Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليست ابنتي الفصل الثالث عشر 13 بقلم دينا عبد الحميد

رواية ليست ابنتي الفصل الثالث عشر

سليم بهدوء ل مراته انتي مخبيه عني حاجه ؟
الام لاء....وبعدين  حاجة ايه ؟
سليم ليه مش بتحكيلي عن أهلك ؟
الام عشان ماتوا من زمان وانا عشت منغيرهم انا نفسي ماعرفش عنهم حاجه 
سليم وجوزك الاولاني ؟
الام بتوتر ما..له



سليم مبتتكلمبش عنه ليه 
الام عشان مات والميت ميجوزش ليه غير الرحمه وكمان ازاى عايزني اتكلم عن جوزي  قدام جوزي؟
سليم متاكده أن ده هو السبب؟
الام اكيد يعني هيكون  ايه ؟
سليم معرفش ؟
الام وايه جاب في دماغك الاسأله دي دلوقت ؟
سليم الفضي مثلا 
الام بتركيز يمكن 
سليم لاء دا اكيد ....المهم اعملي كوباية شابة من ايدك الحلوه دي 
الام عيوني وقامت وسليم قاعد يفكر في الكلام الي سمعه
عند سما 
حسام زقها بغضب فوقعت فالارض وفضلت تعيط وخرج حسام شويه ورجع لقتها واقعه في الأرض وحواليها د.م ومغمي عليها 
سألها وجري علي المستشفي بخوف 

اما سها فخرجت  تشوف مين بره لقت أنهم سريا ويزن بيتوشوشو. ويتكلموا عن لعبه وخطب لبنت وانهم لازم يكملوا التمثيل لحد ميوصلوا للبنت دي 
وكمان ياسين لازم يقنعوه يبطل ينشغل بالتمثيل وينسي السبب وراه وهو أخته 
سها سمعت كلامهم ورجعت لورا بصدمه وخبطت في الباب فالمفاتيح وقعت وعملت صوت لكن سها طلعت جري علي فوق بخوف وهي بتحاول تستوعب الي سمعته 

اما حسام كان واقف فالمستشفي برعب وفجاه جت الدكتوره وقالت استاذ حسام اما سبق وقلت المدام وهقولك الحركه غلط عليها وعلي الجنين وخصوصا أن جدار الرحم عندها فيه مشكله وقولتلها من اول الحمل ننزل الجنين وتعالج الرحم الاول بس هي رفضت واتمسكن بأنها وفي الوقت ده من الحمل نزول الجنين غلط والي شوفته ده جزء من مخاطر الحركه المفروض تفضل نايمه ومتتحركش كتير ده لو خايفين عليها وعلى الطفل عشان الخطوره علي الاتنين  





حسام بتوتر حا..حاضر هي دلوقت عامله ايه 
الدكتوره هي. الجنين بخير حاليا بس ياريت احتفظوا شويه عن اذنك ...

الدكتوره مشيت وحسام دخل جرى يطمن على سما وهي نائمه ومتعلق ليها محلول فيه منوم وفضل يب.وس أيدها بحب وحنان وهو بيعتزر ليها من الي عمله وبيوعدها انها تكون اخر مره وفضل جنبها ودمو.عه نازله لحد مصحيت وكانت أول مره تشوف دموعه 
رفعت عيونها ليه بارهاق وهي بتطمنه بصوت كله تعب وبتحط لديها علي وشه عشان يهدا  لكن هو فضل بقلقه  ففضلت تقوله انها كويسه ومسمحها وبتحبه وعايزه يهدا 
لكن هو كان متوتر فحضنته بحنان 
وهو فضل ساكت شويه وبعدين خرج من حضنها وقال بتعب انا اسف 
انصدمت سما لانه اول مره يعملها ومعرفتش تنطق 
وقالت من وسط كلمها اس اسف علي علي ايه انت كويس؟
حسام قرب منها بحب وباس رسها وقال علي كل حاجه مجرد احساس اني هخسرك مكنتش قادر اتحمله 

فضلت سما لصاله بصدمه لحد مقرب منها وقال بحنان بعشقك يا سما  وبعدين قرب وطبع قبله حاويه علي شفتيها وهي لسه بصدمتها 
فابتسم وقال مالك  
سما بذهول انت ...انت...أن..انت عملت ايه ؟
حسام قرب منها وكرر الي عمله وبعدين بص في عيونها بحنان وحب وقال عملت كده 

سما وقتها بغضب وقالت انت قليل الادب
حسام ويافا ومشفتش تربيه عشان كان في ايدي نعمه ومش حاسس بيها

سما رفعت أيدها علي دماغه وقالت انت سخن تاني ؟ انت عيان ؟
حسام بصوت ظهر مرهق قال اه عيان 
سما اتوترت وقالت طب طب نادي دكتور ونسيت المحلول الي في أيدها وكانت لتقوم بس داخت وحسام سندها ونيمها تاني وقال بهدوء عشان بحبك .
سما .......

عند سها فضلت قاعده في أوضتها ورائحه جايه بتفكر في الي هي فيه وفجاه مسكت فوزها ورنت 
سها الو چو
يوسف عيونه ؟
سها عايزاك تعمل ********""
يوسف ده ليه 
سها نفذ وانت ساكت 
يوسف عنيا 
يتبع....

تعليقات