Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خوفي كان نجاه الفصل العاشر

رواية خوفي كان نجاه الفصل العاشر 


الجزء 10:رواية خوفى كان نجاة

لم يحدث شىء اخر واتت رفقتها مريم ونجاة واخذوا يراجعون الامتحان سويا وروحت البيت شهد وهى منهارة جدا ولا تستطيع ان تخبر احد وتخفى كل ذلك عن اهلها ولكن كانت تحبس نفسها فى بيتها وكانوا اهلها يذهبون الى بيت ستها ولا تذهب معهم وتاخذ بالبكاء الشديد ولا تستطيع ان تمنع نفسها وهى عاملة نفسها نايمة وتذهب وتتوضأ وتصلى وهى منهارة وتبكى بحرقة وكل سجدة تدعوا الله ولا تدرى ماذا تقول سوى يا رب يارب يارب ...وتبكى وتبكى وفى يوم كانت نايمة عل






ى السرير واذا بشىء يخبط بجانبها وتقوم فاطة وتنظر ما الذى خبط واذا هو بر*ص يجرى على السرير ويقف على الحائط وينظر اليها شعرت بالخوف الشديد وذهبت مسرعة الى بيت ستها فكان قريب وهى ترتعش وتبكى بشدة ..امها شافت منظرها واتخضت ...امها:مالك فيه ايه ..وشهد لا تستطيع ان تتكلم ..امها :ابوكى حصلتله حاجة ؟تهز شهد راسها بلا ..امها :اخوكى حصلتله حاجة ..وتهز راسها بلا ..امها :اومال فيه ايه ؟شهد :الببببببببببب*ررررررر*صصصصصص وهى تتهته فى الكلام وقع علييييا ..امها اخذت تسمى عليها واخذتها بحضنها فى الارض ..شهد كانت مخضوضة جامد وترتعش من الخوف ..وبالليل بقى كانت تجلس وعائلتها كلها قاعدين بيت ستها واخذت دموعها تسيل مطرة وهى تضع يدها على راسها ..خالها :شهد يا شهد شهد ..وهى لا ترد ابدا قام خالها اليها ويقف امامها ومسك يدها وازاحها عن رأسها..خالها :ايه فيكى بتبكى ليه ...شهد بصرخة شديدة يا خال خليه يسيبنى هايخدنى البرص يا خال البرص يا خال ..بدا مرض شهد يزداد واهلها لا يدرون شىء.. ابيها جاب ليها شيخ من بلدهم واخذ يقرأ عليها القرآن وعندما تأتى ايات الس*حر تشعر بالقىء ولكن لا تستف*رغ ..الشيخ :دى شاربة عم*ل ..وكل التخريف اللى حصلت وقعد يشربها مية بملح قارىء عليها قرآن لكى تست*فرغ وحاجات كتير ..اخذت شهد على هذا الحال بضعة ايام ولم تنم ابدا طوال تلك الايام وهم يجروا بها على الشيوخ وكل واحد بكلامه اتطورت حالة شهد جدا للأسوأ واخذت تتخيل كلام الشيوخ وكأنه حقيقى ...#اهو بارت تانى بس تفاعل كتير بقى #اوشين

الفصل الحادي عشر من هنا 

تعليقات