Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج باطل الفصل السادس عشر بقلم اسراء

رواية زواج باطل الفصل السادس عشر 



نسمة بتفتح عيونها بصعوبة وبترفع رأسها : ا أنا فين !؟ 
صوت من وراها : انتى فآخر مكان هتشوفة عيونك .. كنتوا بتراقبونا لية وعرفتوا مكانا أزاى ؟!! 
نسمة مش مستوعبة الى بيحصل وبطنها بدأت توجعها اكتر: أنا م م مش فاهمة حاجة ، أحنا منعرفش حد خ
الصوت : اخرسىىىىى !! الى بيغلط ميحقلوش فرصة تانية ،صحى الكائن الى نايم دة .. علشان تتشاهدوا على بعض ! ومشى وسابها لوحدها أيدها مربوطة ورا ظهرها مع أيد عمر وشعرها كلة نازل على وشها ولازق فخدودها من كتر الدموع والعرق .. 



نسمة بوجع : أصحى يا عمر .. عمرررر ارجوك فووق !!! 
حاولت تخبط على ظهرة بايدها بس منفعش ..اعصابها انهارت أكتر لما سمعت صوت خطوات بتقررب من الباب
صوت الابواب بتتفتح نسمة لزقت فى ظهر عمر ودارت وشها من الخوف لحد ما حست بتفس بيخبط فى وشها
نسمة من غير ما ترفع وشها : ارجوك متاذنيش والله والله ما عملت حاجة لا أنا ولا عمر .. عمر غلبان والله ما قاصد يعمل حاجة خدوا أى حاجة انتوا عايزينها بس سيبونا نروح أبوس ايدك ! 
ضحكة انثوية بتهز المكان .. ضحك هيستيرى بيخلى نسمة تترعش وهى بترفع راسها بفضول غبى وهى حاسة أنها سمعت الصوت دة قبل كدة .. 
مروة بضحك : .. غبية من يوم ما عرفتك .. وأنتى بتحاولى تتقربى من سيف ومفيش فرصة ما بينكوا ، فكرك فية مقارنة بينى وبينك !؟ 
نسمة :مروةةة !!! 
مروة : آه مروة الى قليتى منها ! 
نسمة بغضب : سيف أصلا مكنش حاطك فمقارنة معايا ! 
مروة بتهبد أيدها على كتف نسمة .. وبتكمل بدون اهتمام بكلامها : بس لاا انتى عارفة بقا العداوة زادت امتى لما غلطى فيا ومحترمتيش نفسك فالمستشفى .. ساعتها قولت أنتى متعرفنيش ومتعرفيش أنا ممكن اعملك اية ! .. بس أنا مبعرفش أسامح .. وقدرك دلوقتى أن الفرصة المناسبة جاتلى علشان انتقم منك وبالمرة اخلص من تشوش سيف وتركيزة عليكى .. مغفلل ! 
نسمة مش مستوعبة : .. يعنى انتى الى خطفانا وع .. عمر عملك أية !؟ 
مروة بسخرية مفرطة نزلت فمستوى عمر ورفعت وشة باديها : أنا وعمر شركة فتجارة المخدرات لإسبانيا .. بس عمر طلع جبان مش قد اللعب ، لو مش مش قدة مكنتش تلعب من الأول بقرف سابت رأسة تنزل تانى وبصت لنسمة .. 
انسحب ف لحظة كانت تعيشنا ملوك للأبد بس هو الى جبن وطلع خسيس وباعنا فآخر لحظة .. باعنا ليكى يوم لما حضرتك شرفتى بيتة 
نسمة مصدومة من كلامها : يعنى عمر ساب الشغل عشانى !؟
مروة : معرفش ، ياريت تستعجلى بسؤالة قبل ما يموت .. 
نسمة : هو .. الراجل الى شوفناة دة انتى قتلتية ؟!
مروة : أكيد لانة طلع جاسوس بيراقبنا زقو علينا عمر .. كان عاوز يصور تسليم البضاعة النهاردة ويوريها للشرطة ولكن الى مكنش عامل حسابة أنى ليا عيون فكل مكان .. ودة جزاء واحد غبى زية ! 
فلاش باك .. لما سيف دخل المدرج عند مروة 
مروة : خلصو علية انتو ، أنا مش بثق فالى اسمة عمر دة ! 
باك .. من شوية فى قصر سيف 
تليفون بييجى لمروة بينما سيف اتخدر جنبها .. 
مروة بدلع وهى بتتامل سيف : الو ؟ 
شخص : أيوة يا زعيمة احنا لقينا اتنين هنا كانوا بيرقبونا وعرفوا اننا قتلنا عونى شافو الجثة .. 
مروة بعصبية : ومستنيين اية ! اقتلوهم ! 
شخص : مهو .. عمر افندى حد فيهم مع بت تانية كدة باين عليها خطيبتة با
مروة بحماس قاطعتة : اهااا ... عرفتهم اقفل انا جيالك حالا 
قفلت وهى بتمشى صباعها فخصل شعر سيف .. كويس انك نمت يا بيبى .. متقلقش مش هتاخر عليك ..
ولبشت الشوز ونزلت ،،،، 
بااك دلوقتى
مروة : ولأن القدر لمرة حب يقف جنبى جمعكوا كلكوا فليلة واحدة وتمشوا من طريق غلط .. مش متخيلة فرحتى هتبقى عاملة أزاى ؟ .. البضاعة تتسلم الأول و هتحصلوا عونى ! 
وهى واقفة عالباب قالت وعيونها بتطلع شرر .. : انجوى يا بيبى بالفران لأن وقتكوا ضيق  
نسمة : استنى ؟! سيف فين ؟





مروة : مظنش اخبارة عادت تهمك فحاجة .. وهبدت البوابة فنسمة اترعبت .. وسمعت صوت أنفاس عميقة من وراها 
عمر : يا بنت ***** بقاا أنا يتعمل معايا كدة ؟!! 
فى المستشفى الى سيف كل فيها .. 
تفيدة : لو سمحت اوضة كمال الازرق فين ؟ 
الممرضة : تانى اوضة عاليمين .. حضرتك جاية فزيارة ؟ 
تفيدة بارتباك : آه .. أنا اختة 
الممرضة : كويس والله أننا لقينا حد يسأل علية .. بقالة فترة هنا لوحدة ومحدش بيزورة .. حتى استاذ عمر معدش ييجى 
تفيدة من تحت لتحت : اكيد ابنة دلوقتى بيقضى شهر العسل هيلاقى الوقت منين ؟!
الممرضة : حضرتك قولتى حاجة ؟ 
تفيدة : أبداا .. يعنى ينفع ادخل عادى؟
الممرضة : اتفضلى ... بس يا ريت متطوليش 
تفيدة دخلت الاوضة بحذر .. : كمال بية حضرتك نايم ؟ 
.... بتقرب اكتر من السرير .. ولما بتلاقية نائم بتحط أيدها على قلبها باطمئنان : كوييس ! 
بتطلعخ عقد من الشنطة بتاعتها وبخبث بتقول : مش هما اتجوزوا ! لما يخلفوا بقا هخرم عنيهم بالعقد دة واقولهم أن خلاص نصيب مراتك بقى بتاعى !
وبصمت بصباعة عالورقة وهى بتضحك بشراهه .. 
فى المكان الى اتحجز فية عمر ونسمة 
عمر : نسمة أنا هحاول افكك ، ساعديني .. امسكى فايدى علشان الحبل يتشد واعرف افكة .. 
نسمة بعياط وهى بتشوف الفيران بتجرى فاركان الغرفة : ح ، ححاضر .. 
مسكت أيد عمر جامد .. وهو بيحاول يفكها ومش همة إلا انقاذها .. 
نسمة : عمر .. لو حصلى حاجة مش عايزة اموت وأنت زعلان منى ،، أنا اسفة علشان اتهمتك زور مروة قالت أنك سبت الشغلانة دى .. 
عمر : مش وقتة يا نسمة خلصى ارفعىىىىى ايدك ! 
نسمة : أنا آسفة .. متزعلش منى ،، أنا حاسة أنى معنتش قادرة.. وعايزة اقولك أنى حبيتك بجد لما اتخطبنا كنت العالم بتاعى بس لما بعدنا كرهتك ومعنتش بطيق اسمع اسمك وعمتى كرهتنى فيك زيادة .. وقالتلى أنك قاسى وانانى ومادى .. بس دلوقتى أنا عرفت أنك إنسان قلبة طيب أوى يا عمر .. عمرك ما كنت بالصفات دى .. عرفت أنك ملاك و وقفت جنبك لما الست اتهتمك فى شرفك من شوية لأنى عرفت طابعك .. 
أنا ..  
قبل ما تكمل جملتها كان فية راجل مسلح فتح الباب و ضرب نار على .... 
#يتبع
#بقلمىىى
#زواج_باطل 
يا ترى أية الى حصل لسيف ؟! 
واية الى هيحصل لنسمة وعمر ؟