Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقك موتي الفصل الثامن8 بقلم الكاتب الصغير

 

رواية عشقك موتي الفصل الثامن 

أحمد بغيرة: وهي بتعمل اي مع الواد دا. 
سلمي: أحمد وانت مالك متع*صب لي بدأت تحبها. 
أحمد:سلمي رنا اختي فطبيعي اتعصب واغير لما اشوفها مع ولد.
سلمي:متكذ*بش يا أحمد.
أحمد:والله ما بحب ولا هحب غيرك.
سلمي:كفايه يلا.
أحمد:يلا يا رنا افهمك في البيت
................................
رنا:سلام يا صحبي.
ادم:سلام يا بوص .






 رنا: بوص لا يا عم وسلام بقي علشان هتق*طع. 
ادم ابتسم ومشي. 
في بيت ادم...
نغم: كنت فين يا ادم. 
ادم: كنت مع صحبي. 
نغم بغيرة:وليه انت بقي تصاحب ومانع عني.
ادم:نغم لو حابه تكلمي رنا كلميها. 
نغم بابتسامه: بجد. 
ادم: وليه الفرحه دي. 
نغم: بس اي غيرلك رأيك. 
ادم: تحبي امنعك. 
نغم: لأ خلاص. 
ادم: طيب يلا روحي نامي. 
نغم: طيب تصبح على خير. 
ادم: وانت من اهل الخير. 
ادم دخل اوضته ومحسش بنفسه غير وهو علي السرير.
ادم:ياه للدرجادي صعبت عليك يا ادم بس هي ظروفها صعبه.
عقله…بس كلهم صنف واحد افتكر امك عملت اي سابتك وانت صغير علشان راجل معاه فلوس.
ادم اتع*صب لمجرد انه افتكرها.
عقله …افتكر ابوك بعدها حصله اي بسبب مين بسبب مراه طم*اعه وهمها الفلوس وبس.
ادم: بس بس كفايه خلاص بطل تفكير. 
........................... 
عند سلمي وأحمد.. 
أحمد: سلمي والله كانت غيرة أخ علي أخته. 
سلمي: براحتك يا أحمد لو حابب ترجعها بس طلقني. 
أحمد: يا بنتي كفايه. 
سلمي: ايه اللي كفايه. 
أحمد: طيب انت ط.... 
سلمي: لو هتط*لقني ابني هيفضل معايا انا. 
أحمد: لأ انت فعلا طق عقلك اسكتي. 
سلمي: وعايزني اسكت انت بجد انا*ني. 
أحمد: سلمي تصبحي علي خير. 
سلمي: اه بتتهرب. 
أحمد: طيب يا حبيبتي مش انت اخوكي كان بيغير عليكي مني. 







سلمي: اه. 
أحمد: دي نفس الغيرة اللي بغيرها علي رنا. 
سلمي: بجد. 
أحمد: وحياتك عندي. 
سلمي: بحبك. 
أحمد: وأنا اكتر بس يلا ننام. 
سلمي: أحمد خلينا سهرانين. 
أحمد: لأ يا سلمي. 
سلمي: شفت انك بتحبها غور يا أحمد. 
أحمد: بحب مين يا بنتي انا جبت سيرة حد. 
سلمي: اه قلت لأ يا رنا. 
أحمد: دي هرمونات الحمل مش كده. 
سلمي: انت بتستهزأ بيا كمان. 
أحمد: يا قلبي والله ما جبت سيرة رنا. 
سلمي: تصبح علي خير يا أحمد. 
أحمد: خلاص متزعليش يلا نتفرج علي عمر وسلمي. 
سلمي: وهتعملي فشار. 
أحمد: اللي انت عيزاه. 
سلمي: لأ انا هعمله انت بتحر*قه. 
أحمد: براحتك يا سلمي بس يلا. 
سلمي: يلا بسرعه شغله عبال ما اعمل الفشار. 
أحمد شغل الفيلم وسلمي كانت عملت الفشار... 
وقعدوا يتفرجوا علي الفيلم. 
سلمي: صحيح احنا اللي اسمنا سلمي مظلو*مين دايما. 
أحمد: قصدك ظال*مين. 
سلمي: بتقول حاجه يا أحمد. 
أحمد: اه بقول يا ست مفت*ريه. 
سلمي: انا مف*تريه يا أحمد. 
أحمد: لأ يا قلبي انت طيبه خالص. 
سلمي: طيب اتفرج واسكت. 
بعد شويه…
أحمد: سلمي كفايه يلا ننام. يا بنتي ردي انا مش قادر افتح عنيا. 
أحمد بص علي سلمي لقيها نايمه طفي التلفزيون ونام جنبها. 
..................... 
تاني يوم في شركه ادم. 
ادم: مش قلتلك متجيش. 
: اه بس انا خفيت شويه. 
ادم: طيب يلا علي شغلك وعلي العموم نغم معاكي. 
: هي رجعت تشتغل تاني. 









ادم: اه شفتي بقا بس روحي يلا. 
رنا راحت مكتبها ولقيت نغم هناك. 
نغم: عاش من شافك يا رنوش. 
رنا: نغم اتوحشتك خالص. 
نغم: هو صحيح انك كنتي بتعملي اي عند ادم. 
رنا بتلعثم: كنت كنت بديله ملف. 
نغم: بجد. 
رنا: اومال يعني اي. 
نغم: رنا هو انت اتطلق*تي. 
رنا: اه من حوالي شهر. 
نغم: ربنا يعوضك بالأحسن. 
رنا: يا رب. 
نغم: طيب يلا علشان ادم هيشرحنا. 
رنا: هههه يلا. 
بدأنا شغل لحد ما خلص الدوام كنت مروحه ليلا.. 
: متيجي تركبي معانا. 



تعليقات