Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء سكنت قلبي الفصل الثالث بقلم نور

رواية عمياء سكنت قلبي الفصل الثالث 


"البارت الثالث" عمياء سرقت قلبي❤️( بقلم Nour)


عمر اول ماشاف سجده أنصدم من الرقه اللي فيها والبرائه اللي علي وشها وعيونها اللي تسحر اي حد يبص فيها وقال : هو انتي سجده مش معقول 😳😳

سجده كانت لبسه فستان بيبي بلو وعليه خمار ابيض وكانت زي القمر ( ملحوظه سجده مختمره من قبل ماتفق نظرها ) 

سهر :ميلت عليها وقالت من غير ماحد يسمعها غير سجده : شوفتي شكلك ماعجبتهوش ولسه هتقعدي معايا ياما قولتلك انك بقيتي وحشه اوي 😏😏😏😏😏

سجده كانت ماسكه نفسها من البكى 

الجد : مالك ياعمر فيه اي ..هي دي سجده 

عمر بقي باصص علي سجده ومش عارف يرد علي جدو يقولو اي لا نو حط نفسو في موقف وحش خالص 

عمر : هاااااا لا ابدا ما فيش حاجه

الجد قام وراح عندي سجده سلم عليها وقالها تعالي ياسجده اقعدي جمب عمر 

سجده كانت هتموت من الكسوف وفي نفس الوقت خايفه يجرحها بالكلام 

راحت سجده قعدت شويا من غير ولا كلمه وبعدين الجد قال : نسبهم شويا بقي

سجده اول ما سمعت كده قلبها فضل يدق يدق جامد جداا

عمر لما خرجوا : انتي هتفضلي ساكته كده علي طول 

سجده بصوت رقيق جدااااا وباين نبره الخوف فيه : ط طيب ..حضرتك ..عايزني اقول اي 

عمر ادايق لما قالت حضرتك : اولا اسمي عمر مش حضرتك تانيا بقي انا ليه حاسس انك خايفه انا والله مش بخوف حد 

سجده : __________

عمر : طيب خلاص طيب انتي موافقه عليا وقرب منها وقالها ولا الحايز*بونه اللي بره دي هي اللي عصبت عليكي🤔🤔

سجده ضحكت وبانت غمزتها الشمال : وقالت كده عيب هي أكبر مننا ....بس بصراحه هي حايز*بونه 🤭😹😹😹😹

عمر سرح في جمال ضحكتها شويا وسجده حست أن هو سكت راحت ندهت عليه مره واتنين وتلاته : حضرتك روحت فين 

عمر فاق : لا انا معاكي اهو وبعدين قولنا اسمي عمر اغنيها دي 

سجده : حاضر 

عمر : شطره ...مجاوبتيش علي سؤالي ؟!

سجده عينيها دمعت 

عمر بحنيه : مالك بس انا دايقتك في حاجه لو مش عايزاني قولي وانا والله ماهخلي حد يجبرك عليا 

سجده بدموع اكتر ..عشان هي بتحبو ومش عايزاه يسبها وفي نفس الوقت مش عايزه تظلمو معاها.

عمر : طيب فهميني انا عايز افهم ليه الدموع دي ردي عليا  

سجده : أصل ..أصل انا مش عا.....

الجد وبقيت العليه جت 

الجد : اي ياسجده يابنتي نقراء الفاتحه 

سجده :______

سهر بخبث لحظو عمر : السكوت علامه الرضا يا حج 

عمر رد : نقراء الفاتحه ياجدي 

سجده فرحت اوووووي بي برضو خايفه تظلمو معاها 

سهر بي فرحه أن سجده هتمشي : مبروووك يا سجده يا حبيبت ماما ...وحضنتها وقالتلها في ودنها: هرتاح من وش*ك 

عمر قال : ياعمي قبل مانقراء الفاتحه يعني عايز الفرح في اقرب وقت ماشي 

الجد مستغرب جدا ازاي ماكنش موافق ودلوقتي مستعجل

عمر حس بالي جدو بيفكر فيه راح قايل علي طول : أصل انا مسافر شغل بره مصر ومش عارف هرجع امتا 

الجد : اه بتاع الصفقه الجديده 

عمر : اه 

الجد : بس انت رفضت تروح 

عمر بص علي سجده وقال : أصل انا غيرت رائي

الجد : خلاص ماشي 

عمر : انا شهر ونص ومسافر

احمد : بس ده قليل اوي يابني ده حتي علي اخوها هيبقي لسه مجاش من السفر 

سهر بسرعه : لا انا هخليه ينزل 

عمر بشك اكتر أن هي اللي عايزه سجده تتجوز : قال لا انا اصلا يا عمي مش عايزها غير بشنطه هدومها كل حاجه جاهزه عندي وتعالو لو ماعجبتكش حاجه قولي وانا اغيرها

احمد : لا يابني ماينفعش لازم نجهزها 

سهر بسرعه برضو : خلاص ياحمد هو عايزها بشنطه هدومها 

عمر بضيق منها وعند فيها : خلاص ياعمر اللي انت شايفو هات اللي حضرتك عايزو

 الجد : خلاص ياعمر ...احنا عايزنها بشنطه هدومها وبس ياحمد 

 ‏عمر بخبث : مش يمكن العروسه متوافقش وانتو مسالتوهاش اصلا 

 ‏وليد فهمو هو عايز يوصل ل اي لانو عارف صاحبو 

 سهر : لا ازاي سجده اكيد موافقه من غير منسالها مش كده يا سجده وبصت علي سجده 

 ‏سجده كانت حاطه وشها في الأرض وعملها تبكي بدل الدموع دم من غير ما حد ياخد بالو غير عمر ...من كتر وجع قلبها ونفسها اللي انكسرت ...وهي سمعى الكلام ده كلو ومش قاده تتكلم ولا تعارض ...احساس وحش اوي لما تبقي سامع حاجه مش عجباك ومش قادر تتكلم لان رايك مش هيغير حاجه ....وسجده مايهمش حد ولا هيغير حاجه لأنها ضعيفه + أنها حاسه بالعجز وأن اللي زيها ماينفعش يتكلم ...ودوامه جوها وحيره (ربنا مايكتبها علي حد فيكم ) 


 ‏سهر : سجده مش انتي موافقه 

 ‏عمر بقي باصص عليها بحزن وساكت 

 ‏وليد بحزن هو كمان علي سجده لأنو حاسس بيها كويس اوي عشان هو كمان عندو مرات اب اي عقر*به مشاء الله عليها شديده جدااااا 

 ‏سجده قامت وقفت بعد مامسحت دموعها وقالت عن اذنكم 

 ‏سهر : اهو شوفت موافقه 

 ‏عمر : ________ 

 ‏الجد : نقراء الفاتحه 

 ‏كلهم : ماشي

 ‏الجد : انشاء الله بكره عمر هيجي عشان يجبلها الشبكه 

 ‏احمد : في انتظارو انشاء الله 

 ‏الجد : يلا ياعمر يلا يا وليد

 وقامو مشيو 

 ‏عند سجده 

 ‏قاعده علي المصليه وعماله تدعي وتعيط وقامت راحت السرير وهديت وقعدت تفكر في حياتها الجايه هتبقي اي بس كان قلبها فرحان وكانت حاسه براحه ...وعندها يقين أن ربنا مابيجبش حاجه لحد الا وله خير فيها 

 ‏وقعدت تفكر في عمر لحد ما غلبها النوم ونامت 


عند عمر كان علي السرير وعمال يفكر هو ليه اتقبلها من اول مره كده وليه كان بيتكلم معاها بحنيه وليه استعجل معاد الفرح وليه خاف عليها من مرات ابوها وكل دي اساله كانت بدور في دماغو لحد لما هو كمان النوم غلب عليه ونام 

ناموا ابطالنا وكل واحد تايه مع أفكارو 

(نسبهم حرام نصحيهم 😊 نتكلم شويا عن الأشخاص الجديده اللي ضهرت دي )


وليد الشيمي ابن اكبر محامي في البلد ...عندو ٢٥ سنه 

متخرج من كليه هندسه ...هندسه مقاولات برضو زي عمر من حبو في عمر بقي زيو ... شخصيه مرحه جدااااااا زي ماشوفتو ....عسل كده يعني .....هو مش طول اوي عيونو رصاصي وهو اسمر شويا وعيونو لايقه مع بشرتو ولا شعرو حاجه قمر من الاخر يعني ....عيب بقي 🤭....هو صاحب عمر ...ازاي ؟! هقولك اهو اصبروا 😅...وليد عندو مرات ابقي يا ساتر عقر*به عاشيه بين الناس عندها عقيده انها لما تعملوو بشديه هيبقي راجل ...بس ملناش دعوه بالكلام ده كلام اه*بل...هي مابتخلفش ومامت وليد توفت بعد ما ولدتو...وبابا اتجوز العقربه مي عشان تربي بعدها بسنتين ....بس بقي بتعملو معامله شديده بس هو برضو بيحبها ...لما كانت تزعقلو كان بيروح يقعد عند عمر عشان هو جارهم .. بس كده 


احمد ابو سجده ده راجل طيب جدا جدا جدا شغال محاسب في بنك مراتو هي كل حاجه يعني من الاخر كده مش عندو بربع جنيه شخصيه 


علي اخو سجده من بابها بيحبها اووووي عندو ١٤ سنه بس هو الفتره دي مسافر عند خالتو هناء قطر ..في الاجازه يعني بيتفسح هناك ..وهما عايش في القاهره 


اشرقت شمس تعلن عن يوم جديد 

صحي عمر قعد يفكر في اللي خطفت قلبو دي ولبس ونزل فطر 

عمر بدون وعي : جدي هو انا هروح عند سجده امتا 

الجد شك : مالك اي اللي اتغير عشان تبقي مستعجل كده امبارح قرب الفرح والنهارده عايز تروح عندهو هي اللي حصل 

عمر بتوتر : لا ابدا انا بس مش عايزك تزعل مني فابعمل اللي يرضيك 

الجد بشك : ماشي ياعمر ...بعد العصر انشاء الله هتروح 

عمر : خلاص ماشي ياجدي انا طالع 

الجد : ماشي 


في مكان آخر 


مجهول....١..: عمر خطب امبارح 

مجهول.. ٢..: ازاي ده حصل ومين 

مجهول.. ١..: معرفش ازاي ..وخطب بنت خالتو 

مجهول.. ٢..: يبقي هدمرو تاني شكلو نسي الله يرحمها حطبتو الاوله بس مش مشلكه نفكرو

مجهول ..١..ضحك بشر : ومالو نفكرو

مجهول.. ٢..بشر: التنفيذ في اقرب وقت مش عايزو يفوق

مجهول..١..بضحكه صفره : انت تأمر   


عند سجده 

 برضو صحيت وقعدت تفكر في اللي بيحصلها وبعدين قامت صلت فرضها 

وعدي الوقت وعمر راح اخدها هي وسهر ووليد كان معا بس وقف جمب العربيه وهما دخلو المحل 

في المحل 

سهر بقت تختار لي سجده حاجات وحشه بس عمر بقي شايف وكان متغاظ جدااااا سبها اختارت براحتها وبعد كده قال : خلاص اختارتي 

سهر : ايوه 

عمر راح عند سجده وبقي يختار لها احسن واجمل حاجه وبقي يختار لها ويمسك أيدها ويلبسها الخواتم ويشوف وسجده هتموت من الكسوف 

( ساجده كانت لبسه جوانتي عشان حرام طبعا يمسك أيدها )

سهر هتموت من الغيظ : هو انا مش اخترتلها 

عمر رد بكل برود : أصل اللي حضرتك اختارتي ماعجبنيش 

بعد وقت مش كتير عمر اختارلها اجمل واشيك حاجه

سجده كانت فرحانه جدا جدا بعمر 

 سهر شافت الفرحه في عينها وهما خارجين سهر قربت من سجده وقالتلها الشبكه بتاعتك جميله بس اللاسف مش هتقدري تشوفيها اصلك عا*ميه 

 ‏سجده زعلت جدا جدااا وراحت جارى وعمر خرج لاقها بتجري وعابيه جايه بسرعه 

 ‏عمر بأعلي صوت عندو : سااااااااااااااااااااجده


(بقلم Nour) اووووبس ياترا اي اللي هيحصل لسجده ممكن تموت زي كارما قدام عمر .....ومين المجهول وعايز ا ي من عمر ......انشاء ا"البارت الثالث" عمياء سرقت قلبي❤️( بقلم Nour)


عمر اول ماشاف سجده أنصدم من الرقه اللي فيها والبرائه اللي علي وشها وعيونها اللي تسحر اي حد يبص فيها وقال : هو انتي سجده مش معقول 😳😳

سجده كانت لبسه فستان بيبي بلو وعليه خمار ابيض وكانت زي القمر ( ملحوظه سجده مختمره من قبل ماتفق نظرها ) 

سهر :ميلت عليها وقالت من غير ماحد يسمعها غير سجده : شوفتي شكلك ماعجبتهوش ولسه هتقعدي معايا ياما قولتلك انك بقيتي وحشه اوي 😏😏😏😏😏

سجده كانت ماسكه نفسها من البكى 

الجد : مالك ياعمر فيه اي ..هي دي سجده 

عمر بقي باصص علي سجده ومش عارف يرد علي جدو يقولو اي لا نو حط نفسو في موقف وحش خالص 

عمر : هاااااا لا ابدا ما فيش حاجه

الجد قام وراح عندي سجده سلم عليها وقالها تعالي ياسجده اقعدي جمب عمر 

سجده كانت هتموت من الكسوف وفي نفس الوقت خايفه يجرحها بالكلام 

راحت سجده قعدت شويا من غير ولا كلمه وبعدين الجد قال : نسبهم شويا بقي

سجده اول ما سمعت كده قلبها فضل يدق يدق جامد جداا

عمر لما خرجوا : انتي هتفضلي ساكته كده علي طول 

سجده بصوت رقيق جدااااا وباين نبره الخوف فيه : ط طيب ..حضرتك ..عايزني اقول اي 

عمر ادايق لما قالت حضرتك : اولا اسمي عمر مش حضرتك تانيا بقي انا ليه حاسس انك خايفه انا والله مش بخوف حد 

سجده : __________

عمر : طيب خلاص طيب انتي موافقه عليا وقرب منها وقالها ولا الحايز*بونه اللي بره دي هي اللي عصبت عليكي🤔🤔

سجده ضحكت وبانت غمزتها الشمال : وقالت كده عيب هي أكبر مننا ....بس بصراحه هي حايز*بونه 🤭😹😹😹😹

عمر سرح في جمال ضحكتها شويا وسجده حست أن هو سكت راحت ندهت عليه مره واتنين وتلاته : حضرتك روحت فين 

عمر فاق : لا انا معاكي اهو وبعدين قولنا اسمي عمر اغنيها دي 

سجده : حاضر 

عمر : شطره ...مجاوبتيش علي سؤالي ؟!

سجده عينيها دمعت 

عمر بحنيه : مالك بس انا دايقتك في حاجه لو مش عايزاني قولي وانا والله ماهخلي حد يجبرك عليا 

سجده بدموع اكتر ..عشان هي بتحبو ومش عايزاه يسبها وفي نفس الوقت مش عايزه تظلمو معاها.

عمر : طيب فهميني انا عايز افهم ليه الدموع دي ردي عليا  

سجده : أصل ..أصل انا مش عا.....

الجد وبقيت العليه جت 

الجد : اي ياسجده يابنتي نقراء الفاتحه 

سجده :______

سهر بخبث لحظو عمر : السكوت علامه الرضا يا حج 

عمر رد : نقراء الفاتحه ياجدي 

سجده فرحت اوووووي بي برضو خايفه تظلمو معاها 

سهر بي فرحه أن سجده هتمشي : مبروووك يا سجده يا حبيبت ماما ...وحضنتها وقالتلها في ودنها: هرتاح من وش*ك 

عمر قال : ياعمي قبل مانقراء الفاتحه يعني عايز الفرح في اقرب وقت ماشي 

الجد مستغرب جدا ازاي ماكنش موافق ودلوقتي مستعجل

عمر حس بالي جدو بيفكر فيه راح قايل علي طول : أصل انا مسافر شغل بره مصر ومش عارف هرجع امتا 

الجد : اه بتاع الصفقه الجديده 

عمر : اه 

الجد : بس انت رفضت تروح 

عمر بص علي سجده وقال : أصل انا غيرت رائي

الجد : خلاص ماشي 

عمر : انا شهر ونص ومسافر






احمد : بس ده قليل اوي يابني ده حتي علي اخوها هيبقي لسه مجاش من السفر 

سهر بسرعه : لا انا هخليه ينزل 

عمر بشك اكتر أن هي اللي عايزه سجده تتجوز : قال لا انا اصلا يا عمي مش عايزها غير بشنطه هدومها كل حاجه جاهزه عندي وتعالو لو ماعجبتكش حاجه قولي وانا اغيرها

احمد : لا يابني ماينفعش لازم نجهزها 

سهر بسرعه برضو : خلاص ياحمد هو عايزها بشنطه هدومها 

عمر بضيق منها وعند فيها : خلاص ياعمر اللي انت شايفو هات اللي حضرتك عايزو

 الجد : خلاص ياعمر ...احنا عايزنها بشنطه هدومها وبس ياحمد 

 ‏عمر بخبث : مش يمكن العروسه متوافقش وانتو مسالتوهاش اصلا 

 ‏وليد فهمو هو عايز يوصل ل اي لانو عارف صاحبو 

 سهر : لا ازاي سجده اكيد موافقه من غير منسالها مش كده يا سجده وبصت علي سجده 

 ‏سجده كانت حاطه وشها في الأرض وعملها تبكي بدل الدموع دم من غير ما حد ياخد بالو غير عمر ...من كتر وجع قلبها ونفسها اللي انكسرت ...وهي سمعى الكلام ده كلو ومش قاده تتكلم ولا تعارض ...احساس وحش اوي لما تبقي سامع حاجه مش عجباك ومش قادر تتكلم لان رايك مش هيغير حاجه ....وسجده مايهمش حد ولا هيغير حاجه لأنها ضعيفه + أنها حاسه بالعجز وأن اللي زيها ماينفعش يتكلم ...ودوامه جوها وحيره (ربنا مايكتبها علي حد فيكم ) 


 ‏سهر : سجده مش انتي موافقه 

 ‏عمر بقي باصص عليها بحزن وساكت 

 ‏وليد بحزن هو كمان علي سجده لأنو حاسس بيها كويس اوي عشان هو كمان عندو مرات اب اي عقر*به مشاء الله عليها شديده جدااااا 

 ‏سجده قامت وقفت بعد مامسحت دموعها وقالت عن اذنكم 

 ‏سهر : اهو شوفت موافقه 

 ‏عمر : ________ 

 ‏الجد : نقراء الفاتحه 

 ‏كلهم : ماشي

 ‏الجد : انشاء الله بكره عمر هيجي عشان يجبلها الشبكه 

 ‏احمد : في انتظارو انشاء الله 

 ‏الجد : يلا ياعمر يلا يا وليد

 وقامو مشيو 

 ‏عند سجده 

 ‏قاعده علي المصليه وعماله تدعي وتعيط وقامت راحت السرير وهديت وقعدت تفكر في حياتها الجايه هتبقي اي بس كان قلبها فرحان وكانت حاسه براحه ...وعندها يقين أن ربنا مابيجبش حاجه لحد الا وله خير فيها 

 ‏وقعدت تفكر في عمر لحد ما غلبها النوم ونامت 


عند عمر كان علي السرير وعمال يفكر هو ليه اتقبلها من اول مره كده وليه كان بيتكلم معاها بحنيه وليه استعجل معاد الفرح وليه خاف عليها من مرات ابوها وكل دي اساله كانت بدور في دماغو لحد لما هو كمان النوم غلب عليه ونام 

ناموا ابطالنا وكل واحد تايه مع أفكارو 

(نسبهم حرام نصحيهم 😊 نتكلم شويا عن الأشخاص الجديده اللي ضهرت دي )


وليد الشيمي ابن اكبر محامي في البلد ...عندو ٢٥ سنه 

متخرج من كليه هندسه ...هندسه مقاولات برضو زي عمر من حبو في عمر بقي زيو ... شخصيه مرحه جدااااااا زي ماشوفتو ....عسل كده يعني .....هو مش طول اوي عيونو رصاصي وهو اسمر شويا وعيونو لايقه مع بشرتو ولا شعرو حاجه قمر من الاخر يعني ....عيب بقي 🤭....هو صاحب عمر ...ازاي ؟! هقولك اهو اصبروا 😅...وليد عندو مرات ابقي يا ساتر عقر*به عاشيه بين الناس عندها عقيده انها لما تعملوو بشديه هيبقي راجل ...بس ملناش دعوه بالكلام ده كلام اه*بل...هي مابتخلفش ومامت وليد توفت بعد ما ولدتو...وبابا اتجوز العقربه مي عشان تربي بعدها بسنتين ....بس بقي بتعملو معامله شديده بس هو برضو بيحبها ...لما كانت تزعقلو كان بيروح يقعد عند عمر عشان هو جارهم .. بس كده 


احمد ابو سجده ده راجل طيب جدا جدا جدا شغال محاسب في بنك مراتو هي كل حاجه يعني من الاخر كده مش عندو بربع جنيه شخصيه 


علي اخو سجده من بابها بيحبها اووووي عندو ١٤ سنه بس هو الفتره دي مسافر عند خالتو هناء قطر ..في الاجازه يعني بيتفسح هناك ..وهما عايش في القاهره 


اشرقت شمس تعلن عن يوم جديد 






صحي عمر قعد يفكر في اللي خطفت قلبو دي ولبس ونزل فطر 

عمر بدون وعي : جدي هو انا هروح عند سجده امتا 

الجد شك : مالك اي اللي اتغير عشان تبقي مستعجل كده امبارح قرب الفرح والنهارده عايز تروح عندهو هي اللي حصل 

عمر بتوتر : لا ابدا انا بس مش عايزك تزعل مني فابعمل اللي يرضيك 

الجد بشك : ماشي ياعمر ...بعد العصر انشاء الله هتروح 

عمر : خلاص ماشي ياجدي انا طالع 

الجد : ماشي 


في مكان آخر 


مجهول....١..: عمر خطب امبارح 

مجهول.. ٢..: ازاي ده حصل ومين 

مجهول.. ١..: معرفش ازاي ..وخطب بنت خالتو 

مجهول.. ٢..: يبقي هدمرو تاني شكلو نسي الله يرحمها حطبتو الاوله بس مش مشلكه نفكرو

مجهول ..١..ضحك بشر : ومالو نفكرو

مجهول.. ٢..بشر: التنفيذ في اقرب وقت مش عايزو يفوق

مجهول..١..بضحكه صفره : انت تأمر   


عند سجده 

 برضو صحيت وقعدت تفكر في اللي بيحصلها وبعدين قامت صلت فرضها 

وعدي الوقت وعمر راح اخدها هي وسهر ووليد كان معا بس وقف جمب العربيه وهما دخلو المحل 

في المحل 

سهر بقت تختار لي سجده حاجات وحشه بس عمر بقي شايف وكان متغاظ جدااااا سبها اختارت براحتها وبعد كده قال : خلاص اختارتي 

سهر : ايوه 

عمر راح عند سجده وبقي يختار لها احسن واجمل حاجه وبقي يختار لها ويمسك أيدها ويلبسها الخواتم ويشوف وسجده هتموت من الكسوف 

( ساجده كانت لبسه جوانتي عشان حرام طبعا يمسك أيدها )

سهر هتموت من الغيظ : هو انا مش اخترتلها 

عمر رد بكل برود : أصل اللي حضرتك اختارتي ماعجبنيش 

بعد وقت مش كتير عمر اختارلها اجمل واشيك حاجه

سجده كانت فرحانه جدا جدا بعمر 

 سهر شافت الفرحه في عينها وهما خارجين سهر قربت من سجده وقالتلها الشبكه بتاعتك جميله بس اللاسف مش هتقدري تشوفيها اصلك عا*ميه 

 ‏سجده زعلت جدا جدااا وراحت جارى وعمر خرج لاقها بتجري وعابيه جايه بسرعه 

 ‏عمر بأعلي صوت عندو : سااااااااااااااااااااجده


(بقلم Nour) اووووبس ياترا اي اللي هيحصل لسجده ممكن تموت زي كارما قدام عمر .....ومين المجهول وعايز ا ي من عمر ......انشاء الله هنكمل حكايتنا


الفصل الرابع من هنا 

تعليقات