Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اعاقتي ولكن الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميرا ابو الخير

 

رواية اعاقتي ولكن الفصل السابع والعشرون بقلم ميرا ابو الخير

#اعاقتي_ولكن.. #بارت27.
الدكتوره باسف :  للاسف دي اتعرضت لحالة ا"غتصاب وكانت في بديه حملها الحمل نزل. 
ادم بصدمة :  ا انتي بتقوووووليييي ايههههههه ا"غتصاااااااااب.
الدكتورة:  ايوا وللاس... 
قبل متكمل كلمتها ادم داخل بسرعه لاوضه هاجر: ا ايه دا. 
الدكتورة جت وراه:  مينفعش كده. 
ادم بص لها بغضب وعيون حمرا:  برا. 








الدكتورة خافت وفي ثانيه كانت برا. 
ادم راح ع هاجر ومسك ايديها وقلبه بيا"كله وعيونها اتحولت لدموع:  قومي يا هاجر قوليلي مين عمل كده هاجر قومي وحياتي عندك يلا عشان خاطري. 
حط ايده ع بطنها ودموعه زادت:  ه هو خلاص راح صح بس والله مش هرحم يلي عمل كده واذ"اكي قومي بقا. 
طلع جنبها وشدها لحضنه اوي وعيونه كلها شرارة علي حالتها دي. 
بقلم ميرا ابوالخير.

عند جنة. 
جنة بدموع:  عن اذنك. 
عزت بهدؤء وحزن:  تمم. 
داخلت جوا وهو بص عليها بهدؤء ولاقي حد بيرقبه ابتسم وداخل المستشفى لاقاه بردو وراه. 
عزت ماشي وهو عارف انه في عين عليه داخل اوضه. 
الشخص بيتكلم في الفون:  داخل هنا لازم ن... 
ايد شدته للاوضه وقفل الباب:  انت مين يالا ومين باعتك. 
الشخص بخوف:  م معرفش انا. 







عزت طلع مسدسه وحط كاتم صوت وحطه ع دماغه:  دقيقه واف'جر دماغك انطقققق. 
الشخص بخوف:  ه هقول هقول. 
عزت بخبث:  واحد. 
الشخص بسرعه:  انا تبع عاصم بيه وامنيه هانم وكان في  حد معاهم. 
عزت:  قول كل يلي تعرفه حالا. 
الشخص بخوف: حاضر هقول. 
قعد عزت قدمه واتصدم من كل يلي سمعه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 

عند فريد بيقرب الكاميرا من المجهول اتصدم لاقاه حاطط وشم علي ايده وشم غريب بس شبه السلسله بتاعت ادم:  هو في ايه اكيد في حاجه غلط. 
فريد عاد الفديو كذا مرة وبيلاقي عاصم وقف مع رجالة ونط اوضه ادم ومعه حد لابس كاب. 
فريد بشرود:  اذا انا كانت برا اكيد مش هعرف اخش جوا ايلا لما اكون عارف هي هتكون موجوده امتي في الاوضه بس ازاي مسمعناش صويت ولا حاجه مع انه كل حاجه كانت متبهدلة ايلا اذا لا لا اكيد مش هو. 
قام وقف واتصل ع رجالته:  تجيبوا عاصم الدمنهوري من تحت الارض. 
الحارس: اؤمرك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 

ادم بيشوف فريد:  بن 🐕 دا يجي. 
فريد:  هروح اجيبه. 
ادم بغضب:  انا غلطان اني قط"عت دراعه بس الو**. 
فريد:  كل حاجه هتتحل متقلقش. 
ادم بغموض:  تمم روح انت. 
فريد بيمشي وادم بيبص ع هاجر وبيضمها لحضنه:  حقك هيرجع صدقيني مش هر"حمه.  هاجر بتصحا وبتفتح عينها بتلاقي ادم باصص عليها بتترعش وبتصراخ وبتزقه: ابعددد عنييييي ابعدددددد لااااا والنبي ابوس ايدددك لااااااا ابعدددد عنيييييي لااااااا انا هعمل كل يلي انت عايزو ابوس ايدك لا لا لاااا كفايةةةةة لااااا يا اميييي لا لاااا. 
ادم بصدمة رايح ياخدها لحضنه حدفته بالفازة دماغه اتعورت: اهدددي دا انا يا هاجر. 
هاجر بانهيار وخوف كبير:  لا لا ابعد انت مين لااا انا انا ورحمه ابوكي لا يا ادم ابعد انا هسمع هسمع والله سابني والنبي لا لا لا كفايه لااا. 
ادم قرب ود"مه كان بينزف وشدها بيهديها في حضنه.
بقلم ميرا ابوالخير. 

عزت بيداخل وبنصدم:  في ايه مالها هاجر. 
ادم بخوف وقلق: م مش عارف. 
هاجر بتزق ادم وبتبعده عنها:  انت السبب ابعد عنييي لا لا ابعده يا عزت والنبي. 
عزت وادم بصدمه: ايههههههه. 
هاجر بدموع وصويت عالي: لاااا ابعد عني والنبي انا كر"هتككك وكر''هت حياتتييي لااااا ذنبي ايههههه لاااا كفايييةةةةة انا انا لاااااااا ااااه. 
ادم بيقرب منها ولسه هيحضنها كف جامد نزل ع وشه ادم بغضب وذهول.... 

عند فريد كان قدم نايت ليلي مستني خروج عاصم ومعه رجالته. 
بعد شويه عاصم بيخرج سكران ومعه بنت من هناك وبتتمياع معه. 
فريد جهز سلاحه:  هاتوه. 
بينزلوا رجالته عشان يجيبوا عاصم بس بيلاقوا..... 

#يتبع.... 
#بقلم_ميرا_ابوالخير.

الفصل الثامن والعشرون من هنا 

تعليقات