Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مرات حضره الظابط الفصل الثاني 2بقلم هند حمدي

 

رواية مرات حضره الظابط الفصل الثاني بقلم هند حمدي

مرات حضرت الظابط

الجزء التاني والاخير

اول ما نزل بايده علي وشي دموعي نزلت لسه بقوله انت اتجننت ازي تمد ايدك عليا

راح نازل بايده علي وشي بالقلم التاني وقالي انتي

تخرسي، خالص حسابك معايا بعدين اظاهر انتي متعرفيش اتجوزتي مين 

وراح شددني من ايدي ادام الناس اللي مصدومين كلهم من اللي عمله ودخلني اوضتي وقفل الباب 

وسمعته وهو بيكلم المعازيم وقالهم متشكر لحضوركم جميعا حفله الخطوبه خلصت وعقبال عندكم 

بعد ما الكل مشي فضلت اعيط لحد ما حسيت بحد فتح الباب واللي خلاني قمت من مكاني مخضوضه لما سمعت صوت عمر علي الباب 

قالي اللي عملتي ده هدفعك تمنه لما تسبيني اعد زي الطرطور علي الكرسي وترقصي مع الرجاله ولا اجدعها رقاصه فكباريه 

مفيش خروج من البيت تلات ايام ولازم اشوف نظره الندم فعينك وتعتذري وانتي حسه بغلطتك وبعدها هشوف اذا كنت هقدر اسامحك ولا لا 

ولو اوامري متنفذتش هتشوفي مني اللي مش هتقدري تستحملي اظاهر ان اهلك مكنوش فاضين لتربيتك

كل ده بصاله ساكته وبقول هو ده اليوم اللي كنت بستناه هو ده الراجل اللي كنت بحلم به 

ورجعت وقولت لنفسي هو معا حق انا اللي علطانه وهو معا حق كان لازم اخد بالي ان وضعي اتغير 

قولت وانا عيوني مرغرغه طب انا اسفه حقك عليا سامحني 

بصلي بكل غرور وقالي اسفك مش هقبله دلؤقتي لازم تتحسبي علي غلطك الاول 

وسبني ومشي وانا حسه انه اخد روحي معا 

قررت اني مزعلوش واني انفذ كل اللي امرني به وفضلت فعلا التلات ايام فالبيت وفضلت قطعه اتصالي بالناس حتي اصحابي مكنتش برد عليهم وكنت مستنيه الرضا منه

وفعلا بعد اللي حصل بتلات ايام لقيته بيتصل اول ما شفت اسمه علي شاشه التلفون كنت طايره من الفرحه

ورديت علي طول 

سالي 









الو انا اسفه اسفه حقك عليا ياريت تقدر تسامحني انا مستعده انفذ كل اللي تامرني به بس سامحني

عمر
برافو يا سالي قلبي بداتي تفهميني لو كنتي قولتي غير.كده كانت المكالمة اختلفت انا خلاص سمحتك لانك نفذتي عقابك اللي امرتك به وبعدها اتاسفتي واعترفتي بغلطك وده معناه انك فعلا بتحبيني 

ودلؤقتي من حقك تسمعيها مبروك عليكي اللقب مدام عمر الالفي لازم تحافظي علي هيبه الاسم وتعرفي وضعك الجديد سمعه 

سالي
فرحت وقولتله حاضر سمعه وهعمل كل اللي تامرني به وهحافظ علي الاسم ده بروحي 

بعدها عشت اجمل اسبوع فحياتي كان كل يوم يعدي عليا وياخدني ونتفسح ونروح سينمات ومطاعم 

لحد ما جه اسوء يوم فحياتي 

واحد من زميلي تعب فالكليه وقرروا انهم يزروا وياخدوني معاهم لاننا متعودين منسبش بعض فالشده 

اتصلت اكتر من مره عشان اخد اذنه لكن تلفونه مقفول فضطريت اروح معاهم وخلاص وكده كده مش هنتاخر

يدوبك وصلنا المستشفي ودخلنا نطمن علي زملنا لقيت تلفوني بيرن وكان عمر ايدي اترعشت وانا برد عليه

عمر
انتي فين يا سالي دلؤقتي

سالي
 وانا قلبي هيقف من الخوف

انا مع زميلي فالمستشفي بنزور زملنا اصله عمل عمليه 

عمر
كده من غير اذن مني

 يا سايبه يلي دايره علي حل شعرك طبعا مانتي واخده علي كده اب وام مطلقين فطبيعي بنتهم هطلع مقضياها بس اظاهر انا اللي سبتلك الحبل يا سفله يا رخيصه
 ‏
 ‏ تطلعي دلؤقتي زي الكلبه لوحدك تروحي علي البيت وانا لما افضي هجيلك عشان اعرفك مقامك وادفعك تمن خروجك من غير اإذني واشوفك بتعملي ايه تاني من ورا ضهري يا سايبه 

قفلت التلفون وجريت علي البيت وانا دموعي مغرقه وشي وبقيت اقول لنفسي

الحلم اللي كنت عايشه عشانه طلع كابوس طلع جبل وانا اللي لفته حوالين رقبتي بس انا لسه علي البر هدوس علي قلبي والحق نفسي قبل فوات الاوان

بقلم #هند حمدي

الجروب الاصلي هندايه بس حكايه
ومن غير تفكير اتصلت بعمر

الو.. عمر
  مش هقدر اكمل معاك وياريت نخرج بالمعروف لاني مقدرش ارتبط براجل همجي زيك وقليل الادب ولسانك فالت وقفلت السكه قبل ما يرد من خوفي منه
بعدها بربع ساعه الباب خبط قولت اكيد الدليفري اللي طلبته لاني دايما كل ما بكون خايفة او متوتره بحط همي فالاكل 
روحت فتحت الباب وكنت لوحدي لان امي وجوزها فالشغل

 وبعدها حصل اللي شفتوا

فضلت اعيط حسيت ان حياتي خلاص انتهت لان هو شايف ان مليش حد يحميني منه يعني مجرد ضحيه من ضحايا الطلاق 

وعدا يومين علي اللي حصل ده ومخرجتش من البيت حتي لما قولت لماما وبابا اني عوزه اطلق قالولي احنا مش اده وده اختيارك يعني مشكلتك وحليها بمعرفتك

بس اتقاجئت انه جه البيت. جايب بوكيه ورد كبير وشكولاته كتير وخرجتله 

لقيته بيضحك وقالي حقك عليا انا عارف اني زودتها بس انتي كمان غلطتي لما خرجتي من غير اذني يعني غلطه قصاد غلطه وقولتلك انا لما بتعصب مبشفش ادامي 

لما شفته حسيت اني حنيت ليه واني لسه بحبه قبلت هديته ونسيت اللي حصل 

بس اتفاجئت انه عايز يقدم معاد الفرح عشان بعد كده عنده شغل كتير ومش هيعرف ياخد اجازه

وفعلا.. اتجوزنا بعدها بشهر واتعملي فرح ولا ليليه من ليالي الف ليله وليله

ودخلنا الشقه وكنت هموت من الفرحه والكسوف 

عمر 
مبروك يا حبيبتي نورتي بيتك يا عروسه ولا اقول سجنك الصغير 

سالي 

بصتله وانا مكسوفه وضحكت 

الله يبارك فيك وربنا يقدرني واسعدك ولو سجن معاك انا راضيه به

عمر قعد علي الكرسي ومد رجليه وقالي قلعيني الجزمه

سالي

بصتله واتصدمت بس ملقتش قدامي حل تاني ونزلت بفستاني وقلعته الجزمه 

لقيته بيقولي شاطره انا احب دايما اشوفك تحت رجلي لانه مكانك الطبيعي وكل ما تبقي مطيعه وتقولي حاضر ونعم هعيشك فنعيم ولو خلتيني اغضب وخرحتي عن طوعي هعيشك فالجحيم بعينه فهمه 

هزيت راسي بخوف ووقتها عرفت اني ضيعت نفسي وحياتي بالجوازه دي 

 

وعشت حياه اشبه بالمساجين الدخول والخروج بحساب حتي زياره اهلي بمواعيد وطول ماهو غايب ممنوع اتحرك من البيت 

راحت الزهوه وشفته علي حقيقته بني ادم زي ايه حد بس ده مريض نفسي بيحب السيطره والكل يبقي رهن اشارته 

بعد جوازنا باسبوعين لقيته داخل من البيت وبيزعق 

عمر
 ايه ياهانم مش شيفاني جيت ولا اتعميتي
 ‏
سالي

طبعا كالعاده جريت عليه ونزلت اقلعه الجزمه وروحت عشان اجبله الميه السخنه عشان اغسله رجله اول ما بيجي 

لقيته بيقولي وهو مش طايق نفسه اعملي حسابك ان مجموعه من زميلي فالشغل جاين يتغدوا عندنا يوم الجمعه ناس غتته فرضوا نفسهم عليا وبحجه انهم جاين يباركولنا

قولتله من عنيه حاضر وبدات افكر اعمله ايه عشان اشرفه ادام اصحابه 

وجه يوم العزومه وعملت اصناف كتير وكنت سمعاهم بيشكروا ف الاكل وطبعا كنت ممنوعه اني اخرج بالرغم ان فيه اتنين جايبن مرتاتهم













بس لقيته داخل عليا الاوضه وبيقولي قومي اتزفتي البسي حاجه كويسه عشان عوزين يسلموا عليكي قبل ما يمشوا

نفذت اللي طلبه ويارتني ما خرجت 

لقتهم اتنين شكلهم فالاربيعنات ومراتتهم واتنين شباب 

سلمتهم عليه بابتسامه بس واحد من الشباب مد ايده فاتكسفت وسلمت عليه

بس لقيته بيقول معاك حق يا عمر باشا تخبي كل الجمال ده عن العيون واستاذنوا ومشيوا

انا كنت دخلت اوضتي وقلبي كان هيخرج من مكانه من الخوف

لقيت الباب اتفتح فاجئه وبيقولي هتفضلي طول عمرك سيبه 
ولقيته بيخلع حزامه وبيلفه حوالين ايده 
 
ونزل عليا ضرب مع اني فضلت اتاسفله واقوله مش هعمل كده تاني بس مهديش وبطل ضرب الا لما وطيت بوست رجله وبقيت اعيط واقوله سامحني حرمت 

سبني ومشي وبعدها حرمني من الاكل يومين كاعقاب ليا

وحياتي بقت ماشيه كده بقيت حسه اني رجعت لعصر الجواري والدنيا بقت سوده لدرجه اني فكرت فالانتحار عشان اخلص لان مفيش امل فالطلاق معنديش اللي يقفله

واليوم اللي قولت فيه اني اخلص من حياتي حسيت بتعب جامد وشكيت فبعت اجيب اختبار حمل واللي توقعته حصل وعرفت اني حامل ومبقتش عرفه افرح ولا اعيط بس قولت يمكن ربنا يجعله سبب ويصلح حاله ويحنن قلبه عليا

قولت اعملهالوا مفاجئة واروحله المكتب وفعلا قومت لبست فستان شيك اوي وروحتله بس مكنش فالمكتب وانا هناك لمحني صحبه اللي كان معوزم عندنا رحب بيا ودخلني مكتب عمر وقالي هبعتهولك هو فصاله التدريب

بقلم #هند حمدي

الجروب الاصلي هندايه بس حكايه

جه اول ما دخل المكتب اترميت فحضنه وقولتله هتبقي اب يا عمر 

بس ملقتش منه ايه رد فعل سحبني من ايدي وهو مجرجرني من ايدي وروحني البيت واول ما دخلنا نزل بايده علي وشي وقالي صحيح الطبع غلاب هتفضلي طول عمرك بتعرضي نفسك علي الرجاله

بتفرحي لما بتشوفيهم معجبين بيكي ماهي السيبه كده بس ادبك عليا وراح شددني وربطني فالكرسي ونزل فيا ضرب من غير رحمه 

وكنت خلاص قربت اقطع النفس وبقيت اقوله بلاش ترحمني انا ارحم ابن وقبل ما اكمل لقيت دم كتير نازل ودي كانت اخر حاجه فكرها قبل مافقد الوعي 

فوقت لقيت نفسي فالمستشفي وهو جمبي وماسك ايدي وبيقولي حقك عليا واللي راح يتعوض انتي عرفه وقت غضبي مبشفش ادامي

لقيت نفسي بسحب ايدي وبقوله انا عوزه ابقي لوحدي 

هو فعلا مشي وقالي هسيبك لما تهدي شويه امك جايه فالطريق

اول ماخرج دخلي الدكتور يطمن عليا وقالي حمدلله علي السلامه

قولتله اناعوزه اعمل محضر اثبات حاله 

الدكتور خاف لانه عارف جوزي كويس
صرخت وقولتله لو متعملش انا هرفع قضيه علي المستشفي وفعلا 

جه امين الشرطه ومكنش عمر موجود وعملي المحضر 
وامي لما جت مكنتش قدره حتي اكلمها لانها سبب من الاسباب اللي وصلتني للي انا فيه 

واتحملت علي نفسي وروحت معاها البيت من غير ماعرف عمر 

هو كان فاموريه ولما راح وملقنيش اتجنن وجه ع بتنا وفضل يزعق لامي وجوزها ويقولهم انتوا ناس معندكوش دم ومبتفهموش فالاصول ازي تاخدوها من غير اذني

اتسندت وخرجت وقولتله كفياك بقي يا اخي انت ايه دانا مشفتش ذره ندم فعنيك علي ابننا اللي راح وبايدك ايه معندكش احساس خالص مبتعشبعش من ظلمك لعبيده

عمر اتنرفز لما لقني وقفت قصاده وبرد عليه

اخرسي يابنت الكل
سالي

وقبل ما ينزل بايده ع وشي زي كل مره مسكت ايده وقولتله انت اللي تخرس 

منك لله سودت حياتي ودمرتها وخلتني مجرد تابع ليك 

انا بقولهالك ومن كل قلبي انا بكرهك وبكره كل راجل من عينتك واخد ان الست خدامه وتابع ليه 

عمر 
والشرر طاير من عينه 
سالي انتي واعيه وعرفه بتقولي ايه ولمين 

سالي
عرفه عمر طلقني لو راجل وفعروقك دم طلقني طلقني

عمر
نجوم السما اقربك ومش عشان بحبك ولا متمسك بيكي لا ادب ليكي هسيبك متعلقه لا طايله متجوزه ولا مطلقه وهطلبك فبيت الطاعه وهسحلك وخلي دكر فعلتكم يقفلي 

وسبني ومشي ورزع الباب وراه

قولت يبقي انت اللي اخترت يا عمر
وتاني يوم رفعت قضيه خلع وكتبت العنوان علي شغله 
واتصلت بالوا اللي حضر كتب كتابنا وكان شاهد علي العقد واترجيته انه يخلي عمر يطلقني وحلفته باولاده 

وفعلا بعدها لقيت عمر بعتلي ورقه طلاقي وجواب كتبلي فيه بكرا تندمي وتجيني زاحفه وساعتها هدوسك برجلي زي الحشره

مسكت ورقه الطلاق وبقيت اطنطت زي الاطفال وقولت اخيرا صحيت من الكابوس وبقيت حره 

ورجعت بعدها لدراستي واجتهدت واشتغلت وبدات حياتي من جديد ورميت الماضي ورا ضهري

الخلاصه
اوعي تجري ورا المظاهر والشكليات اختاري الدين والاخلاق والتربيه قبل ايه شي 

واوعي تتنزلي عن كرامتك مهما كان السبب بدايه التنازل بتبدء بخطوه

حكتلكم قصتي عشان تعتبروا منها ومتغلطوش غلطتي واختاري صح عشان ممكن بسوء اختيارك تدمري حياتك

خلصت قصتنا بس مخلصتش حكايتنا

استنونا وقصه جديده احداثها حقيقيه علي للسان اصحابها وعوزه تعرف رايكم

متنسوش احلي لايك منكم وكومنت علي مجمل القصه تفاعلكم بيفرق معانا وبيشجعنا علي الاستمرار

مرات حضره الظابط
بقلمي #هند حمدي

تعليقات