Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

اسكريبت ريم (كاملة جميع الفصول)بقلم فريدة سيد


 اسكريبت ريم الفصل الاول


-الجميل ماله
=مفيش بعد اذنك

وقف قصادها وومش مخليها تعدي

=لو سمحت ميصحش كدة
_لسه هيتكلم فجأء لقى بوكس في وشه و لسه هيبص كان اتدلق على الارض و من شدة الضرب فقد الوعي 

ريم:انت كويسه؟
هند: اه انا تمام شكرا اوي ليكي بجد
ريم:العفو على ايه سلام
هند:سلام





(ابطالنا الظهرت: ريم 19 سنه في تالته ... كلية هندسه محدش يعرف عنها حاجه تقريبا من كتر الغموض الهيا فيه ... بتحب الرياضه جدااا خصوصا القتاليه و بتلعب كراتيه و كونغ فو و mma بس مهمله في نفسها جداا)

(هند: 20 سنه ...اعلام  ... بس دي شخصيتها عكس هند تماما بتحب الميك اب و اللبس و هي قمر ب معنى الكلمه  من عائله متوسطة الحال يعني )

نرجع للقصه تاني

راحت ريم محاضرتها و روحت على بيت

ريم: ساموووو عليكووو 
شيماء(والدة ريم): و عليكوووو خش يسطا البيت نور 
ريم: يسطااااا!!  عييييييب يا بنت دي كلمة تتقال؟
شيماء: هو الهنعمله في الناس هيطلع علينا ولا ايهه
ريم: كما تدين تدان يا.. يسطا ( و طلعت تجري)
شيماء: اه يا .... تعاااااالي انا قولت الكلمة دي متتقالش ( تجري وراها و هي ماسكه الشبشب)
ريم: خلاص مقدرش ازعل القمر بتاعنا
شيماء: متستبتنييش
ريم: و النعمه عسل ( و جريت على الحمام و قفلت الباب
شيماء: با بنت ال
 
خرجت ريم من الحمام و هي لابسه لبس التمرين

شيماء: تاني يا ريم ! انت مش روحتي الصبح قبل الجامعه؟
ريم: ده كان كونغ فو انا دلوقتي رايحه ال mma 
شيماء: يا بركة دعاكي يما و مش هتروحي الكاراتيه صح
ريم: ازاي ده الحب الحب هروحه بليل
شيماء (تجري وراها بالشبشب)  هتجن*يني 
ريم: بعد الشر عليك يا قمر 
شيماء: طبعا ياختي
ريم: طب متعمليش اكل عشان هجيب و انا جايه
شيماء: ربنا يخليك ليا يا قمر
ريم: سبحاااااانه
(و راحت على التمرين)

في التمرين






رحمه: اتأخرتي ليههه
ريم: مش اول مره على فكره انت الكابتن هزق و انا مش عايزه اتكلم
رحمه: كده ؟ طب تمرينة انهارده ا..
ريم:خلاص ونبي انت احسن كابتن في الدنيا انا داخله اغير

(ملحوظه رحمه تبقى الكابتن بتاع ريم عندها 23 سنه عشان كدة التعامل بينهم عادي)

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الصباح ...

(في بيت هند)

هند: يوسف عايزاك في موضوع

يوسف: خير يا هند حاضر
هند: انا في ولد عاكسني الصبح في ..
يوسف بغضب:ايههههه مين القدر يعمل حاجه زي كدة و انا عايش هاااااااا و عملتي ايه انا عارفه انك بتتكسفي مش هتعملي حاجه( يقصد من الاخر بتخاف بس مش هيقدر يقولها صريحه)
هند: اهدى بس انا معرفش الولد اصلا بس في بنت جات ضربته علقة موت لغاية ما تقريبا اغم عليه
يوسف: مين البنت دي و ازاي محدش عملها حاجه
هند: ما هو احنا كنا في الطرقه الفي الجامعه و دي تقريبا محدش يعرفها غير عدد قليل جدا و حظي كان حلو ان البنت دي عارفاه





يوسف: بس اكيد في كاميرات انا هروح و اجيبه من قفاه
هند: يا يوسف اهدى استني البنت دي ممكن....
قفل الباب وراه و خرج و راح الجامعه و هي لبست بسرعه و نزلت بتحاول تلحقه عشان لو حد شاف الموضوع ده ريم هتتأذي 
(ملحوظه يوسف يبقى اخو هند عنده 25 سنه خريج كلية تجاره)

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في بيت ريم ....

ريم: انا نازله عايزه حاجه 
شيماء: سلامتك يا حب
ريم: مش مطمنه عايزه ابه
شيماء: تصدقي انت متربتيش و انا ال هربيكي
ريم نزلت جري على الجامعه عشان متتأخرش على المحاضره
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

  ...يوسف كان بيجري بالعربيه بأقصى سرعه من العصبيه
و هند كانت بتكلمه على الموبايل بس هو ماخدهوش معاه و بتحاول تلحقه
يوسف وصل الجامعه و فعلا راح للمدير  

المدير: انت ازاي تتدخل بالمنظر ده
يوسف و هو بيحاول كتم غضبه: انا اسف بس الحصل ده مينفعش نهائي
المدير: و هو ايه الحصل
يوسف: حكى له ما حدث من غير ما يجيب سيرة ريم لأنه نسيها اصلا
المدير: طب و انا ايه اليثبتلي؟
يوسف حضراك ممكن تشوف منطقة ....... في الكاميرا
المدير: انت شكلك محترم و انا هعملك النت عايزه بس لو طلعت بتكذب 
يوسف: و انا متأكد

فتح المدير الكاميرا و فعلا شاف الولد ده بس مشافش ملامحه و مخدش باله من ريم 
دقق الكاميرا على وش الولد و لما شافه اتصدم 
ده يبقى ابن اخوه و بما انه عارف انه اتضرب جامد بس ميعرفش من مين كمل الفيديو و دقق على ريم و عرف شكلها.....

يوسف: ها حضرتك رأيك ايه في الحصل ده
المدير: الحقيقه انا مش شايف ان الولد عمل اي حاجه
يوسف: نعمممممم 





المدير: ايوه الولد معملش حاجه و عن اذنك عشان ورايا شغل 
يوسف: انت واعي انت بتقول ايه؟
المدير: معلش انا مش شايف انه المفروض يتعاقب
في اللحظه دي دخلت هند و هي منهاره و قالت ل يوسف يوسف متعملش حاجه انت مش فاهم حاجه الولد ده يبقى ابن اخوه المدير و... لسه هتكلم المدير طردهم

يوسف: انت مش قولت انك متعرفيهوش
هند: ايوه بس ولله انا لسه واخده بالي
يوسف: اومال كنت بتجري ورايا جامد ليه ها خايفه من ايه
هند: عشان هما بيدوروا على الضربت الولد ده و بمجرد ما انت لفت نظره للكاميرا هيبص فيها و البنت دي هتتأذي 
يوسف خبط ايده على رأسه بعد ما خد باله انه اذى البنت الانقذت اخته

المدير: هاته لي ريم عبدالله مختار حاااااللللاااا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~`~~~~~~

ريم و هي في المحاضره جه الامن نده عليها استغربت جدا بس راحت معاهم و دخلت للمدير و اول ما دخلت اتصدمت ....