Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل السادس 6 بقلم يارا عبد السلام


 رواية النصيب الفصل السادس 


في البيت عند حسن...

_ها جاهز تبيع البيت

_اه خلاص هبيعه

احلام:بس بشرط

_اي

_جزء من فلوسه تتحط باسمي في البنك...

_اي اللي انتي بتقوليه دا لا طبعا مش هيحصل 

_لو معملتش كدا طلقني احسن مش هبقى عايشه معاك وخلاص من غير اي فائده انا ليا حق زيي زيك يا حبيبي

_اطلقك اي يا احلام انتى ناسيه انك حامل وكمان انا بحبك متجيش عليا انا مش عاوز اخسرك انتى عارفه اني هعمل مشروع بالفلوس دي

_وانا لازم أأمن نفسي واللي في بطني ولا تروح تضيع فلوسك وانا اقعد اشحت

_طيب هعملك كل اللي انتى عوزاه بس متسبنيش!


حسن مضى على عقد البيع وفعلا حطلها جزء من الفلوس باسمها وبعدها اتنقلوا وقعدوا في شقه ايجار بعد مكان عايش في بيت ملكه وحياته مستقره عاش في شقه ايجار عجبا لك يا زمن بجد !




كان بيدور على حد يشاركوا في مشروع بس لازم يكون موثوق فيه امال اي طبعا...

احلام جاتله وهي فرحانه وبتقوله

_عندي ليك خبر بمليون جنيه

حسن بلهفه:اي قولى

_انا اتعرفت على جارتنا وعندها جوزها فاتح ورشه كبيره اووي ومحتاج حد يشاركوا فعرضت عليها انك تشاركوا اي رايك

_بس انا معرفوش

_مانت هتتعرف عليه ولو معجبكش انت ممكن تفضي الشراكه في اي وقت اي رايك 

_هشوف الاول ...

حسن كان متوتر خايف يخسر فلوسه فى اي حاجه دي الحاجه الوحيده اللي هتكون طوق نجاه ليه عاوز ميستعجلش الفلوس كتير مش عاوز يضيعها بس للاسف احلام قصرت عليه جامد هوا نفسه مستغرب اي اللي هي عملاهوله انو يقولها على كل حاجه اه اه وبس!؟

_هتشوف اي دا لقطه بتقول الورشه بتكسب كتير وهوا اي مسيغها واي مقدرش اقولك والصراحة يا حبيبي انا عوزا ابقى زيها ....

_ماشي يحبيبتي اللي تشوفيه...


نروح في اسكندريه وجمالها وحلاوتها في شقه فريده...

_اصحى يا يحيي علشان الشغل هتتاخر..

صحي يحيي اللي كان بقاله شهر شغال مع يحيي ودا بالنسبه ليه إنجاز اتعلم حاجات كتير وحس أنه عظيم والنهارده يوم مميز بالنسبه ليه لان النهارده عيد ميلاده ومش عارف هيفتكره اليوم دا ولا لا... 

_صباح الخير يا امي..

قام وحضنها وباس أيدها ...دي حاجه يحيي دائما بيقوله عليها أنه لازم كل يوم الصبح اول لما يصحى يحضن أمه ويبوس أيدها علشان ربنا يباركله في شغله

_صباح الخير يا نن عيني هجهزلك الفطار

_لا يا ماما انا هروح الشغل على طول علشان هتلاقي عمو يحيي مستنيني عوزا حاجه..!

_مع الف سلامه يا عيونى ربنا يباركلك ويرزقك من رزقه الواسع ويفتح في وشك كل البيبان وييسرلك حياتك يارب ويراضيك زي ما مفرحني بيك كدا ...

_تسلمي وباس أيدها وخرج..

_يحيي

كان صوت نور اللي لابسه لبس المدرسه وكانت وقفه ومبتسمه ليه...

حس انها ممكن تكون افتكرت عيد ميلاده بس قربت منه ومدت أيدها..

_عوزا اي




_عوزا مصروف بس زودني النهارده

_لي

_علشان علشان اه انا وآليا هنجيب حاجات حلوة

_ماشي خدي...

وباسها وخرج وهوا مبسوط انو شايل المسئوليه دي النهارده بقى عنده ١٢سنه يوم مميز جدا ...

قابل يحيي ونزلوا سوا..

_صباح الخير يا عمو

_صباح النور عامل اي

يحيي الصغير تتنهد: كويس الحمد لله

_امممم مالك

_مفيش 

_مش احنا متعودين انك تقولى كل حاجه

_اصل عيد ميلادي النهارده وماما مقالتليش كل سنه وانت طيب مع انها دائما كانت بتعملى عيد ميلاد 

_طيب مهو ممكن تكون عملالك مفاجاه متسبقش وانا قولتلك مليون مره متحكمش على حد من غير دليل صح

_صح انا اسف..

وصلو المصنع وبدأوا شغل ويحيي كان اتعلم حاجات كتير اوووي رغم سنه دا إلا أنه كان زكى اووي في الشغل ودا اللي خلاه عنده ثقه انو ممكن يبقى احسن ويعوض أمه عن كل اللي فات...

اليوم خلص ويحيي روح ..

وكالعادة جاب لنور الحاجه الحلوة اللي بتحبها..

دخل البيت وكان ضلمه 

_ماما ...

مفيش رد 

يمكن برا ..

فتح النور

اتفاجئ أن البيت متزين وأمه واقفه ونور وأطفال العماره كلهم ...

_دا ليا

فريده:انت مفكر انى نسيت عيد ميلادك دانا انسى نفسي ومنساش عيد ميلادك وقربت منه. وحضنته

يحيي كان فرحان جدا وكل واحد جابله هديه ..

ونور قربت منه وادته الهديه






_جبتيها منين دي

_مش انا كنت باخد منك مصروف كل يوم 

_اه

_انا يسيدي مكنتش بشتري حاجه واليا هى كمان قالتلي مش هتشتري علشان تبقى زيي وانا مزعلش فحوشت وجبتها...

يحيي كان مبسوط اوووي أنهم افتكروه وكمان نور ...

وآليا البنت الجميله الرقيقه اللي بيشوفها دائما بتلعب مع أخته ...

_انا هنادي لعموا يحيي يحتفل معانا

راح ونده ليحيي 

وجه معاه...

يحيي كان بقاله كتير مشافش فريده اللي هوا الشقه في وش الشقه ومشفهاش صدفه حتى..

بس كان مبسوط بعلاقة يحيي وفريده ودي الحاجه الوحيده اللي عملها حسن أنه خلف طفل زي يحيي...

عدى اليوم ويحيي كان مبسوط ولعبوا كتير ...

وعدت ايام كتير لا تعد حوالي سنه ..

في بيت حسن...





كان قاعده والدنيا قدامه سوده..

فلوسه كلها ضاعت وحياته اتدمرت وخسر كل حاجه تعب جدا واحلام كانت دائما شمتانه فيه حتى الراجل اختفى وكل حاجه ضاعت وباظت حتى الايجار بتاع الشقه اتراكم عليه وحاول يطلب من احلام الفلوس وهى رفضت دا وسابته ومشيت...

وهوا قاعد الباب خبط..

_انت حسن الشربيني

_ايوا

_في قضيه طلاق مرفوعه عليك باسم السيده احلام عطاالله...

_اي...

الفصل السابع من هنا

تعليقات