Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الخامس 5 بقلم باسنت اشرف

 


 رواية تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الخامس  

عاد أسر إلىٰ منزله فرأىٰ ريم جالسة وعلىٰ أقدامها تجلس الصغيره وريم تلعب في شعرها بحب وهما يستمعون إلىٰ التلفاز......

أردف أسر قائلًا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.... 

ردت ريم قائلة: وعليكم السلام ورحمة الله..... 

أردف أسر موجهًا حديثة للصغيرة قائلًا: ازيك  يا لينو.... 

 اشاحت الصغيرة بوجهها بعيدًا عنه ولم ترد عليه... 

قال أسر: لاا لاا ده أنتِ واخدة علىٰ خاطرك اوي بقىٰ.... 

ردت لين: مث "مش"  هرد.... 

قال أسر بعبث: خلاص بقىٰ  قطعت بنفسك خدي يا ريم الشكولاتة دي كنت جايبها ل "لين"  بس قطعت بنفسها... 

ردت لين قائلة: عادي مث "مش" عايزة مامي عملتيلي كيك وهي هتجبلي ثكولاتة "شكولاتة" مث ثح " مش صح" يا مامي...... 







ردت ريم قائلة: لا يا ليوله أنتِ قلبك طيب ومش زعلانة من بابا حبيبك مش أنا قولتلك أنه تعبان وهو بيحبك....

ردت لين قائلة: لا أنا زعلانة منه بث "بس" 

رد أسر قائلًا: خلاص بقىٰ يا ريم خليها زعلانة وأنا وأنتِ بكرا هنخرج وهي لا...... 

قفزت لين من مكانها محتضنة أسر
 قائلة: بابي حبيبي هتاخدني معاك ثح"صح"

أحتضنها أسر بحب قائلًا: قلب بابي أنتِ يا لينو متزعليش مني ابدًا علشان أنتِ روحي اصلًا..... 

ردت لين قائلة: وأنا بحبك اوي يا بابي وبحب مامي اوي برضوا..... 

جلسوا معًا في جو من الحب واللطافة ومرَّ باقي اليوم..... 

في اليوم التالي... 

قامت ريم من نومها وكان اليوم أجازة أسر احضرت الأفطار وذهبت إلىٰ وجعلتها تستيقظ وبعد ذلك ذهبت لغرفتها هي وأسر.... 

أردفت ريم قائلة: أسر أصحىٰ يلا أنا عملت الفطار..... 

رد أسر قائلًا : امممم سيبيني شوية يا ريم بعد اذنك.... 

أردفت ريم قائلة: خلص بقى يا أسر يلا قو...... 

قاطع كلامهاا أسر وهو يجذبها إليه فوقعت بداخل أحضانة وشهقت بخجل...... 

أردفت ريم قائلة بخجل شديد: أسر أي اللي بتعملوا ده أبعد كده عيب..... 









رد أسر قائلًا: علفكرا بقىٰ أنتِ مراتي....... 

قالت ريم: يووه يا أسر ابعد كده ارجوك... 

أقترب أسر منها جدًا وقَبل خدهاا
 قائلًا: يا ريمو أنتِ مراتي واللهِ..... 

دفشتة ريم وحاولت أن تقوم ولكن هو قد أحكم فبضتة عليها..... 

قالت ريم: خلاص بقىٰ يا أسر لين مستنيانا برا يلا...... 
اقترب أسر وكاد أن يقبلها ولكن قاطعة صوت الصغيرة قائلة: عيب يا بابي سيب مامي مث"مش" ينفع كده...... 

انتفضا من مكانهم أثر كلام الصغيرة... 

أردف أسر قائلًا: صباح الخير يا قلب بابي تعالي هاتي بوسة..... 

ردت لين قائلة: لا ما أنتَ بوست مامي  كفاية عليك كده..... 

نهضت ريم بخجل وخرجت من الغرفة وهي تقول بصوت عالٍ: يلا علشان نفطر..... 

خرجوا للأفطار وقال لهم أسر أن يجهزوا نفسهم حتىٰ يخرجوا 
بعدما اتمو طعامهم نهضت ريم وجهزت لين ونفسها وخرجوا 
في داخل سيارة "أسر" 
يجلس في مكان السائق وبجانبة ريم وهس تحمل لين..... 

قال أسر: ها بقىٰ عايزين تروحوا فين 

ردت ريم ولين في حماس: الملاهي

قال أسر: اطفال واللهِ.... 

قالت ريم: بس بقىٰ يا أسر متبقاش بايخ.... 

قال أسر: طيب خلاص متزعليش يلا بينا علىٰ الملاهي........ 

وذهبوا معًا إلىٰ وقضوا وقتًا ممتعًا فيه جو من المرح..... 
وبعد ذلك اتجهوا إلىٰ مطعم وتناولوا وجبة الغداء واتجهوا إلىٰ المول حيث ارادوا التسوق 

داخل المول... 

قال أسر: يلا شوفوا هتجيبوا أي.... 

ردت ريم قائلة: احنا هنجيب هدوم زي بعض مش كده يا ليوله..... 

قالت لين: ايوا طبعًا يا مامي.... 

قال أسر: طيب يلا يا اخرة صبري 
 وتسوقوا كثيرًا وجلبوا ما يريدون وبعد مده قال أسر: وأنا مليش نفس مش هتجيبولي هدوم أنا كمان... 

قالت ريم: لا طبعًا وده يصح
 واختارت له طقم 










قال أسر: هدخل اقيس استنوني هنا.... 

قالت ريم: اشطا متتأخرش 

وقفت ريم تطلع إلىٰ الملابس وبجانبها لين واختارت أكثر من طقم لأسر 
وفي نفس الوقت لين لفت انتباها "دبدوب" فذهبت بعيد عن ريم لترىٰ "الدبدوب" 

خرج أسر من غرفة القياس قائلًا: ها أي  رأيكم جامد مش كده..... 

ردت ريم: امممم جامد اوي 

التفت أسر قائلًا: فين لين.... 

ردت ريم وهي تشير يجانبها: اهي.... 

قال أسر بفزع: فييين..... 

أردفت ريم قائلة بفزع أكبر: كانت هنا واللهِ ليييين يا ليييين...... 

عند لين دخلت المحل الذي رأت فيه "الدبدوب"  وعندما آتت لتمسك به أردفت المسئولة عن المحل بشخط فيها جعلتهاا تتراحع للخلف وهي تبكي وتدور حول نفسها ولا تتذكر كيف تعود لوالديها.... 

قالت وهي تبكي:  مـــــــــــــامـــي يا بـــــــــــــــابي أنتوا فين....... 

عند أسر وريم كانوا يدوروا حول أنفسهم ويبحثون عن الصغيرة ولم يجدوها..... 

قال أسر بزعيق: أنتِ مهملة مش عارفة تاخدي بالك من طفلة صغيرة كان لازم اعرف أنك مش قد المسئولية أنا غلطان اني سبتها معاكِ حسبتك مسئولة أكتر من كده مش عارف هتبقي ام ازاي...... 

ردت ريم قائلة بدموع: والله هي كانت واقفة جمبي هنا وأنا كنت بختار..... 

قال أسر بزعيق: ما أنتِ لو واخده بالك منها مكنتش ضاعت بس هي مش بنتك علشان تخافي عليها....... 

أنهارت ريم باكية وهي تقول: لا لين بنتي متقولش كده ارجوك.... 







تجمع الناس من حولهم وريم تبكي بشدة وأسر يوبخهاا...... 

احد الناس: طيب يجماعة اهدوا تقدروا تروحوا للكاميرات وتفرغوها وتعرفوا وبأذن الله هتلاقوهاا........ 

ذهب أسر للكاميرات وبالفعل علموا مكان لين وذهبوا لها سريعًا ووجدوها تجلس علىٰ الأرض وتبكي...... 

قالت ريم ببكاء: ليولة يا روح مامي..... 

ذهبت إليها ريم بسرعة كبيرة واحتضنتها وظلوا يبكوا هما الاثنين..

قالت ريم وهي تحاول تهدئة نفسها: كنت فين يا ليولة كده تسيبي مامي مش انا  قولتك متتحركيش من جمبي..... 

قالت لين: اثفه"اسفه" يا مامي... 

شدها أسر من حضن ريم واحتضنها وهو يقول: كده يا لين حرام عليكِ كنا هنموت من الخوف عليكِ....... 

ذهبوا إلىٰ السيارة وريم تحتضن الصغيرة وهي تبكي.... 

قالت لين ببراءه : خلاث "خلاص" يا  مامي والنبي معتيث "معتيش"  تعيطي...... 

مسحت ريم عيونها وهي تنظر لأسر بعتاب وهو ينظر لها بأسف.... 


تعليقات