Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل الثالث عشر 13 بقلم يارا عبد السلام

                 


 رواية النصيب الفصل الثالث عشر  

#النصيب
#البارت_الثالث_عشر
ي مكان ما ...
مجهول:الواد حصله اي
_اتعور في دماغه واتخيط
_اغبيا كان لازم تبقى حدثه أعنف شويه امال هخلص من يحيي ازاي لازم انتقم منه في حاجه بيحبها
_انتي ناويه على اي
_ناويه اخلص من اخويا...!!؟؟
عدت السنين ورجعت اقوى ولازم احرق دمه زي ما طرد امى من البلد هنا وحرمني من انى اعيش هنا وخد ورثي وفلوسي ماماا حكتلي على كل حاجه..!...
جيالك يا يحيي!؟

عند يحيي الكبير ..
حس أن في شىء مش منطقى ورا حادثه يحيي وان في حد وراها مش معقول يكون حادثه لا دا شئ مدبر ودماغه راحت عند نادين اللي هي أخته هوا مش عارف هى ممكن تعمل كدا بس اي الفائده من أنها تأذي يحيي وهوا موجود ..
عاوز يشوفها ويقابلها هوا عارف أن أمها ربت في قلبها الكره تجاهه بس هوا ملهوش اي ذنب هوا بيحبها لأنها أخته لكن هى شكلها جايه مصر لسبب تاني خالص ...
في الوقت دا جاله اتصال...
_الو






_الو يا اخويا اوعى تفتكر أن الحادثه بتاعت يحيي (الصغير)هتعدي بالساهل لا استنى مني انتقام اكبر من كدا انا عارفه انك دلوقتي بتفكر يا حرام مين اللي عمل كدا وانا بوفر عليك التفكير دا يا حرام عوزا اقولك اني مش هسكت الا لما اشوفك مذلول وبتبكي بدل الدموع دم..
_انتى بتعملى كدا لى وبعدين عداءك معايا أنا مش مع يحيي هوا ذنبه اي ابعدي عنه وانا موجود انتقمي مني براحتك
_لا انا عوزا احرق قلبك عليه انا عارفه انك بتحبه اوووي وانت الاب الروحي للعائله الكريمه دي ولا حتى فكرت فيا في يوم بس خلاص انا رجعت يا يحيي وهنتقم منك اشد انتقام..
_انتى بتقولي اي انتى عارفه انا حاولت اوصلك ازاي وكمان انا عارف مين مربي الغل والحقد دا في قلبك انا عارف بس متخسريش نفسك بسبب حاجات انا وانتى ملناش اي يد فيها انا كنت بدور عليكي ولقيتك لي بتعملى كدا بدل متجيلي ونعيش سوا زي اي اخوات






_انت مش اخويا أنت فاهم انا مليش اخوات انا وحيده كان ليا امي وماتت وبسببك انت وابوك علشان كدا راجعه انتقم وسلام بقى علشان الكارت ميخلصش استنى مني الضربه الجايه في اي وقت سواء ليك أو ليه..سلام..
وقفلت السكه ..
يحيي فضل قاعد مش قادر ومش عارف يفكر مكنش يتخيل في يوم أنه ممكن يتحط في الموقف دا تعب من كتر التفكير والقلق على يحيي...
قام لبس وخرج راح على شقه يحيي..
خبط وفريده فتحتله..
_يحيي موجود
_اه اتفضل يا استاذ يحيي..
يحيي دخل وسأل على مكانه ..
_جوا في الأوضه ادخله..
خبط ودخل وكان يحيي قاعد بيحاول يرسم شكل هندسي بايده وكان تعبان جدا ..
_انت بتعمل اي وايدك كدا انت غاوي وجع
_لا مش غاوي وجع بس لازم اذاكر علشان انت عارف الشغل وكمان لازم الامتياز والأول علشان الهدف والحلم ولا اي
_صح ربنا يوفقك يا حبيبي..
يحيي الصغير حس أن يحيي فيه حاجه دا لانه قريب اووي منه واول ما بيبصله بيعرف هوا حاسس بايه ..
_غريبه انك عندي هنا وفي البيت بقالك فتره مش بتيجي وكمان شكلك ميطمنش مالك
_مفيش بس عاوزك تسمع الكلمتين دول مني
_اتفضل يا ابيه..
_بص يا حبيبي انت عارف انا بحبك ازاي وقد اي وكمان عارف اني بعتبرك ابني ..علشان كدا جاي اقولك متخرجش خالص اليومين دول
_لي في اي
_مفيش علشان اللي حصلك دا بس وكمان هتبقى تعبان فمفيش داعى تخرج
_وانا من امتى لما بيحصلي حاجه بضعف أو بقعد أو مش بخرج انت عارف انى مش بحط في دماغى
_انا عارف انك قوي بس..تاتا
_بس اي في اي قولي..






_بصراحه اللي حصلك دا مكنش مجرد حادثه عاديه
_امال اي 
_دي مؤامره متدبره عارف اختي اللي حكتلك عنها
_اه هي السبب؟
_بالظبط كدا انا مش عارف انت مالك بس هي عوزا تنتقم مني فيك لسبب انا مليش اي علاقه بيه هى كل اللي في دماغها الانتقام وبس..فأرجوك يا يحيي متخرجش انا معنديش اي استعداد انى اخسرك وكمان امك وأخواتك ارجوك متخرجش لحد مقابلها واصلح سوء التفاهم دا...
يحيي سكت شويه..
_بس انا هخرج انا مش جبان انت عارف اني قد اي حد انا مش هخاف واقعد في البيت واللى ربنا عاوزه هيكون
_يا ابني ربنا قال برضو لا تلقوا بايديكم الي التهلكه وانت عارف أن في اذي برا وعاوز تخرج طيب لي
_بكل بساطه انا مش هوقف حياتي وشغلى علشان حد جواه غل وحقد من ناحيتك واللي عوزا تعمله تعمله انا قولت اللي عندي .
يحيي عارف أن يحيي (الصغير)عنيد ومش هيسمع الكلام واللي في دماغه هينفذه..
_طيب قدر اني خايف عليك
_انا مقدر دا بس انت برضو اللي علمتني مخافش واواجه اي اذي مش هقعد في البيت زي الستات وحط ايدي علي خدي احسنلى اقوم اخد الهدوم فومين ولا اغسل المواعين امال انا راجل لي مش علشان اكون قد اي حاجه وكمان اعتبرها غيرة نجاح..
_ازاي..
_يعني اي حد بيشوف حد ناجح بيغير منه وبيبقى عاوز يهدم نجاحه دا ويخليه فاشل زيه ..هى كدا االلي في أيدها تعمله تعمله انا هخرج واشتغل وانت كمان لانى لو قعدت في البيت ابقى ضعيف ومستاهلش المكانه اللي وصلتلها دلوقتي دي
_عندك حق يا حبيبي انا اسف انا خايف عليك بس انت عندك حق واحنا في ايد بعض هنقدر على اي اذي







_اكيد انت عارف انك اكتر من ابويا اللي سابنى زمان ..
هه وراجع دلوقتي عاوز مسامحه ونعيش عادي جدا كأن شيئا لم يكن شوفت بجاحه كدا..
_يحيي انا عاوز اقولك حاجه..دا ابوك يا حبيبي انا حكيتلك اللي حصلي زمان وبرضو كنت ومازلت بحترموا لانه بكل بساطه ابويا ومقدرش اغيره بس اللي قدرت اغيره حقيقي شخصيته بس برضو بعد ما خسر كل حاجه ومات وهوا معهوش حتى فلوس دفنته بس كان واجب عليا احترامه وتقديره بين الناس لانه ابويا وكمان بيني وبين نفسي كنت يحترمه ممكن يكون هوا سبب رئيسي لوصولى للمكان دا ..
_بس هوا مسألش فينا خالص انت مش بتشوف دموع امى كل يوم على خدها انا بعدي من جنب الأوضه بتاعتها وبسمع شهقاتها كسرها وكسرنا كلنا مش بسهوله نسامحه
_بس لازم تسامحه لانه ابوك وانا عارف ومتأكد أن حسن اتغير كتير عن زمان اللي حصله غيره فأنت متجيش عليه هوا دلوقتي انا عارف ومتأكد أنه بيتعزب
_بس برضو مش بسهوله شويه كدا لما اتاكد أنه فعلا اتغير ويستاهل يدخل في وسطنا تاني ...
_ماشي يا ابني اللي تشوفه انا همشي بقى..وخد بالك من نفسك
_حاضر..
يحيي مشي 








تاني يوم في المصنع ..
حسن وصل المصنع وبدأ شغل في العادي..
يحيي وصل المصنع علشان بيجهز الطلبيه الجديده اللي بيشتغله عليها ...
وشاف العمال وسلم على صابر وشاف حسن وسلم عليه ...
وشاف واحد من العمال بيشتغل على المكنه غلط ..
راح ناحيته ..
يحيي رغم أنه وصل وبقى هوا صاحب المصنع مش ناسي أنه كان واحد منهم في يوم من الايام وبيتميز بالتواضع جدا علشان كدا كلهم بيحبوه..
بدأ يعلمه وعرف منه أنه لسه جديد..
يحيي وقف معاه وعلمه واشتغلوا سوا
ولسه جاي يمشي لقى نفسه على الأرض وحسن جنبه ....
وهنا كانت الصدمه...

يا تري اي السبب واي اللي حصل....
#

تعليقات