو انا عارفه ان حضرتك ممكن تشوفيني قليلة الذوق عشان هطلب منك طلب زي ده بس انا امي تعبانه جدا و انا في شغل و هبات بره كذا يوم و مش هعرف اسيبه ف ياريت تسافري ليها لأن هي مينفعش تقعد لوحدها و ظروفي مستمحش اني اجيب حد يقعد معاها فتقدري تسافري ولا لأ

نور لنفسها: يعني شغلها اهم من امها... يو*لع الشغل و ترجعي لي تاني يا امي ...

نور: الحقيقه بكره مش هعرف ممكن بعد بكره
ريم: لا خلاص انا هتصرف شكرا
نور: العفو سلام
ريم:سلام

نور لنفسها: يعني عمرنا ما اتكلمنا و عايزاني اسافر من اسكندريه لمصر في يوم عشان اساعد والدتها ايه قلة الذوق دي

بينما ريم كانت قاعده بتفكر دخلت العسكري سميحه عليهم

سميحه: ريم عبدلله مختار تيجي
ريم: جايه
سميحه: قدامي ياختي
ريم:....





سميحه: اتفضل يا فندم
=تمام امشي انت دلوقتي
سميحه: تمام يا فندم

=اقعدي يا ريم

ريم استغربت بس تصنعت البرود

ريم: افندم
=طبعا انت عارفه انك هتتحولي بكره على النيابه
ريم: اه
=و اكيد عارفه انك ممكن تدفعي تعويض و تخرجي
ريم: اه
=اومال مش عايزه تدفعي ليه

ريم اتعصبت بس سيطرت على نفسها

ريم: حابه قاعدة السجن شوية
=افندم
ريم: حضرتك هيكون ليه لأن اكيد مش معايا
=طب هو التعويض ••••••
ريم لما سمعت الرقم عرفت انه سعر الدواء بتاع شيماء ظلت تفكر حتى اتخذت قرار
ريم: هدفعهم 
=تمام اوي
ريم: بس انا مش معايا الفلوس هنا هي في البيت
=طب قولي لحد يجيبهم
ريم: معنديش حد لازم اروح انا
=اللهم ما طولك يا روح هبعتك مع حد البيت تجيبي الفلوس و تيجي
ريم: تمام
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند يوسف...






يوسف راح للمكان الهيفهم في تفاصيل المهمه الجديده و عرف ان هو هيركز مع عامر" لأنه عمل شغله الخاص بيه بينما زميله هيركز مع "عبدالرحمن"
يوسف: طب ممكن اعرف مين زميلي
=متقلقش زميلك مش هيعرف يجي دلوقتي هيبدأ من بعدك
يوسف: ليه
=لأن عنده مشاكل كتير و محب*وس و مش عارفين نعمل له حاجه للاسف 
يوسف: هو مين
=انت اشتغلت معاها قبل كده ريم عبدلله
يوسف بصدمه: ريم... بس ريم مش...
=مش هينفع نتكلم اكتر من كده انت كده عرفت تفاصيل مهمتك سلام
( و تركه و ذهب)
يوسف لنفسه: محبو*سه ازاي انا لازم ادور عليها 

طلع موبايله و اتصل ب حسام و فارس و حكى لهم ما حدث 

فارس: يلاهوي تاني يا يوسف انت مش بت*عك غير مع البت دي ليه ولله الله يكون في عونها كل ما تروح حته تروح انت و تخر*ب لها حياتها
يوسف: مش وقته ونبي بس دوروا عليها بسرعه

و قفل معاهم

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند ريم...
ريم راحت مع العسكري سميحه البيت 

ريم فتحت الباب و ندهت على شيماء بس مكنتش بترد لغاية ما دخلت المطبخ لقيتها واقعه على الارض و ساكته

ريم ببكاء و هستيرية: مامااا مااامااا ونبي خليكي معايا متسبينيش اجمدي لغاية ما نروح المستشفى ونبي انت قوية ولله قوية ..

شالتها و جريت بيها على اقرب مستشفى مع العسكري

ريم: الحقونا ونبي امي بتموت

الدكتور خدوها بسرعه

الدكاتره اخدوا شيماء بينما ريم واقفه برا مصدومه مش قادرة تستوعب نزلت قعدت على الارض ببطئ و ظلت تقرأ لشيماء القرءان الكريم
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند يوسف كان بيفكر في ريم و مش عارف يعمل ايه... و موبايله رن

يوسف: ها يا حسام عرفت حاجه
حسام: ريم بقالها يومين في قسم****
يوسف: تمام انا رايح لها حالا

قفل معاه المكالمه و جري على القسم و دخل بسهوله لمكانته العاليه

يوسف: السلام عليكم 
=و عليكم السلام يا يوسف باشا تشرب حاجه
يوسف: عايز اشوف انسه ريم عبدلله
=ايوة حضرتك بس هي راحت بيتها مع العسكري عشان تجيب فلوس التعويض و لسه مجتش
يوسف: تمام شكرا

خرج من عنده و جري على منزلها

يوسف لأحد من الجيران: هي الانسه ريم فين
نعمات بصدمه و كر*ه: انسه!.... دي رد سجون امها ماتت و خدوها على المستشفى
يوسف: مستشفى ايه
نعمات: •••••••

يوسف جري على المستشفى 
و .......


تعليقات