Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بدون عنوان الفصل الثامن

رواية بدون عنوان الفصل الثامن 

 "البارت التامن "

مروان :الو ياباشا 

حسام بحزن:مروان ..وسكت شوية ثم اخد نفس بحزن: البقاء لله 

مروان باستغراب:ف مين 

حسام اتنهد بحزن وقال:في محمد ابوك 

مروان بصدمة وعيونه بدأت تدمع:متهزرش ياحسام بي انت بتهزر صح بابا كويس واهلي كويسين ..حسام بيه انت ساكت ليبي متهزرش بقي معاايااا ارجوك

حسام بحدة خفيفة وحزن: مروان اهدي ..خليك قوي يابني هو راح للأحسن منك ومني 

مروان ساكت بحزن وكسرة 

حسام بحزن وتوعد:اوعدك يامروان أن في أسرع وقت هنخلص الناس من شرهم اوعدك يابني أن اهلك هيرجعوا بالسلامة .

مروان قفل بكسرة وحزن ورما التليفون وقعد يعيط زي الطفل الصغير 

حور جريت عليه بخضة وحزن :مروان مالك في أي 

مروان بصوت ضعيف :مات ياحور بابا مات 

حور بصدمة ودموع:قت*لوه 

مروان بصلها بكسرة ووجع 






اكلمت حور وهي بتهديه بدموع محبوسة :اهدي علشان خاطري اهدي هو في مكان احسن صدقني احسن من اي مكان وانت وانا عارفين ان كلنا هن*موت ..مش ده كان كلامك 

مروان بصلها بضعف واترمي في حضنها :كان نفسي اشوفه اوي ياحور كان نفسي خمس سنين مشفتهوش احساس وحش اوي كان نفسي انقذوا أن انا غبي غبيييي وعاجز معرفتش اعمل حاجة علشان يبقي عايش ..انا تعبان اوي ياحور تعبان اوي 

حور بصتله بصدمة وبدات تتطبطب عليه بحنية والدموع في عينيها بتحاول تمنعها بس مش عارفة 

مروان بضعف:متسبنيش ياحور ارجوكي متسبنيش 

حور بحنية ودموع:مش هسيبك اوعدك مش هسيبك .

______________________________________________

_ياباشا قدرنا نحدد مكانهم 

حسام وقف بأمل :بجد اتاكدت كويس بنفسك 

_اه ياباشا 

حسام وهو خارج بجمود:تمم جمع القوات بسرعة 

_هتهجم دلوقتي ..انا بقول اننا منهجمش دلوقتي ونتأكد أن الناس الي مخطوفة في نفس المكان ولا لا 

حسام وقف بهدوء:عندك حق 

وفعلا بدأ حسام يتحرك بقوات قليلة وراح المكان كان مهجور 

حسام بجمود:ركزوا معايا الأماكن كلوا يتحاصر فاهمين 

_تمم يافندم ..وفعلا بدأ كل واحد ياخد مكانه 

وبدأ

 حسام في الدخول واول مادخل أنصدم 

حسام بصدمة :........ويتبع 

"بدون عنوان"

بقلميmena"

الفصل التاسع من هنا