Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فرصة للحب (كامله جميع الفصول)بقلم شهد علي


 رواية فرصة للحب الفصل الاول 


كانت في فرح صحبتي الانتيم اد أية شكلها قمر
جهاد/بت يا زينب متقوليلة
زينب/اسكتي يا جهاد
فجأة شوفتة وهو بيمسك ايد اختة وبيرقصوا سوا بجد نفسي يعرف اني بحبة

تعرفي يا جهاد أحلي يوم في حياتي النهاردة وانا شايفك بالفستان الابيض أنت بنتي قبل ما تكوني اختي يا جهاد
جهاد/كدة بقي تقدر تشوف حياتك يا رحيم اديني هريحك مني عايزة اشوف ولادك
ضحك علي كلامها
جهاد/زينب قمر
رحيم بتأفف/وانا مبحبهاش بسبب اخوها
جهاد/بس هي
رحيم/هي أية




من بعيد واحد واقف بقناصة وموجها ناحية قلب رحيم وبيركز عشان يضغط

جهاد اتهربت من سؤال رحيم وحضنتة بحب وصوت طلق*ة في المكان وصريخ الناس وزين جوز جهاد جري نحياتها وصاحبتها واقفة مصدومة

رحيم حاضن اختة وهو بيترعش وبيقول/مش هي مش هي وبيرفع ايدة اللي كانت علي ضهرها وكانت مليانة د*م وصرخ/جهاااااااااااااااااااااد وقعد علي الأرض وهي في حضنة/فوقي يا قلب أخوكي دة النهاردة فرحك قومي متهزريش قومي تعالي شوفي صحبتك يا زينب
زينب قربت منهم بدموع ومسكت ايد جهاد وبعدين عيطت لما ملقتش نبض
رحيم بزعيق/بطلي عياط جهاد هتقوم قومي يا جهاد
أصعب حاجة علي الإنسان لما يخسر شخص بيحبة ويفضل لآخر لحظة متمسك انى ممكن يرجع 💔
تاني يوم




رحيم د*فن اختة ودموعة نزلت وهو واقف قدام ق*برها وافتكر
"مستحيل تبقي لغيري يا رحيم فاهم وهتشوف"
رحيم راح ناحية العربية وساق بسرعة وطلع مسد*سة
في بيت زينب
زينب بدموع/أنت معملتش كدة
عاصم/مستحيل أعمل كدة أنا بحبها يا زينب وحضن اختة والباب خبط وهي بعدت عنة وهو فتح وزقة ورفع المسد*س في وشة وبك*رة/ما*تت يوم فرحها بسببك يا حيو*ان ونهايتك علي أيدي
زينب وقفت قدام عاصم/عاصم أخويا بري يا رحيم
رحيم بزعيق/اوعي يا زينب
رحيم بقي يزعق وضر*ب طلق*ة
جت في الحيطة اللي وراهم
رحيم خرج وهو متعصب وأقسم انة هينت*قم من عاصم بأي طريقة مهما كانت
في بيت رحيم
سلمي بو*جع/وحشني خناقنا(سلمي تبقي أخت جهاد ورحيم) سبتيني لية
رحيم وصل البيت وسمع صوت اختة وعينيا دمعت وفجأة جت في بالة وخرج برة
رحيم/سلمي روحي اقعدي عند صحبتك عايز اقعد لوحدي
سلمي/حاضر
بعد ما سلمي خرجت رحيم اتصل علي زينب
زينب/نعم
رحيم/ممكن تيجي عشان سلمي تعبا*نة
زينب/أنا جاية حالا




بعد نص ساعة زينب وصلت ولقيت الباب مفتوح سيكا دخلت جوة وهي بتنادي علي رحيم وسلمي وهو كان قفل الباب ونزل كوبس الكهرباء والشقة ضلمت
زينب بخوف/رحيم انتوا فين أنا خايفة
رحيم وهو في الاوضة/أنا هنا
زينب قربت من باب الاوضة وهو شدها وقفل الباب
زينب بصريخ/ابعد عني يا رحيم أنا زينب
......