Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل العشرون 20 بقلم دعاء حجاج

    

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل العشرون  

#غرور_وكبرياء_عاشق
ازازه البرفان وقعت من ايد حور بخارج إرادتها 
ريناد جرت على حور عالطول وقالت: حور انتى كويسه
حور بخوف شديد: غ غسان
ريناد ضمت حواجبها وقالت باستغراب: غسان
حور هزت رأسها وحاولت تبقا هاديه قدام ريناد وقالت: ريناد صباح الخير
ريناد حطت أيدها على كتف حور وقالت بابتسامه: حمدالله  على السلامه 
ثم كملت: على العموم صباح النور
حور بصت لتحت وريناد قالت: كنت عايزاكى تيجى معايا
حور بفضول: فين
_عيد ميلاد امير النهارده وعايزه اجيبلوا هديه
_بجد 
هزت رأسها وقالت: هستناكى تحت متتاخريش 
حور هزت رأسها وريناد طلعت
قعدت على طرف السرير وقالت: اجيب هديه لامير منين بس 
في فيلا مراد الألفي
مراد فاق وقال بكسل: غ غسان غسان
فرك عينيه وقال: راح فين ده 
مراد قام وفتح الستاره بتاعت البلكونه ولقي غسان بيعوم في حمام السباحه 
ابتسم وافتكر نغم لما وقعت عليا 
خد نفس عميق ودخل جوا ليفتح الدولاب ويطلع بدله سوده ويدخل الحمام لياخد شاور
بعد مرور ربع ساعه تقريبا
غسان دخل وقال: مراد 
مراد طلع من الحمام وقال: عملت الفطار
_لا يا خفيف انا ماشي
مراد باستغراب: ليه مش قولت بليل انك مش رايح الشركه النهارده عشان عيد ميلاد امير 
_عايز انزل اجبلوا حاجه يا مراد انت عارف امير كويس
_طب خلاص هروح معاك واهو بالمره اجيب هديه لأمير
_خلاص ماشي هستناك تحت متتاخرش
في المزرعه (منصور)
_نغم مصحتش لحد دلوقتى ليه 
منصور حس بالخوف وخبط على الباب وقال: نغم نغم
مر اكثر من عشر دقائق ولم يتم الرد
منصور مسك الاوكره وفتح الباب ومالقاش نغم في الاوضه
منصور بصدمه: نغم 
فاق من تلك الصدمه وقال بارتباك: اعمل اي دلوقتى لو رنيت على مراد هيخاف عليها أوى وممكن يزعق 
منصور طلع عالطول وركب عربيته وقال: اكيدا مبعدتش عن هنا 
عند مراد وغسان
مراد كان واقف قدام المرايه وحاس بشعور وحش اوى بس مقدرش يفسر اي الشعور ده
غسان دخل وقال بتريقه: والله لو كنت عريس مكنتش اتاخرت كده 
مراد:_______
غسان راح عند مراد وحط ايدو على كتفه وقال باستغراب: مراد انت كويس
مراد مسك ايد غسان وقال بعدم تركيز: نغم
غسان ضم حواجبه وقال: نغم 
مراد هز رأسه وقال: معلش سرحت شويه كنت بتقول اي
_لا انت مش مظبوط خالص على العموم انا هروح القصر الاول ونتقابل عند الحاج سمير
مراد هز رأسه وقال: هنتظرك هناك 
غسان حط ايدو على كتف مراد وقال: مش هتاخر عليك سلام
مراد ابتسم وغسان خد بعضه ومشي 
مراد مسك التليفون عالطول ورن على منصور اللى كان سايق العربيه باقصي سرعه 
منصور مسك التليفون وقال بارتباك: م مراد 
مراد بعصبية: رد بقا
منصور خد نفس عميق وقال بخوف شديد: م مراد 
مراد بخوف: نغم بخير صح
منصور بلامبالاه: انت عرفت منين 
مراد بصدمه: اي 
هز رأسه وقال: اه بخير بتسأل ليه 
_مش عارف حاسس ان نغم في خطر يا جدو
_تحب تسمع صوتها 
(منصور قال كده طبعا لانه متاكد ان مراد هيرفض او يطمن ان تفكيره غلط تماماً )
_بلاش يا جدو 
_طب انا هقفل ورايا كام حاجه كده 
مراد هز رأسه وكان رايح يقفل التليفون الا أنه سمع صوت عربيات
_جدو انت برا وسايب نغم لوحدها صح(قال كده بكل غضب)
منصور بارتباك: برا برا 
مراد بشك: جدو نغم فعلا بخير وبلاش تكدب عليا
منصور وقف العربيه وقال بحزن شديد: والله يا ابنى روحت عشان اصحيها (قال كده وسكت)
_كمل سكت ليه 
_مالقتهاش للأسف
مراد سكت مره واحده وحاس بتوهان وقال: انت انت بتقول اي 
_ومعرفش راحت فين 
مراد خد مفتاح العربيه وقال بصوت جهوري: طلعت امتى وازاى متقوليش 
_مراد اهدا
مراد قفل التليفون وركب العربيه عالطول وكان خايف على نغم اوى 
مراد رن على منير 
ثريا كانت بتصلى وسلمت
قالت بتوسل: يا رب اقف معانا 
ثريا سمعت رنت التليفون قامت عالطول وبدأت تدور على مصدر الصوت واخيرا لقت التليفون 
فتحتوا وقالت: الووو
_منير بيه
ثريا بصت في التليفون ولقت اسم مراد وقالت بابتسامه: انت مراد اللى اتجوزت بنتى صح 
_ايوه هي٠٠
ثريا قاطعته وقالت: هي عامله اي يا ابنى 
وقتها مراد عرف ان نغم مرحتش هناك
_الوووو
_بخير متخافيش ثم كمل: وعمي منير أخباره اي
ثريا بحزن: بخير يا ابنى 
_ممكن تدي التليفون 
_الوووو مش سامعه شكلها الشبكه وحشه الووو
قفلت التليفون بخارج إرادتها وقالت: اقول اي طيب انا مش عايزه نغم تعرف حاجه 
مراد حينها فهم 
رن على واحد صاحبه شغال في الشرطه
_منير الهواري عندك 
_مراد عامل اي 
مراد بحده: بقولك منير الهواري عندك 
هز رأسه وقال: ايوه انت تعرفوا 
_يطلع فورا
_انت مجنون ده عليا ربع مليون
_الفلوس هتندفع كلها بس منير الهواري يطلع فورا
_تمام اللى تشوفه 
مراد قفل التليفون وقال: كنت حاسس ان منير دخل السجن خصوصا بعد خوف مراته 
مراد هز رأسه وقال: انا في اي ولا في اي 
منصور كان بيرن على مراد ولكن مراد كان بيفصل في وشه لحد ما قفل التليفون خالص
_راحت فين بس
مراد افتكر حور وقال: اختها بس اعتقد انها متجوزه 
مراد وقف العربيه وقال: وانا اعرف مكانها فين دلوقتي
مراد فتح تليفونه ورن على جده منصور
فتح التليفون عالطول وقال: بقا كده يا مراد
_انا اسف يا جدو
_ولا يهمك المهم لقيت نغم ولا لا 
مراد بص لتحت وقال: للأسف لا ومش عارف راحت فين
_يمكن راحت عند أهلها يا ابنى
مراد هز رأسه وقال: رنيت على والدها ووالدتها اللى ردت وقالت هي نغم عامله اي اكيدا مش هتقول كده ونغم عندها
_وقولت اي








_هقول اي يعنى قولت بخير
_يمكن في الفيلا يا ابنى
_ازاى يا جدو انا لسه طالع
_طب ارجع وشوف مش هتخسر حاجه
مراد هز رأسه وقال: ماشي يا جدو
_متنساش تطمنى 
_ان شآء الله سلام 
_سلام
مراد قفل التليفون وشغل العربيه ومشي 
في قصر عائله السيوفي
غسان نزل من العربيه وحور وريناد طلعوا 
_غسان كويس انك هنا 
غسان وقف قصدها وقال باستغراب: في اي
_تعالى معانا 
_فين 
_نجيب هدايا لأمير
غسان طلع ٤ الألف وقال: خدي دول وهاتى اللى انتى عايزاه 
_انا معايا فلوس كنت عايزاك توصلنا
_ابراهيم إبراهيم
جري عالطول وقال بارتباك: نعم يا بيه
_شوف ريناد رايحه فين
هز رأسه وقال: حاضر يا بيه 
ريناد خدت نفس عميق وقالت: عنيد
غسان دخل وحور قالت بارتباك: ريناد روحى انتى 
ريناد ضمت حواجبها وقالت: في أي 
حور حطت أيدها على كتفها وقالت: هتكونى فين 
ريناد:_______
_ربع ساعه وهكون عندك
ريناد ضمت حواجبها وقالت: ليه ما نروح سوا 
_معلش يا ريناد 
حور دخلت عالطول وريناد ركبت العربيه وقالت باستغراب: دول مجانين بقا
غسان مسك الاوكره وكان رايح يفتح الباب الا ان حور مسكت ايدو قبل ما يفتح الباب 
غسان بص على ايدو وقال: في اي 
حور بارتباك: انت داخل الاوضه ليه 
غسان باستغراب: نعم
حور حست بارتباك وقالت: يعنى عايز اي 
غسان استغرب كلامها وتصرفاتها اوى 
حط ايدو على جبينها وقال: هي الحراره عاليه عندك ولا حاجه 
حور في سرها: هتعلى لو دخلت الاوضه
غسان فتح الباب ودخل وحور كانت في حاله صدمه 
تليفونه رن 
طلع التليفون من جيبه وقال: الووو
_غسان بيه مش هتيجى الشركه النهارده
_لا مش جاي خد بالك من كل حاجه 
هز رأسه وقال: حاضر يا بيه
قفل التليفون وحور كانت واقفه عند الباب والخوف كان عنوانها
غسان راح عندها وقال بفضول: عملتى اي 
عين حور اتسعت وقالت بارتباك: م معملتش حاجه بتسال ليه
غسان بص على أيدها اللى بترتعش وقال: من ايدك 
حور بصت على أيدها أيضا وقالت: هو هو 
_مش عايز لف ودوران عملتى اي 
حور بصت لتحت وقالت: ال ال 
غسان اتعصب اوى وقال بصوت جهوري: اتكلمى بتقطعى ليه
الدموع نزلت من عين حور ومكنتش عارفه تعمل اي
حينها غسان ضعف اوى قدام دموعها فهو مش بيحب دموعها تنزل خالص 
_طب أهدي 
حور بدأت تزيد في العياط وغسان لاول مره يكون حنين معاها كده 
خدها في حضنه وحط ايدو على كتفها وقال: اهدي وقوليلى اي اللى حصل 
حور حضنت غسان جامد اوى وكانت حاسه بالأمان أو يمكن كان نفسها حد يطبطب عليها او يحتويها
_مش هتقولى مالك
حور بعياط: البرفان بتاعك 
غسان حاول يبقا هادي وقال: مالو 
_وقع من ايدي واتكسر والله غصب عنى 
غسان ابتسم وقال: ومالك خايفه كده ليه 
حور بصت في عيون غسان وقالت: يعنى مش هتضر"بنى
غسان حاول يكتم ضحكته وقال: انتى تافهه اوى 
حور بزعل: ليه 
غسان بعد عنها وقال: مكبره الموضوع اوى عن اذنك
غسان دخل الحمام وحور بابتسامه: يعنى مش زعلان ولا هيزعق زي ما بيعمل 
بعد شويه غسان طلع من الحمام وحور كانت واقفه زي ما هى
_واقفه كده ليه 
_هنزل اهو 







غسان استغرابها اوى وقال: مش كنتى رايحه مع ريناد
_خفت منك
_ليه شايفنى عو
_يمكن 
غسان راح عندها وقال: انتى اللى غبيه ولسانك طويل 
حور بصتله بصدمه وقالت: انت بتقول اي
خد الجاكيت وقال وهو طالع: هستناكى تحت متتاخريش
حور بفضول: ليه
غسان بصوت عالى جدا: متتاخريش 
غسان مشي وحور قالت باستغراب: هو متغير النهارده كده ليه
في فيلا مراد الألفي
مراد نزل من العربيه ودخل الفيلا عالطول وقال بصوت عالى جدا: نغم نغم 
طلع فوق وفتح الباب مالقاش نغم نزل تحت وقال: راحت فين بس
وفجاه صدر صوت من المطبخ 
مراد جري على المطبخ عالطول وقال بابتسامه: نغم انتى هنا 
خدت نفس عميق وحطت الأكل على الصينية وطلعت من غير ما ترد على مراد 
مراد خد نفس عميق وقال في سره: حتى لو مش عايزاه تكلمينى المهم انك جنبي  
قعدت على الكرسي وحطت الأكل على السفره وبدأت تاكل
مراد ابتسم وكان مستغرب تصرفاتها اوى 
_نغم بقولك 
نغم بصتله ومردتش عليا 
مراد قعد جنبها وقال: هو انتى لسه مضايقه منى
مسكت الشوكه جامد اوى ومراد بعد بالكرسي وقال: خلاص اهدي انا غلطان 
نغم قامت ومراد قام عالطول ومسك أيدها وقال: رجعتى ليه
نغم ببرود: مش ده بيتى بردو ولا عندك اعتراض
ساب أيدها وقال: لا أبدا 
_روح شوف انت رايح فين
مراد ضم حواجبه وقال: انتى مجنونه 
ثم قال بارتباك: اقصد ده بيتى 
_اه نسيت 
نغم طلعت على فوق ومراد قال: اي الجنان ده مش مظبوطه 
مراد مسك التليفون ورن على جده منصور اللى فتح التليفون عالطول وقال بخوف: قول أن نغم معاك
مراد بابتسامه: لقيتها في الفيلا فعلا
_طب الحمدلله 
_بس غريب ده مكنتش طايقه تشوف وشي اي اللى حصل 
_انسي اللى حصل وبلاش تكرر اللى علمتوا ده تانى
_ان شاء الله




مراد سمع صوت كسر من فوق 
_جدو انا هقفل سلام
_سلام
مراد قفل التليفون وطلع على فوق عالطول وفتح الباب وقال بصدمه: اي اللى بتعملى ده
_وانت مالك
_هو اي اللى مالى ده اوضتى وده بيتى 
نغم:__________
مراد حاول يبقا هادئ ومش عايز يتعصب عليها تانى
نغم بتفكير: لون الاوضه مش داخل دماغى
مراد باندفاع: نعم يا روح امك
نغم لم ترد عليا وقالت بتفكير: في الوان حلوه كتير بس اللون ده مش حلو
مراد مقدرش يسيطر على أعصابه ومسك نغم من أيدها جامد اوى وقال بحده: في اي يا حلوه 
نغم بصت على ايد مراد وقالت: انت اللى فيا اي
مراد ساب أيدها وقال بهدوء: مفيش حاجه هتتغير هنا
_وانا مش باخد رايك
_تهديد بقا 
_اعتبروا كده 
مراد قبض ايدو لان ولا مره حد قدر يفرض عليا شروط
_نغم هو انتى بتنتقامى منى 
نغم شدت الستاره ومراد بصدمه: اي اللى عملتى ده
_الستاره وحشه اوى مش ماشيه مع ديكور الاوضه
_انا ماشي لو فضلت قاعد اكتر من كده ممكن تجيلى جلطه
مراد نزل وركب العربيه ومشي 
نغم قعدت على السرير وقالت بعصبية: انت لسه شوفت حاجه مفكرنى ضعيفه وهخاف منك لا انت متعرفش مين نغم منير الهواري مش قلم يعمل فيا كده يا ابن الألفي
في مكان ما
_عملتى اي 
_مش عارفه 
_يعنى اي مش عارفه غسان وحور لازم يبعدوا عن بعض فاهمه (قال تلك الكلام بعصبية)
_مش حضرتك قولت أن حور مش بتحب غسان
سامر مسك سيجاره وقال: وممكن تحبوا يا نرمين
ابتسمت وقالت بخبث: مش هيحصل ان شاء الله
_لازم تعملى حاجه 
_قولى اعمل اي وانا هعملوا 
_غسان يموت
نرمين مسكت سامر من لياجته وقالت بعصبية: انت شارب حاجه ولا اي
ثم كملت: وليه حور متموتش ولا عشان بتحبها
_هههه بهزر معاكى 
نرمين خدت نفس عميق وقالت: وربنا لو تلعب بديلك لزعلك
_المهم حور وغسان لازم يبعدوا عن بعض وللابدا
_وده ازاى
_انتى اللى هتبعدي حور عن غسان يا نرمين
نرمين بفضول: ازاى 
سامر:_______________
نرمين ابتسمت وقالت بخبث: بس كده من عيونى
_يلا يدوب توصلى
_ماشي سلام
_سلام







نرمين مشت فعلا وسامر حط ايدو في جيبه وقال بخبث: مسكينه متعرفش انى بضحك عليها عشان أوصل لحور وعلى المغرور كده كده ميت
في قصر عائله السيوفي
حور نزلت وغسان كان قاعد مع عفاف
عفاف بصت لحور وقالت: رايحه فين
غسان قام وقال: طالعين مشوار كده مش هنتاخر
عفاف بغيره: مشوار اي 
_خليها مفاجاه يلا عن اذنك
عفاف اتعصبت اوى وغسان قال: يلا
حور هزت رأسها وطلعت فعلا 
عفاف قامت وقالت: مستحيل اسمح ليك يا غسان مستحيل اسمح ليك تحب واحده زي ده مستحيل
حور طلعت وركبت العربيه وغسان طلع عالطول
في الطريق 
حور بفضول: رايحين فين
_ممنوع تسكتى 
حور باستغراب: نعم
_تعرفي انك تقدري تجننى اللى حواليكى
_انت بتقول اي
غسان حط ايدو على فم حور بايد والايد التانيه سايق بيها
_صدعتينى اسكتى بقا
نبضات قلبها ازدادت اوى ومكنتش قادره تتنفس
غسان لما لقي وشها احمر زي الطماطم شال ايدو عالطول
حور: انت 
غسان قاطعها وقال: أوعك تتكلمى
حور اتعصبت اوى وفجاه تليفون غسان رن
_مراد
_فينك
_بقولك روح الشركه انت
مراد ضم حواجبه وقال: مش احنا اتفقنا نجيب هديه لامير
_معلش يا مراد
_ولا يهمك انا هروح المصنع مش الشركه
_تمام
مراد قفل التليفون وقال: يا انا اللى غريب يا هو اللى غريب
مراد افتكر منير ليمسك التليفون عالطول ويرن على صاحبه
_عملت اي
_طلع زي ما انت طلبت
_امممم تمام
_هو انت تعرفوا
مراد قفل التليفون عالطول ورن على الشخص اللى مديون ليا منير الهواري
_مراد بيه
مراد بصوت جهوري: ازاى تبعت البوليس عشان تاخد منير الهواري هو ده كان اتفاقنا
_غصب عنى والله بنتى على وش جواز ومش عارف اعمل اي
_هستناك في ******
_تمام يا بيه
مراد قفل التليفون وقال: وبكده نفذت وعدي معاكى يا نغم
في منزل منير الهواري
الباب كان بيخبط جامد اوى 
ثريا قامت وقالت بخضه: بسم الله الرحمن الرحيم مين
_افتحى يا ثريا
حين سمعت صوت زوجها فتحت الباب عالطول وقالت بعدم استيعاب: انت انت طلعت
هز رأسه وقال: اه طلعت








حضنته وقالت بعياط: الحمدلله بس ازاى 
_مش عارف يا ثريا سالت الظابظ مردش عليا وقالى أمشي وانت ساكت مش عايز اسئله كتير
_المهم انك طلعت يا ابو حور 
ابتسم وقال: الحمدلله
_صحيح مراد جوز بنتنا نغم رن عليك وانا رديت بس مردتش اقوله انك في السجن 
منير بتفكير: يبقا مراد هو اللى طلعنى
_بتفكر في اي يا ابو حور
_ولا اي بقولك انا جعان اوى
هزت رأسها وقالت بابتسامه: حالا حالا
منير دخل الاوضه ومسك تليفونه ورن على مراد 
مراد وقف العربيه ونزل منها وفجاءه تليفونه رن
فتح التليفون وقال: الووو
_شكرا اوى يا ابنى انا مش عارف اقولك اي 
_ولا يهمك المهم انت بخير حد لمسك
قال بابتسامه: محدش لمسنى اطمن 
_تمام سلام 
مراد قفل التليفون ومسك الراجل من لياجته وقال: مرنتش عليا ليه قبل ما تعمل كده
_ما قولتلك بنتى على وش جواز 
مراد راح عند العربيه ومسك دفتر الشيكات وقال بصوت حاد جدا: قولت كام
بلع ريقه وقال: ربع مليون يا بيه
مراد كتب الرقم ووقع على الشيك ورمى على الأرض وقال: اصرفوا بقا سلام 
_لا انا عايز كاش
_اعمل زي ما بقولك 
_ممكن يرفضوا
_هكلمهم متخافش
الراجل مسك الشيك اللى رمى مراد على الارض وقال: وماله اصرفوا 
في الطريق
حور كل شويه تبص لغسان وقد اي حست بالأمان لما خدها في حضنه 
_في اي 
حور بصت لتحت عالطول وقالت بارتباك: مفيش
_امال بتبصي عليا ليه 
حور اتفاجت اوى وقالت بلامبالاه: وعرفت ازاى 
غسان بصلها وقال: مش قولتلك متتكلميش كتير 
حور خدت نفس عميق وقالت بغضب: ح حاضر
غسان بابتسامه جذابه: شاطره
كان في عصابه راكبه عربيه وسايقين باقصي سرعه هروباً من البوليس








_استعجل شويه 
_بقولك العربيه مفيهاش فرامل 
قال بصدمه: اي 
قال بصوت جهوري: العربيه مفيهاش فرامل 
_هنعمل اي البوليس ورانا 
غسان كان سايق باقصي سرعه والعربيه الاخري كانت جايه 
_في عربيه قدام خد بالك
حاول يسيطر على العربيه او يغير الطريق معرفش
حور بخضه: غسان خد بالك
غسان حاول يغير الطريق لكن معرفش وللاسف العربيتين دخلوا في بعض لتنقلب عربيه غسان عالطول
_اعااااااا

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق