Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجين الوحده الفصل التاسع بقلم رحمه ايمن


                رواية سجين الوحده الفصل التاسع


#سجين الوحده ❤9


اكرم: اي! عايز تطلب ايد ورد؟ 

حمزه: امم 

اكرم بتردد: يبني ورد بنت كويسه وانا بحبها بس مش وقته، لسه محصلش اي حاجه جديده ول تقدم في علاجك فلازم تصبر شويه 

حمزه: يا بابا انا حاسس انها متوتره مني، لما بقعد جمبها او بقرب منها بشوف في عنيها انها عايزه تهرب لاي مكان بس متكنش بالقرب ده مني، عايز اكلم اهلها بحيس انها لو جدت تكون مطمنه، عايز يكون بينا حاجه رسمي عشان لما امسك ايدها، ابصلها او حتي اتكلم معاها تكون مرتاحه ويكون محلل ليا ده فهمني

اكرم:..... 

حمزه: ها اي رئيك 

اكرم: معرفش يا حمزه لسه 

حمزه: طيب هستنى اسبوعين مثلا وكمان اسال مراد واشوف رئيه

اكرم: مراد ده بيلعب معاك يا حيوان 

حمزه: خلاص يا حج في اي، الدكتره بتاعي 

اكرم: ههه بتحبها يا حمزه 

حمزه:....

اكرم: سكت يعني؟ 

"ينظر للاعلي قليلا وينظر لشاشه مجددا وتظهر غمازته مع ابتسامه برئيه وصافيه" 

حمزه: تعرف يا بابا انك تعيش لوحدك 10 سنين، عالم متكرر، عندك كل حاجه واي حد مكانك ميملش ول يزهق بس كتير اوي 10 سنين صدقني، كنت خايف هه اقصد كنت محبط او زهقان او تعبان.. كنت حاسس انه حياتي هتنتهى كده انه خلاص بقي يا حمزه انت لسه عندك امل؟ 

شوفتها و بقي يومي مليان بيها، بقي اي حاجه بعملها بشكل الروتين والمتكرر ده معاها غير بقي مسلي ومرح وهادي

بحب ابتسمتها وهيه دخله، بكره اوي الوقت الي بتمشي فيه وبرجع لوحدي تاني. 

بص انا متلغبط جدا دلوقتى، خايف اكون بس حاسس اني كنت محتاج حد جمبي ولقيتها فعايز اتمسك بيها بإيدي وسناني ول عشان بحبها هي لذاتها ولسه دماغي موصلتش لحل غير انها وحشاني دلوقتي وعايزها جمبي. 

اكرم: تعرف اي الي ملحظه من كلامك 

حمزه: اي 

اكرم: انك من يوم ما عرفتها وانت بقيت رغاي زيها 

حمزه: ههه متشكر يا حج متشكر علي الايجابه الفظيعه دي 

اكرم: اسمع يا حمزه، انا اكتر واحد فهمك وعارف انك بتفكر يترى انا بحبها هي ول بحب انها الوحيده الي جمبي فمش هتفرق هي عن غيرها، بس هقلك اسمع لقلبك شوف فعلا انت مبسوط لان ورد هي الي جمبك ول عشان انت بس محتاج ليها ولما توصل لقرار واي كان اي هو انا هقف معاك فيه وهعملك الي انت عايزه 

حمزه: انا بحبك اوي يا صحبي والله

اكرم: وانا بحبك اكتر يا غالي، مش كفايه كلام فاضي بقي ونبدا شغل







حمزه: يلا يا باشا 

______________

 وائل: بتحبي الكورنيش انتي اوي 

ورد: بحب الهدوء بتاعه، والهوا الي بيخبط وشك ده فتغمض عينك وتبستم براحه وترمي كل همومك فيه عشان يطمنك 

وائل: يا ود يا جامد انت ههه

ورد بمزاح: لاء داعي لتصفيق سوي تصفيقه واحده 

وائل: لاء احنا نصفق جامد اوي ليكي ههه 


بحب اهزار وائل وانه قد اي فاهم دماغي وبركز معايا لانه حقيقي عشره عمر، عمري ما انسي اول يوم شوفته في الشباك الي قصادنا ونبدل كياس الاندومي مع بعض عشان هو بحب الخضار وانا اللحمه، يترتنا ما كبرنا ول طلبت الطلب ده مني.. الي هو اكبر مني ومن مشاعري ليك يا وائل. 

هو انا بفكر في حمزه لي دلوقت؟! 


وائل: قلتلك جيبي حاجه تانيه بدل الاكل ده 

ورد: علفكره مفيش احلي من المطعم ده بعمل شويه فول وفلافل قمااار يعني 

وائل: بس انتي بتحب الكريب 

ورد: امم بحبه بس التغير حلو وبعدين ما انت ديما بتشتريلي كريب وعرفه انك مشغول الايام دي في تعمير البيت وتجهيزه وكمان المكنه القمر دي محتاجه شويه حاجات كتير نفسك تعملها و... 

وائل بمسك يدها: صدقيني انا مستعد اجبلك الدنيا دي كلها، وجيبي واطلبي كل الي انتي عايزه وانا تحت امرك فيه، انا فعلا بعمل حاجات كتير وبحاول اظبط احوالي الماديه كده عشان اخلص الشقه علي الشهر الجي ونتجوز واعرفي اني فخور جدا بيكي وبوقوفك جمبي، انا كده اطمنت او شكوكي قلت كتير صدقيني وانك بتحاولي معايا عشان نلحق نخلص.. كل الى عايزه منك انك تبدأى تفكري في علاقتنا شويه وتعطينا فرصه ممكن؟ 

ورد :.... 

وائل: ممكن يا ورد؟ 

ورد: "تحرك رأسها بالايجاب" 


مسك ايدى جامد وشبكها بصوبعه وبتسم بعدها وحرك عينه للبحر وبعدها بصلي بصه موتتني من الذنب و كنت سيكا وهعيط . 

هو عادي انتحر؟ طب والله كتير كده. 


ورد بتوتر: وائل عايزه اقلك حاجه 

وائل: اي يا قلبي 

ورد: يوم ما روحت حفله نرمين، كنت قاعده و.... 

ترن ترن ترن 

ورد: دقيقه يا وائل متردش لازم اقلك 

وائل: دى مكالمه من الوزاره يا ورد مينفعش دقيقه واحده، الو 


وبعدها طبعا وكالمعتاد روحت انا وهو راح المدرسه عشان المدير مش قادر بروح امه يروح هو وبعدها هيروح الدروس الخصوصيه واستغربت جدا من نفسي لما قلي لازم امشي ومزعلتش ول حتي اديقت زي كل مره وقلتله اني تعبانه وعايزه انام ومش مهم. 

ولقيتني مره واحد بحود يمين كده علي طنط دعاء عشان اصيح واعيط عندها زي كل مره برضه، انا حاسس كده والله اعلم انه جالها الضغط بسببي. 


دعاء: وهتعملي اي دلوقتي يا زفته 

ورد باكل فشار: هنااام 

دعاء بزعيق: ورد مستهبليش! 

ورد: عايزني اعمل اي طيب، اقوله انا بروح لواحد اعلاجه لانى شوفت سبحانه الله بقيت دكتوره وانا الوحيده الي اقدر اساعده عشان انا الوحيده الي اقدر المسه! 

ول اقول لحمزه اي، اني مخطوبه وانى مقدرش اساعده لاني معرفش اي المرض الغريب ده ول بقيت دكتوره قبل كده لاني مكنتش بحب الفيزياء اصلا ونجحت فيها بالعافيه... اقول اي ليهم فهميني؟ 

دعاء: ممكن تهدى وتسمعيني 

ورد:.... 

دعاء،: اسمعي يا ورد متقوليش هقلهم اي، قولي هقول لنفسي اي 

افهمى نفسك يا ورد، انتي عايزه اي؟ 

لو عايزه وائل وحياتك تستقر زي الاول اعتذري وطلعي ونسي حمزه ده وكانه مجاش وكملي حياتك زي الاول ول هي ورد مخطوبه لواحد مبتحسش نحيته باي حاجه وراضيه بنصيبها 

او تكوني جمب حمزه وتساعدي وتحاربي بقي اي حاجه تقف قصادك، اهلك بقي وائل الظروف اي حاجه 

بس اهم من ده كلو تكوني قد قرارك ده، وكل الي عايزه اقولو ليكي انك لازم تختاري الي يسعدك وبس، الي متندميش عليه لو خسرتي

وعرفي انه الحياه رحله ولسه هتشوفي كتير وده اختبار وانتي عشان تعدي لازم تلقي نفسك الاول بين ده كلو فهمه 

ورد: فهمه يا طنط 

دعاء،: ربنا يهديكي يا قلب طنط ويسعدك يا رب 


غرفت حبه فشار في ايدي وحشتهم في بوئى وسالت بفضول.. 


ورد: اعرف امتي يا طنط اني بحب، يوم ما عرفتى انك بتحبي عمو احمد كان ده ازاي؟ 

دعاء بتفكير قليلا: امم حسيت بالحراره! 

ورد: حراره؟ 

دعاء: يعني لما اشوفه مبقاش علي بعضي ابدا، بحس اني متوتره علي سنت خوف لذيذه كده، بحب ضحكته التلقائيه في الكلام، لو مسك ايدي قلبي بيدق زي اول يوم اتقابلنا فيه ورغم السنين والعشره والموده والرحمه الي ما بينا عمره ما بطل يسحرني بطلته وهبته وعنيه، عمك ده عليه رومش يا بت يا ورد سحريه ههه 

ورد: يا ود يا واااد ههه ايوا بقي يا معلم ده انت خبره بقي 

دعاء: اتلمي يا حيوانه 

ورد: احم حاضر 

دعاء: افهمي يا ورد انه الحب عمرو ما كان امتلاك هو مشاركه وصداقه وحنان... لازم تحسي بالحراره عشان تعرفي انك بتحبي. 


ابتسمت علي كلمها ومفتكرتش غير شخص واحد بس... حمزه. 

حسيت بكل ده معاه، حسيت بالحرارة دي قبل كده معاه 

كان وحشني وكان اليوم ناقصه حاجه كبيره ومش هتكمل غير بي 





انتي بتغرقي يا ورد فلاما تفوقي لاما تحلمي ولاتنين خطر. 


دعاء: لازم تنهى الموضوع ده يا ورد وب ما يرضي ربنا الاول وبعدها انتي، لازم تقرري هتعملي اي وانا معاكي ديما اتفقنا. 

ورد: اكيد يا طنط اتفقنا 


وطبعا مشيت لعند الباب ورجعت تاني ليها جري حضنتها. 

ورد: شكرا يا طنط اوي انك فهماني وديما بتدعميني، انتي هتكوني احسن ام في الدنيا صدقيني. 

دعاء: عيب تشكريني علي وجبي وانتي من اغلي الناس في حياتي يا ورد عشان كده يا بنتي بتمني اشوفك مبسوطه ديما يا رب. 


حلو فكرت انك تلقي حد جمبك، صحابك، اهلك، حد كبير بتلجأ لي عزيز عليك. 

انت ممكن تكون قوي لوحدك وثابت الانفعال ومش عايز حد جمبك وفي نفس الوقت مهما طالت الفتره دي بتحب برضه تكلم حد وتشارك معاه كلام او نصايح او دردشه بسيطه لان الانسان مهما كمل نفسه بنفسه مصيره يحتاج شخص يسنده في يوم، جايز عشان كده متعطفه معاه وحسى بيه. 


محادثه واتس... 

حمزه: " روحتي ول لسه، قفله طول اليوم.. في حاجه "

ورد: "لاء مفيش، بس لسه طالعه من عند مرات عمي وهنام اهو" 

حمزه: "انتي كويسه طيب؟" 

ورد: " الحمد لله بس بفكر في حاجات كتير اوي "

حمزه: "امم طيب لو عندك لاب او كومبيوتر اعمليلك كوبايه شاي واقعدى اسمعي فيلم ممكن يغير مودك شويه او اقري، حولي تتحركي من المكان الي انتي فيه عشان دماغك متتعبش وتصحي مرهقه من كتر التفكير" 

ورد: "كنت بتجرب ده كتير ها" 

حمزه: "بظبط وكان بنفع معايا معظم الاحيان" 

ورد: "ماشي يا سيدي هقوم واجرب" 

حمزه: "علفكره وحشتيني اوي انهرده، اليوم كان ناقص حاجه كده من غيرك، مجتيش بقالك يومين ولازم تعوضيهم ليا" 

ورد: " طب س س سلام، في حفظ الله "

حمزه: "ههه تصبحي علي خير" 


وفعلا قومت لبست بجامتى الحمره عشان بحب البسها لم روق اعصبي او اهدا وعملت كوبايه شاي بنعناع بالقرنفل وقعدت علي لاب اختي وهتشتم بكره و بعدها بحثت عن مرضه، حولت اقرا كتب ليها علاقه بيه، للحساسيه، للدوخه، الخوف من البشر وبيفرز اي من الهرمونات، لعند طبعا ما راسي صفحت وكلت رز مع الملايكه كتيشر.. 


عدا اسبوع علي اليوم ده وانا بقرب منه اكتر واكتر وبقع فيه اكتر واكتر وشكلها هتكون نهاية عنب علي دماغي اكتر واكتر. 

حمزه: مستحيل يحصل الكلام ده! 

ورد: متعصبنيش ياض! 


يتبع.... 

Rahma Ayman


الفصل العاشر من هنا