Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة استغفروا بقلم ايمان عبد الرؤوف


 قصة استغفروا 


قال بصوت ضعيف من شدة جوعه  " ماما انا جعان"

ردت بابتسامه وهي واقفه وبتمشط شعره بحنيه وقالت " تيجي نستغفر ربنا ٢٠٠ مره؟!"


بصلها بحزن وقال _ ياماما هو انا كل مااقولك جعان تقوليلي استغفر ربنا ! "

رفعت حاجبها والتزمت القوه وقالت _ هتستغفر ربنا ولا ازعل منك؟!

قال بسرعه _ خلاص والله هستغفر ٢٠٠ مره. 

قالت باابتسامه خبث _ بقيوا ٣٠٠ عشان العقاب.! 


كانت ست في سن التلاتين شابه جميله جوزها مات وسابلها خمس أبناء ،  جوزها مسبلهاش اي حاجه تصرف منها ، كان بيعاني من ضيق الحال  كل اللى سابهولها بيت صغير وخمس عيال ،  كانت عزيزة النفس تنام من غير عشا ولا تاخد من حد قرش حسنه ،  كانت بتستعين بالله في كل امورها مكنتش بتعمل حاجه غير إنها بتستغفر هي وأبنائها. 








وكانت متيقنه إن ربنا هيرفع عنها البلاء ويرزقها من حيث لا تحتسب .! 


ومع دخول رمضان شهر الخير والبركه ،  كان ابنها الكبير اللي عمره عشر سنين اشتغل اول شغل ،  كان شغال في الغيطان بيلم المحصول للناس، 

وقتها الراجل  عطاله عشره جنيه ! 


الست فرحت جدا إنها  هتأكل عيالها ، حتى لو علبة جبنه ورغيفين عيش بس كانت فرحانه ، ولسه هتخلي ابنها يجيب الاكل  الباب خبط.! 


اول ما فتحت كانت شحاته كانت ست كبيره في العمر مبتشوفش كويس وكل اللي قالتهولها  _  اعطيني مما اعطاكي الله . 







الست معرفتش تعمل اي عيالها جمبها صايمين وجعانين ،  والست اللي قدامها محتاجه اكتر منها والعشر جنيه في ايديها لسه  فكرت طب تديها خمسه وهي خمسه طب اذاي والعشره جنيه صحيحه مش خمستبن وبسرعه قررت  و عطيتها العشره جنيه وقفلت  الباب  بعد ما سمعت دعوتين من الست خلوا قلبها يرفرف وبعدين بصت لعيالها وقالت بابتسامه  _ يلا نستغفر ٤٠٠ مره؟! 


قعدوا يستغفروا مع بعض وعلى وجوههم حزن وفجأه الباب خبط تاني  قامت ووقتها ابنها ضحك وقال _  تلاقيها الشحاته تاني بس احنا معناش فلوس تاني اصلا ! 


ابتسمت وبصتله وقالت _ بس معانا ربنا.! 


فتحت الباب ولقيت جماعه من الناس لابسين بدل وقتها واحد منهم اتكلم وقال _ احنا بنبني مول تجاري ضخم وأرض بيتك داخله من مساحه أرض المول فحضرتك تقدري تبيعيلنا أرض بيتك؟! 


داست بإيديها على الباب بحزن عشان عارفه إن بيتها صغير وميجبش اي تمن وأكيد هيدولها فلوس قليله ، وبعدين استغفرت في سرها ولسه هتتكلم راح الراجل رد بتوتر وقال _   خمسه مليون كويس؟! 


بصتله بصدمه وقالت _ طب.! 

قال بخوف لا ترفض _ خلاص سته مليون طب بصي آخرها  عشره مليون ها موافقه ؟!

قالت بعد ما تمالكت اعصابها _ موافقه. 


رد عليها الراجل بفرحة _ يبقا نمضي العقد وتاخدي حقك وعلى بركه الله . 


بعد ما الناس مشيوا وعطولهم الفلوس الولد الصغير قال _ شوفتي ياماما احنا عطينا الست عشره جنيه وجالنا عشره مليون. 







راح فكر وقال بمنظر مضحك _ هو احنا هنعرف نعدهم  اصلا  دول كتيير اووي؟! 


وقتها امه بصتله بابتسامه ودموعها على خدها وافتكرت الايه الكريمه اللي بتقول "  وما انفقتم من شئ فهو يخلفه" 


وبعدها بسنتين في مول تجاري ضخم ليه فروع في كل حته  بإسم مميز

" إستغفروا"  مفهوش مكان من الناس الكتير اللي فيه   وفجأه واحد قال بزهق  _ اي سبب الذحمه دي  اشمعنا ده اكتر مول بيبقا فيه ناس. ! 


فجأه ردت عليه صاحبة المول هي وعيالها الخمسه وراها  وقالت _  يمكن عشان بنستغفر ربنا؟! 


إستغفروا ربكم إنه كان غفارًا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات  ويجعل لكم انهارًا. 


#ايمان_عبدالرؤف

تعليقات