Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مأساه سالم الفصل العاشر10 بقلم سليمان علي

 

رواية مأساه سالم الفصل العاشر بقلم سليمان علي

 مأساة سالم
الفصل العاشر 10
 وبذالك التفوق انضم إلى أفضل جامعة على نفقة الدولة جامعة لايدخلها سوى المتفوقون أو أصحاب المال والنفوذ العالي ولكن سالم استطاع أن يدخلها بتفوقه وعزميته على النجاح.
وبعد مرور كم شهر بدأت الجامعة وصار سالم شباب وسميا ذات شخصية جميلة ذات خلق وطيب القلب وكان ذكياً فكان الكل معجب بذكاءه ونقاءه وطيبة قلبه وكان كل من يعرفه يحب شخصيته وطيبة قلبه وكا،ن صادقا كانت طباعه وأخلاقه على عكس باقي الشباب وبعد دخوله الجامعة صادق شابا كان مثله أيضاً ذاخلق وصادق يسمى ياسر فكان مقربا منه كثيرا .









وفي يوم كان فيه سالم يمشي داخل الجامعة فجأة يصتدم دون قصد بفتاة جميلة جداً كانت نحيفه بعض الشيء وكانت ذات قوام رائع وكانت ترتدي فستان بالون الزهري وكانت ترتدي على وجهها حجابا ومن حسن أخلاقه إلتفت واعتذر منها فجاء إليه شاب مغرور يسمى وليد من أبناء الأثرياء ومعه بعض من أصدقائه أيضاً أبناء الأثرياء تكلم مع سالم بسخرية واستهتار وغطرصه .
وليد::
-اسف قول ماذا يعني معنى آسف وبالاخص من انسان فقير مثلك جاء من وسط قمامة الحارات انت كيف تضرب فيها وتقول آسف .
الفتاة تسمى لارين تهدأ بوليد .
-خلص وليد ماحصل شئ كان مجرد خطأ واعتذر.
وليد يتكلم بكل غرور :
-لا ماخلص كيف يضرب فيك ويقول ليك اسف .
سالم بكل هدوء واحترام حسن اخلاق:
-ياشاب أنا ضربة فيها بالغلط وقولت آسف .
صار وليد يتمادى في حديثه وغروره وكل ذلك كان سالم صامتا لايرد بشئ مثل كلامه:
-لا انتا قاصد ولا كيف ياشباب كلامي صح.
اصدقاءه:صح.
سالم وماذال يتحدث بكل هدوء واحترام :
-انتا ماذا تردني ان اقول. 
وليد بكل غرور واستهتار:
-تنزل بىرجليك وتبوس إيدها .
وبعد إهانة وليد غضب سالم وتكلم للمرة الأولى بحد وغضب وهو يضغط على أسنانه:
-انتبه لكلامك .
وليد بغرور:
-انتا بتتواقح علي أنا انت مابتعرف مين أنا أنا وليد .
وليد يفاجئ سالم بلكمة على وجهه ولكن سالم يفاجئه بلكمه اقوى حتى اقعة أرضا فيأتي إليه صديق وليد مسرعا فيضربه سالم أيضاً لكمه قوية ويلتفت الى الآخر يضربه برجله فيأتيه وليد مره اخرى فيضربه مجدداً فظل سالم يضرب الشباب ويضربه حتى جاءه صديقه ياسر واستطاعوا هزمهم .
وبعد مرور قليل الوقت نده شخص إلى بأن العميد يطلبه بمكتبه فذهب سالم الى مكتب العميد.
سالم يقف أمام العميد . 
فيسأله العميد .
-ماذا حصل في الخارج ياسالم .
نهاية الفصل العاشر.









تعليقات