Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عابر الفصل الرابع 4بقلم بحر المساء

 

رواية عابر الفصل الرابع بقلم بحر المساء

اسكريبت 4 
عمر : خالتي أنا عارف ان اللي عملناه غلط ويمكن مفكرتش كويس لكن صدقيني اول ماعرفت اللي حصل رحت بسرعه ودخلت ل مليكه لقيتها منهاره وكانت عاوزه تنتحر 
الأم بخضه: انت بتقول اي بحر المساء ♥️
عمر بهدوء: دا اللي حصل بدأت اقلها على الفكره دي عشان أهديها مفكرتش ف يوسف ودا غلط مني أنا عارفه بس صدقيني كل اللي حاولت اعمله اني أنقذها وكمان هي معقده من فكره وخايفه منها جت وحصلتلها ف كان لازم تلاقي حد بيساعدها 
الأم : مهما كان مفيش اي مبرر للي عملتوه 
عمر : عارف وكل حاجه هتبان قريب أنا جبت الكارت اللي في الكاميرات عند يوسف وعرفت مين البنت دي وجبتها وهعرف الحقيقه ومليكه معايا مش عاوز منك بس غير ان تخليكي معانا وتكوني جمب مليكه عشان هي نفسيتها مدمره 
نظرت له الأم فدخلت مليكه ونظرت لها بدموع ففتحت لها الأم ذراعيها جريت عليها مليكه وخضنتها بقلم بحر ♥️
الأم : ربنا يظهر الحق ويريح قلبك ي بنتي 
عمر بضحك : طب اي مليش حضن أنا كمان ولا أي 
الأم : تعالى هو انا ليا غيركو 
نسبهم بقى مع احضانهم ونروح نشوف يوسف دخل يوسف المطبخ لقى ماريهان 
يوسف : ماريهان بتعملي أي 
ماريهان بخضه : ا أنا كنت بحسبك خرجت 
يوسف حمحم ونظر للأرض فكانت ماريهان ترتدي لبس بيتي مكشوف 
يوسف : أنا خارج على ما تلبسي 
خرج يوسف ووصل بعد نصف ساعه 
ماريهان: حمدالله على سلامتك أنا اتصلت عليك كذا مره مش رديت ليه اتخضيت عليك 











يوسف بلهجه مستنكره : اتخضيتي 
ماريهان وهي تفرك بيديها : مش قصدي أنا قصدي يعني
يوسف بمقاطعه : كان في حاجه ولا أي 
ماريهان : لا بس جهزت الأكل وقلت ناكل سوا 
يوسف بتنهيده : لا مليش نفس 
ماريهان : مالك شكلك تعبان 
يوسف : الكارت اللي كان ف الكاميرا اتسرق 
ماريهان باستغراب : كارت اي وكاميرا اي 
يوسف : كان في كاميرا قدام باب العماره والشقه والكارت اتشال منها معرفش مين عمل كدا بس اكيد اللي ورا دا هو نفسه اللي ورا دخول البنت بيتي 
ماريهان بتوتر : انت انت كنت حاطط كاميرا 
يوسف باستغراب : ايوه في حاجه ولا أي مالك 
ماريهان بتوتر : ل لا بس استغربت معرفش انك حاطط يعني بقلم بحر ♥️
يوسف : عادي عشان مجاش في دماغي اني اقول يعني حتى مليك ثم سكت يوسف فهو تذكر محبوبت قلبه 
ماريهان بضيق تحاول أن تداريه : الله يرحمها بعد اذنك ظن يوسف أنها افتكرت صديقتها حس بخنقه وتوجه خلفها فمن الممكن أن يواسو بعضهما ويخففا الألم 
ماريهان بالداخل : ردي بقا مبترديش ليه ثم قالت بتفكير معقول تكون اكتشفت أن في الكاميرا كارت وهي اللي شالته سمعت صوت الباب فقالت : ايوا 
يوسف : احم مش هناكل ولا أي 
ماريهان بفرحه قامت وفتحت الباب : هتاكل معايا 
يوسف اماء رأسه بالموافقه : الدكتور قال ان لازم تتغذي كويس يالا عشان ناكل وإلا هتقعي من طولك تاني 
اماءت له ماريهان بابتسامه وتوجهت لإحضار الطعام بقلم بحر ♥️
عند عمر 
عمر : مليكه تحبي تيجي معايا نشوف البنت ولا تخليكي انتي 
مليكه بسرعه : لا اكيد هاجي يالا 
الأم : مليكه  
مليكه : نعم ي ماما 
الأم : متاكده أن يوسف هيطلع مظلوم بس بعدها مهما يحصل منه هتسامحيه وتحاول تغفري غلطتك 
تنهدت مليكه ثم توجهت للخارج مع عمر 
ف غرفه ما 
أنا هخليني هنا كتير 
بس مش عاوز صوت لحد ما البيه يجي 
دخل عمر ومليكه 
عمر : ومستعجله على رزقك ليه 
انتو مين 
مليكه : هقلك أنا أنا مدام مليكه مدام يوسف بيه الشرقاوي 
اترعبت البنت اول ما سمعت اسمه ثم قالت برعب : مدام مين ويوسف بيه مين 
توجه لها عمر وضربها بالقلم وقعت البنت على الأرض وتوجهت له مليكه : عمر لو سمحت اهدا بحر المساء ♥️
عمر : هتتكلمي على طول ي حيلتها ولا اشوف شغلي معاكي ثم نظر لها بخبث من فوق ل تحت وبصراحه الرجاله من اول ماجابوكي وهما نفسهم واظن انتي شفتي عددهم وانتي داخله 
نظرت له مليكه بصدمه من كلامه فهي لاول مره ترى عمر يتحدث بهذه الطريقه ولكن من الواضح أن له طريقته الخاصه ف الشغل والتعامل خارج بيته 
البنت بخوف وعياط: ي باشا أنا بنت غلبانه ومعرفش حاجه عن اللي انتو بتتكلمو عنه ولا اعرف انتو عاوزين اي 
عمر : تعالو ي رجاله المكان مكانكو عاوزكو تستمتعو وتصورو كمان بكت البنت بصوت عالي عند رؤيه الرجاله يدخلون وقالت مليكه بخوف وصدمه : عمر خلا 
قاطعها عمر بصوت عالي : مليكه اسبقيني على برا 
مليكه برعب : عمر ل  
عمر : يالاااااااا 
اتخضت مليكه من صوته واسرعت للخارج لكن قاطع خروجها صوت البنت: لا خلاص والنبي أنا هقول كل حاجه ي بيه 
عمر : ولو كذبتي ف اي حاجه 
البنت ببكاء : لا لا والله مش هكدب 
عمر أمر بخروج الرجاله وبقى عمر ومليكه والبنت ف الغرفه 
اتكلمي سامعك 
البنت : جاتلي واحده تتفق معايا اني ادخل شقه يوسف بيه وانام جمبه مقابل مبلغ من المال وقالتلي اني هدخل معاه البيت وهو هيكون شارب ومدروخ وف الاخر هنديله منوم ف مش هيحس بأي حاجه ولا هيعمل اي حاجه 
مليكه بدموع : انتي حقيره بعتي نفسك عشان خاطر شوي فلوس انتس دمرتي حياتي 
 احتضنها عمر : اهدي ي مليكه ثم نظر للبنت كملي بحر المساء ♥️
البنت بدموع : كانت خطتنا أننا نصور الحاجات دي ونبعتها ل مليكه هانم لكن فجأة قالتلي ان مليكه هانم جايه دلوقتي ومش هنصور 
عمر : جبتي يوسف الشقه ازاي 
البنت : السكرتاريه حطتله منوم ف العصير 
عمر : مين دي اللي كانت متفقه معاكو 
البنت : معرفهاش بس معايا تسجيلات ليها وسمعت حد مره بيناديلها يقلها ماريمان 
مليكه بصدمه : قصدك ماريهان 
البنت ايوه 
عمر : هاتي التسجيلات اللي م مكملش كلامه حتى وقعت مليكه من طولها 
عمر : مليكه مليكه مالك فوقي ثم قال بصوت عالي ميه بسرعه

تعليقات