Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خدعة حب الفصل التاسع 9بقلم أمنية حاتم


 رواية خدعة حب الفصل التاسع 



كريم:  انا بحبك يا كارما

كارما بسعاده:  وانا كمان بحبك 
انت اول واحد ساعدني وعلمني احلم 

كريم: انا..... 

كارما: قبل ما تكمل كلامك عاوزه اقولك إني  بعتبرك اكتر من اخ.... انت اول واحد يهتم ب احلامي ويحاول يفرحني ويخفف عني اي زعل.... فكان طبيعي إني اتعلق بوجودك
لكن لما انت قررت تخطب وتشوف حياتك انا بدءت افوق لنفسي وافرق بين التعلق والتعود علي وجودك وبين أن قلبي يحبك
وانا اكتشفت أن قلبي محبكش يا كريم 

كريم: انا... انا مش عارف اقولك ايه 

كارما: قولي إنك هتفضل أخويا وسندي في الحياه.... انت عارف اني مليش حد غيرك انت وفاطمه 

كريم: اكيد هفضل دايم معاكي
بس انا مبقتش عارف اكمل مع رضوي 

كارما: لأنك شايف عيوبها بس... انت بتقارن رضوي بيا وده مينفعش 
كل واحده فينا عندها عيوب ومميزات 
انت ليه مش عارف تشوف مميزاتها

كريم: لاني اتعودت علي مميزاتك

كارما: بس هي برضو عندها مميزات... يمكن تكون مش عصبيه زيي
يمكن تكون بتحب الهدوء اكتر من الدوشه
يمكن بتحب تحكي كتير ومتخبيش حاجه 
انت مش مدي نفسك فرصه تشوفها صح

كريم بإبتسامة: رغم إنك اصغر مني لكن بحب احكيلك واسمع نصايحك 
انا لازم اعيد ترتيب تفكيري من تاني 

فرحت أنه مزعلش وقرر يدي نفسه فرصه تاني للتفكير.... انا مش بكره كريم ولا زعلانه منه أبداً... بالعكس هو فيه مميزات جميله وشاطر وطموح 
لكن لما بعدت عنه شويه إني كنت حابه اهتمامه وكلامه مش حابه هو ذات نفسه... وده فرق كبير جدا ولو مفرقناش بينهم هنخسر حاجات كتيره اوي وهنتعب 

___________________________

صفاء: عامله ايه ياحبيبتي، وحشتيني 

كارما:  وانتي كمان وحشتيني والله 
كلها 5 ايام واكون عندك

صفاء: كتير والله 

كارما بهزار: يدوبك تحضريلي فيهم الأكل اللي بحبه

صفاء بضحك: ليه عامله عزومه 
انا هعملك مكرونه بس 

كارما:  مااااشي شكرآ يا امومه شكراً 

صفاء: المهم بس تخلي بالك من نفسك وتجي ب السلامه وانا هعملك كل اللي انتي عاوزه 

قفلت معاها ونمت علي طول علشان كنت مرهقه جدا.......
تاني يوم نزلت التدريب وخلصت بدري ف قررت اتمشي شويه واشرب فنجان قهوه في كافيه علي البحر زي المسلسلات والروايات

# تشربي إيه يا فندم 

كارما: قهوه مظبوطه
المكان كان هادي اوي وكل ترتيزه عليها اتنين مركزين مع بعض
او ناس قعده لوحدها مع الفون ومحدش مركز مع التاني....في الوقت ده مازن رن عليا 

مازن: عامله إيه في السفريه الحلوه دي 

كارما: بستمتع بيها وبونس نفسي 

مازن: علي  مسألتنيش انا رفضت اسافر ليه

كارما: بصراحه عندي فضول اعرف 

مازن: علشان مش هعرف ابعد عن الناس 
مش هعرف اسافر وانا قلبي وعقلي في صراع 

كارما: بس ده غلط علي فكره

مازن بأستغراب: غلط ليه!!!

كارما: علشان مينفعش تفضل ماشي ورا قلبك دايماً.....لازم تشوف مصلحتك فين وتعملها بغض النظر عن اي حاجه تانيه 

مازن: يعني انتي شايفه إني اسافر!!!!!!

كارما: لو ده مصلحتك يبقا سافر 

مازن: تمام...انا لازم اقفل دلوقتي علشان اشوف المرضي وكده....سلام 

مكنش ينفع اقوله متسافرش...مينفعش اكون انانيه 
انا قولته النصيحه بكل حياديه وعقلانيه بغض النظر انا عاوزه إيه 

قلبي: يارب تكوني ارتاحتي.... ياشيخه حرام عليكي ديماً تعباني معاكي 

نهيت التفكير بأني روحت علشان اكل وانام وانهي اي جلد ذات.....

روحت وفضلت صاحيه والنوم طاير من عيني زي ما يكون بيعاندني 
فتحت الفيس ولقيت مازن منزل بوست جديد 
"سأظل صاحبك للأبد سواء بالصاد أو بدونها ♥️"

كارما: وبعدين بقا في الليله الحلوه دي 
هو زعل ولا مزعلش ولا اي حكايته 

قفلت الفون والنور وغمضت عيني علشان انام وافصل شويه 

اليومين اللي بعد كده مرنش عليا ولا مره وكمان ولا بعت مسدچ مش بيكون اونلاين 
انا مش براقبه انا بعرف بالصدفه طبعاً

قلبي: طب اكدبي كدبه اصدقها.....

سمعت صوت مسدچ جريت علي الفون بس لقيت فاطمه بتطمن عليا 

بعتلها اني كنت محتاجه وجودها علشان احكيلها حاجات كتيره...بس هستني لما ارجع 

تاني يوم بليل وفي عز ما انا مضايقه معرفش ليه تلفوني رن برقم غريب استغربت بس بعد كده رديت 

#.............

كارما بقلق: انا هرجع بكرا الصبح ومش هتأخر

______________________________ 

              

الرقم الغريب كان من مدير المستشفى

# دكتوره كارما اسيل حالتها هتدور تاني ورافضه الأكل والكلام والعلاج...لازم ترجعي في اقرب وقت 

كارما: هرجع بكرا الصبح ومش هتأخر

قومت حضرت شنطتي واتصلت بدكتوره أماني اقولها إني لازم ارجع القاهره وهي قدرت الظروف ووافقت 
الصبح ركبت ومقولتش لحد اني هرجع ولا حتي ماما.... وصلت البيت ورنيت الجرس علشان ناسيه المفاتيح 

صفاء: مين برا 

كارما: افتحي يا ماما 

صفاء بفرحه:  حمدلله علي السلامة يا حبيبتي
انتي مقولتليش ليه انك جايه قبل معادك

كارما: حبيت اعملك مفاجأة 

صفاء: انتي كويسه يا كارما 

كارما: اه متقلقيش 
انا هدخل الشنطه واغير وانزل المستشفى بسرعه 

صفاء: يابنتي استريحي انهارده

كارما: مش هينفع يا ماما
اعمليلي بس فنجان قهوه علشان افوق كده 

صليت وغيرت ونزلت بسرعه وقلقانه علي اسيل 
وصلت المستشفى ودخلتها علي طول 

كارما: صباح الخير علي الناس إللي خضتني عليها 

اسيل بفرحه: متوقعتش إنك تيجي تاني يوم بالسرعه دي 

كارما: هو انا عندي كام اسيل يعني 

أسيل: انا عاوزه اقولك إني قررت اخرج 

كارما بإستغراب: ليه؟؟
وازاي انتي رافضه الأكل والكلام!!!!

أسيل: بصي دي كانت حجه علشان اشوفك قبل ما اخرج...كنت حابه اودعك 

حضنتها جامد وهي كانت مبسوطه بطريقه غريبه 

كارما: بس برضو انتي مقولتليش قررتي تمشي ليه؟

أسيل بتنهيده: علشان عرفت أن العيب مكنش فيا....العيب في الناس إللي حواليا 

كارما: لأ براحه كده وفهميني أكتر 

أسيل: انا جيت هنا علشان ملقتش حد يفهمني... مفيش حد قدر يستوعب إني موجوعه ومش قادره اكون قويه وابان عادي، مقلتش حد يفهم الصراع إللي كان جوايا...ولما كنت بتكلم وافضفض كانو بيقولولي إن انا إللي عامله كده في نفسي 
او اخد مهدئات علشان ابقي كويسه وانام 
ف بطلت اتكلم وبقيت بكتم جوايا 

سكتت وعينها لمعت بالدموع 

كارما: كملي.... طلعي كل اللي جواكي 

أسيل: من كتر الكتمان والتفكير وجلد الذات فكرت انهي حياتي...بس كنت بقاوم الفكره دي بإني مش هخسر دنيا واخره 
فقررت اجي هنا واتعالج احسن 

كارما بإبتسامه: ودي كانت احسن حاجه

اسيل:  احسن حاجه فعلاً إني قابلتك
ربنا بعتك ليا علشان تخففي عني شويه
اصل الناس اللي بتظهر في حياتنا وبتساعدنا دي بتكون رزق من ربنا 

انا قررت اخرج لما لقيتك فهمتيني ولقيت نفسي بأقدر اتكلم واعبر عن كل اللى جوايا 
وإن كلامي وجعي ده ليه اسباب وليه طرق للتعامل معاه.....يعني العيب مش اني مش عارفه اعبر عن إللي جوايا او بأڤور لأ
العيب كان في تفكير الناس إللي حواليا 

كارما: يبقا لازم تختاري بعنايه الناس إللي حواليكي....حتي لو شخص واحد بس 

أسيل: انا فعلاً اتعلمت ان مش بالعدد 
شخص واحد بس قادر يفهمك ويطبطب عليك ده بالدنيا كلها عندي 

كارما: انا مبسوطه اووي بكلامك ده 

أسيل: انا اتعلمت ده منك 
حتي دكتور مازن اتعلم منك 

كارما بإستغراب: قصدك إيه!!!

أسيل: اصل دكتور مازن كان بيجي يطمن عليا 
بس من يومين كان هنا وقالي 

فلاش باك

اسيل: هي دكتوره كارما قربت تيجي 

مازن: اه بعد اسبوع تقريبا

أسيل: انا حبيتها ك شخصيه مش  ك 
دكتوره بس، دايماً بتصحيني ان انسي الماضي وابدء من جديد مع كل بداية يوم في امل جديد وحياه جديده نبدئها

مازن: هي دايما بتنصح اللي حواليها 
حتي انا

اسيل بفضول: انت كمان بتاخد رأيها؟؟؟

مازن: اه...كلنا بنكون محتاجين نسمع صوت مختلف عن صوت عقلنا علشان نحكم علي الأمور صح 
يعنى مثلا انا كنت مقرر اني مش هسافر 
لكن هي قالت من الافضل اني أسافر 

اسيل: وانت هتسافر بجد!!!

مازن: اه 

باك 

اسيل: هو ده اللي حصل 

كارما: طب وانتي مشفتهوش تاني 

اسيل: لأ 

كارما: امممم 
والله انا إللي محتاجه حد ينصحني

أسيل: خدي الورقه دي فيها اخر حاجه كتبتها ابقي شوفيها لما امشي وافتكريني 

جهزت معاها شنطتها وسلمت عليها وقالتلي انها هتيجي بين كل فتره وفتره تسلم عليا 
واديتها رقمي واستأذنت اني امشي لاني طاقتي خلصت.........

روحت رميت نفسي علي السرير ومنغير اي تفكير نمت.........

صحيت الساعه 8 صليت وماما حضرت الاكل 

صفاء: سرحانه في اية!!

كارما بهزار: في جمال اكلك طبعا 

صفاء: هتخبي عليا انا برضو؟؟

كارما: انا مرهقه شويه بس 
وبفكر في كام حاجه كده مشغليش بالك يا حبيبتي

عملت كوبايه شاي ودخلت الاوضه وفكرت في كلامي إللي قولته ل مازن...هو انا فعلاً السبب أنه يسافر ولا فيه سبب تاني 






قطع تفكيري فاطمه وهي بتغني 

فاطمه: الغزاله رايقه 

كارما: والله الغزاله مضايقه ومش فايقه 

فاطمه: اوباااا، يبقا فيه حاجه 

كارما: بصراحه فيه 

فاطمه: طب يلا احكيلي بسرعه 

كارما: فاكره مازن إللي شوفتي صورته 

فاطمه: اه القمر ابو عيون عسلي ده
ماله بقا؟؟؟

كارما: اهو ابو عيون عسلي ده ساب مصر كلها 

فاطمه: وه!!!
ومين السبب؟

كارما: بصراحه كده...انا السبب 

فاطمه: يادي النيله.... خليتي الواد يسب البلد كلها!!
طب كنتي عرفتيني عليه 

كارما: وبعدين بقا في إللي مشفتش بربع جنيه تربيه دي 

فاطمه بضحك: خلاص هتكلم جد اهو 
احكيلي من الاول بقا 

بدءت اقولها عن المواقف إللي حصلت وكلامه واهتمامه بيا واخر مكالمه حصلت بنا لما قولتله سافر 

فاطمه: عارفه يا كارما هو قالك كام مره بحبك 

كارما بتفكير: مره واحده تقريبا

فاطمه: لا طبعاً 
كل مره حاول يفرحك ويخفف عنك تعتبر بحبك 
كل مره اطمن عليكي وقالك عن تفاصيلك تعتبر بحبك....هو كان بيقولها أفعال يا كارما

كارما: طب وايه الحل!!!

فاطمه: ما انتي نهيتي كل حاجه اصلا بسبب تفكيرك ده 

كارما: انا كنت خايفه من التعلق والحب نفسه

فاطمه: لما تختاري صح يبقي تحبي منغير خوف.... مينفعش تفضلي قافله علي قلبك علشان ميطرش وميحبش
سيبه يطير ويحب ويتعلم ويقوي
بلاش تقصي جناحه وتندمي بعد كده 

يمكن كلامها صح بس اوانه فات........

_____________________________

رضوي: انا عاوزه اسألك سؤال وتجاوب بكل صراحه

كريم: اكيد طبعا

رضوي: انت ناوي تكمل معايا!!!!
هتحب  عيوبي زي ما حبيت مميزاتي 
انا بسالك علشان مبحبش اكون واقفه في النص كده
يا اكون معاك....يا امشي وتشوف حياتك 

كريم: انا عارف إني كنت مقصر معاكي الفتره اللي فاتت بس كنت بعيد حساباتي وافكاري

رضوي: ووصلت ل إيه؟

كريم: وصلت أن الحياه خد وهات ومفيش حد مفهوش عيوب...وانا كمان كنت محتاج احط خطوط حمرا تحت عيوبي 
وزي ما انا عاوز اتقبل بعيوبي ووميزاتي 
انتي برضو حقك تتحبي بكل صفاتك وشخصيتك

رضوي: وانا متقبالك وبحبك 








كريم بإبتسامة: وانا هغير من نفسي وهسمع كل تفاصيلك وحكاياتك وهحبك اكتر 

الاهتمام بيترد باهتمام والحب بيكبر مش بيفضل ثابت بس لما نعرف ان مفيش حد بياخد بس ومفيش حد بيدي بس 
لازم خد وهات علشان احنا بنكمل بعض......

______________________________
اخدت اجازه كام يوم عشان ارجع طاقتي تاني....وتفكيري في مازن موقفش لحظه عقلي بيراجع كلامه ومواقفه زي فليم السينما

وافتكرت ورقه اسيل وفتحتها:

"إن الحب رزق...
وانت لا تعرف في اي قلب رزقك"

كارما: يارب ارزقني حبه وقلبه 

صفاء: كارما سلوي صحبتي هتجي تزورني انهارده 

كارما: تنور طبعاً
هي جت قبل كده!!!

صفاء: لأ...بس انا عزمتها تيجي تقعد معايا شويه 

كارما: ماشي يا حبيبتي
وانا هلبس وهسلم عليها وهنزل اتمشي شويه علشان افك عن نفسي

صفاء: ماشي...قومي اعملي عصير بقا 

قومت حضرت العصير ولبست وهي جت 

سلوي: القمر دي كارما

صفاء: اه يا حبيبتي
مبسوطه إنك جيتي والله 

سلوي: وانا كمان كنت عاوزه اشوفك

صفاء بصوت واطي: دخلي العصير الصالون 

دخلته الصالون وانا بكلم نفسي

كارما: طب ما يقعدو برا او في البلكونه او....

مازن: علي صوتك علشان اسمع بتقولي إيه!!!!

كارما بصدمه: اااا ماااا ااااا

مازن بهزار: انتي فقدتي النطق ولا ايه

كارما: انت مسافرتش!!!!!

مازن: يعني موجود في صالون بيتكم يبقا سافرت إزاي!!!

كارما: أسيل قالت انك هتسافر 

مازن: طيب ممكن تقعدي وتهدي وانا هفهمك

قعدت بس مكنتش عارفه اهدا... قلبي فاضله شويه ويخرج مني من كتر الدق 
 وكذا فكره جت في دماغي...هو جاي ليه طيب؟؟؟ بس قررت اسكت عقلي شويه

مازن: انتي قولتي لو السفر فيه مصلحتك سافر صح؟؟

كارما: صح 

مازن: انا بقا قعدت مع نفسي وشوفت إني مصلحتي هنا.....
مصلحتي مع راحه قلبي وعقلي

كارما بعتاب: وكنت مختفي ليه 

مازن: علشان ادي لنفسي فرصه افكر صح
وعلشان اسيبك تفكري وتقرري ومكنش ضاغط عليكي بوجودي 

كارما بإبتسامة: وانا مبسوطه إنك لسه موجود 

مازن بإبتسامة: والله وحشتني ابتسامتك اللي بتنور حياتي دي

كارما بكسوف: انت بتحب عمر حسن 
قولي حاجه من قاصيده كده 

مازن: في جمله قالها كده تقريبا كان قصده عليكي لما قال
" قولي بَحبك بقا طلعتي عين اهلي"

كارما بضحك: يارتني ما سألتك 

مازن: طب تتجوزيني 

كارما بإبتسامة: بتحب الشاي بالنعناع!!

مازن بضحك: ده انا بحبه جداً جداً كمان

كارما بهزار: لا ده احنا نجيب المأذون بقا 

عرفت أن مازن كلم كريم واتفقو عليا مع ماما كمان والزياره دي كانت مترتبه 
وانا وافقت بسرعه وسبت قلبي يطير ويحب ويتعلم تحت رعايه العقل والأمان

بعد مرور 5 سنين 

كارما: يابنتي تعالي كُلي بقا تعبتيني 

في نفس الوقت دخل مازن وهي جريت عليه 
خديجه:بااااااااااابي 

مازن: حبيبت قلب بابي يا ديجا 

كارما: حمدلله علي السلامة يا حبيبي 
هحضر الاكل بسرعه 

مازن: ماشي يا حبيبتي

كارما: واكل بنتك بقا علشان تعبتني 

مازن قعد خديجه علي رجله وكلمها 

مازن بصوت واطي: تعبتي مامي ليه 

خديجه: مش عاوزه اكل 

مازن: بصي جبتلك ايه

طلع شكولاته من جيبه 


 شهم